الرئيسية » مقالات وتحليلات » الكاتب أسامة كشوبع يكتب حول الحملة الشبابية لدعم ترشح السفير احمد علي تحت شعار ( من أجل انقاذ وطن)

الكاتب أسامة كشوبع يكتب حول الحملة الشبابية لدعم ترشح السفير احمد علي تحت شعار ( من أجل انقاذ وطن)

تحت شعار ( معا لانقاذ الوطن)

 

✍ أسامة كشويع

هكذا اراد لها الله ان تكون وهكذا سُميت…

للتعريف اكثر…

⤵⤵⤵⤵

هي حملة تبناها الشباب العاشق للوطن

منذ حوالي عام

تم تأسيسها وانشاءها في ظروف صعبة وغاية ف التعقيد

تكفل بها بدايةً شباب الوطن الذين كانت وما تزال لديهم قناعات تامة

ان شخصية السفير هي الشخصية المناسبة والشخصية التي يتفق عليها جميع الاطياف في الوطن

??????

انشأت الحملة في ظروف صعبة وكانت في بدايتها كمسألة رياضيات تحتاج إلى قوانين ومعطيات لكي يتمكن طلابها من القدرة ع التعامل معها حسب الاحتياج لهذا الوطن…

???????

بدأت هذة الحملة في وقت لم يكن يستطيع الكثير من ابناء هذا الوطن التعامل معها والقناعة بها..

لماذا…؟؟

⬅ليس لانهم يرون السفير ليس الشخصية المناسبة

لكن لان الحملة كانت في وضع حرب وفي ظل عدوان غاشم ولا احد يستطيع تحديد نهايته…

???????

كيف تعامل شباب هذة الحملة مع هذه المشكلة التي تعصف بعقول وتفكير الناس؟؟!!

1⃣رغم كل ما ذكرت إلا ان شباب هذة الحملة كانوا يحملون في عقولهم رؤية صادقة

ونظرة بعيدة المدى

2⃣تحمل هذة النظرة قناعة تامة

ان الحرب مهما طالت واستمرت فلابد لها من توقف

3⃣وبعد ذلك لن يكون رئيس اليمن الا من أراد له الله واراد له هذا الشعب ان يكون…

4⃣تواصلت الايام والاحداث

استمر هولاء الشباب ف حملتهم وبذلوا جهوداً جبارة لا تكافئ ولا تقدر بثمن

ولان شباب هذة الحملة لم يطمعوا ف مال ولم يكونوا تحت توجيهات هذا او ذاك

ولانهم يؤمنون بما قرروا ان يفعلوه

أراد لهم الله ان يكتب لحملتهم النجاح

حيث وقد وصلت هذه الحملة إلى جميع محافظات الجمهورية دون استثناء

وتم انشاء مجموعات خاصة لكل محافظة ومديرية علي شبكات التواصل الاجتماعي وتعيين مشرفين لهذه المجموعات 

والتزم المشرفون ف هذه الفترة برفع تقارير دورية عن نشاطات الحملة وعن الملتحقين الجدد فيها وأين وصلت وما هي السبل لمزيد من النجاح…

أين وصلت الان ومن هو السفير الذي نتحدث عنه ؟؟!!

أصبحت هذه الحملة الان واقع يعيشه أغلبية الناس ف محافظات الجمهورية

بل وأصبحوا لا يرون الوطن الا وعلى رأس الهرم هذا السفير والرجل الغيور على وطنه ” الـــيــمـــن”

كان بالأمس يُلقب بالعميد واصبح سفيراً لليمن

وكما يأمل الجميع من ابناء الوطن الواحد ان يكون هو الرئيس القادم لليمن

??انه الرجل الذي لا يختلف عليه ومعه الا من كان أعمى البصيرة وليس أعمى البصر…

??انه(أحمد علي عبدالله صالح )

الرئيس القادم لليمن بإذن الله أولاً وبإرادة الشعب ثانياً

????فكل التقدير لأولئك الشباب الذين كانوا وما يزالون يعملون من اجل الوطن تحت شعار هذه الحملة الشبابية التي بلغ صداها الأفق

وبانتظارك يا سفير لكي تكون رئيساً لنا وللوطن

فهنيئاً لشعبٍ ولوطنٍ يمتلكُ شخصاً مثلك..

أعادك الله إلى أرض الوطن سالماً وغانماً

وسيُخلد التاريخ تاريخك ومسيرتك…

 

الحملة الشبابيهِ لطالبة  السفير  أحمدعلي عبدالله صالح للترشح للإنتخابات الرئاسية القادمة

 

#مَعٌآ لَإنِقِأّذّ أّلَوِطّنِ.tt

 

الحرية.للسفير.أحمد.علي.tt

تعليق واحد

  1. معاً لإنقاذ الوطن
    Together to save our country

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*