الرئيسية » مال وأعمال » صعود اسعار النفط يؤدي إلى ارتفاع مؤشرات الاسهم الخليجية اليوم الاحد وهبوط البورصة السعودية
مؤشرات الاسهم الخليجية

صعود اسعار النفط يؤدي إلى ارتفاع مؤشرات الاسهم الخليجية اليوم الاحد وهبوط البورصة السعودية

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية يوم الأحد مع صعود أسعار النفط والأسهم العالمية لكن البورصة السعودية هبطت تحت ضغط جني الأرباح في قطاعات من بينها البتروكيماويات.

وزاد مؤشر سوق دبي 1.8 في المئة إلى 3692 نقطة في أكبر حجم تداول خلال نحو شهر وأكثر من ضعف حجم التعاملات يوم الخميس.

وكانت سبعة أسهم من الأسهم العشرة الأكثر تداولا في السوق من تلك الأقل سعرا -دون درهم واحد- والتي يفضلها المستثمرون الأفراد المحليون.

وقفز سهم دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين (أمان) 4.6 في المئة بينما ارتفع سهم الإسلامية العربية للتأمين (سلامة) 3.4 في المئة. وعلى مدى الأسبوعين السابقين كانت هناك تكهنات من بعض المتعاملين باندماجات في قطاع التأمين في أعقاب أنباء في أواخر العام الماضي عن اندماج مصرفي كبير في أبوظبي.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.7 في المئة وقادت أسهم شركات الأسمنت المكاسب. وقفز سهم أسمنت الخليج 12.9 في المئة في تعاملات هزيلة.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.1 في المئة مدعوما بصعود سهم شركة العقارات المتحدة للتنمية 0.9 في المئة. لكن سهم الخليج للمخازن تراجع 1.2 في المئة رغم التوصية بتوزيعات أرباح نقدية سنوية بواقع 1.60 ريال للسهم بزيادة طفيفة عن 1.50 ريال في العام الذي سبقه. وقالت الشركة إن صافي ربحها ارتفع 11 في المئة العام الماضي.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة.

وانخفض سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 1.1 في المئة بينما هوى سهم نماء للكيماويات 8.1 في المئة. وفقد سهم نماء نحو ثلث قيمته هذا العام بعدما وصلت الخسائر المتراكمة للشركة ما يزيد عن 75 في المئة من رأسمالها.

لكن سهم أبناء عبد الله عبد المحسن الخضري للبناء ارتفع 0.8 في المئة بعدما قالت الشركة إنها فازت بعقد قيمته 69 مليون ريال (18.4 مليون دولار) من وزارة البيئة والمياه والزراعة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المئة رغم أن بيانات البورصة أظهرت أن المستثمرين الأجانب تحولوا إلى بائعين صافين للأسهم بفارق ضئيل وذلك للمرة الأولى منذ تعويم الجنيه المصري في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وصعد سهم القلعة 3.6 في المئة بعدما قالت شركة الاستثمار يوم الخميس إنها تجري محادثات مع أطراف معنية للتخارج من حصتها في سكك حديد ريفت فالي وهي أحد أصولها الخارجية الرئيسية.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. هبط المؤشر 0.8 في المئة إلى 7139 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 1.8 في المئة إلى 3692 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.7 في المئة إلى 4634 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 10726 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة 12891 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 1.1 في المئة إلى 5896 نقطة.

سلطنة عمان.. استقر المؤشر عند 5792 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 1210 نقاط.

 

المصدر: رويترز

اترك رد