الرئيسية » العناوين الرئيسية » الأستاذ الكبير مطهر تقي يكتب : (مبروك لليمن اليوم)

الأستاذ الكبير مطهر تقي يكتب : (مبروك لليمن اليوم)

مبروك لليمن اليوم.

مطهر تقي

لا أتصور أن أحدا من اليمنيين لا يتابع قناة اليمن اليوم ليلا أو نهارا مع بثها الإذاعي فهي بحق- كما أظن و غيري الملايين -عقدت صكا شرعيا مع مشاهديها و مستمعيها من أول بث لها يوم ١/١/٢٠١٢ يتضمن إيمان طاقمها وواضعي سياستها بالله و الوطن و الثورة و الوحدة و احترام الوسطية السياسية و المذهبية و رفض العصبية المناطقية و العنصرية و وضعت إدارتها لوحة على بابها: القناة و الإذاعة و الصحيفة ترحب بكل صاحب رأي وطني أيا كان انتماؤه السياسي و المذهبي و من أي مدينة أو قرية أو جزيرة يمنية.

و من يطلع على البطائق الشخصية لكادرها الوظيفي سيجد انهم ينتمون إلى كل مناطق اليمن, يجمعهم الحب لوطنهم و يهمهم أمر شعبهم المنتمي لأصل واحد.

نموذج متميز على الساحة الإعلامية اليمنية, لا يجد المشاهد أو المستمع أو القارئ نفسه غريبا عن مذيع و كاتب اليمن اليوم و ما يطرحه من رسائل إعلامية مختلفة, فهو ينهل برامجه و عباراته و جمله من البئر الطيبة, بئر المؤتمر الشعبي العام, التي شارك في حفرها و استخراج مائها الزلال كل القوى السياسية اليمنية عام ١٩٨٢.

و قناة اليمن اليوم و منذ يوم ٢٧/٣/٢٠١٥ أعلنت انحيازها و بصورة لا لبس في تعابيرها إلى صف الشعب اليمني, و تحولت إلى جبهة محاربة ضد العدوان بكل مذيعيها و كادرها الفني و الإداري, يدافعون عن كرامة و سيادة شعبهم و وطنهم على نهج الثوابت الوطنية و تعليمات المؤتمر الشعبي العام و رئيسه الرمز  علي عبدالله صالح.

فها هو الإعلامي البارز محمد منصور يسقط و يدمر الرسائل الموجهة من قنوات إعلام التحالف بتفنيده الذكي و حججه المنطقية, كذلك الإعلامي المتميز عبدالولي المذابي و هو يدير الهواء مع المشاهدين و المستمعين حول قضايا وطنية هامة بحرفية ناجحة, كذلك هو الصحافي و المذيع الحصيف نبيل الصوفي يضع تحليلاته مع ضيوفه بذكاء المتمرس, و الحال كذلك لدى الإعلامي المجتهد أحمد الكبسي الذي أصبح مألوفا لدى المشاهدين و هو ينقب بذكاء عن المستور في حياة ضيوفه, أما الصحافي الكبير و صاحب الذاكرة المتقدة و المحلل السياسي أحمد الحبيشي فقد وضع خبرته الطويلة وإرشيفه المتميز في خدمة القناة و إذاعتها، و المكان لا يتسع لمجمل البرامج الناجحة للقناة و سأترك مدير البرامج كمال الصعفاني يواصل إبداعاته و توضيح بقية الصورة، فقط في هذه العجالة لابد أن أدخل إلى غرفة الأخبار لأحيي الصديق مهيوب الحمادي على مهنيته الإخبارية و مثابرته على متابعة فريقه الإخباري المغطي لمساحة واسعة من الجمهورية و جبهات القتال.

و أختتم احتفالي شخصيا كمشاهد فخور بالقناة بالشكر لكل المدراء التنفيذيين الذين كان لهم الشرف في إدارة هذه القناة الوطنية منذ المولد و منهم الإعلامي صاحب التقارير الإخبارية الناجحة و المتميز بعباراته و خواتم جمله التي اشتهر بها و هو الإعلامي النشط المدير التنفيذي للقناة فيصل الشبيبي.

أتمنى للقناة و كل منتسبيها و كذلك رئيس الدائرة الإعلامية للمؤتمر الشعبي العام الأستاذ طارق الشامي و المشرف على القناة الصديق العزيز الأستاذ علي حسن الشاطر مرجعية كل الإعلاميين كل نجاح و توفيق في عملهم الوطني، و أتمنى مواصلة القناة عملها المتميز و أن تعزز من خلال أخبارها و برامجها أواصر الوحدة الوطنية و تتصدى لكل دعاة المذهبية و المناطقية و العنصرية ودعاة فتنة الأقلمة و تجزئة اليمن و أن تكون لسان حال الشرفاء من المؤتمر و الإصلاح و الإشتراكي و البعث و الناصري و المستقلين و كل من كان له شرف المشاركة في الأمس المشرق في لجنة الحوار الوطني و صياغة و إقرار الميثاق الوطني بحقائقه الخمس التي تعبر عن الفكر و الثقافة اليمنية الأصيلة, كما أتمنى على القناة و الإذاعة و كذلك الصحيفة (اليمن اليوم) أن تحرص على استمرار التحالف بين المؤتمر و أنصار الله و كل القوى الخيرة المحبة لوطنها و شعبها و تتصدى للصغار ( الغويان) و البلاطجة المدعين زورا انتماءهم للأنصار و المؤتمر و العمل على تعزيز الجبهة الداخلية وتحصينها من أي اختراق أو خلاف.

و الله من وراء القصد.

٢/١/٢٠١٧

مطهر تقي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*