قالت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إنه بالإفراج المعلن الأحد، عن اليمني شوقي عوض بازهير، ينخفض عدد المعتقلين في غوانتانامو إلى تسعة وخمسين.

كان بازهير محتجزا في غوانتانامو بدون توجيه اتهام له منذ أكتوبر 2002 بعد توقيفه مع آخرين يشتبه في كونهم من مسلحي تنظيم القاعدة في مدينة كراتشي الباكستانية.

وحددت لجنة مراجعة حكومية أميركية أن بازهير “متطرف على مستوى منخفض” ووافقت على إطلاق سراحه في العام 2016.

ولا ترحل الولايات المتحدة سجناء غوانتانامو إلى اليمن بسبب الحرب هناك، وتضطر إلى إيجاد بلد آخر يقبل من تعتزم ترحيلهم.

ووافقت دولة الرأس الأخضر على استقبال سجين سابق آخر عام 2010.