انتزع ريال مدريد فوزًا ثمينًا ومستحقًا على ضيفه مالاجا 2-1، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم السبت بملعب سانتياجو برنابيو، ضمن منافسات الجولة الـ 19 من الدوري الإسباني.

يدين العملاق المدريدي بفوزه لقائد الفريق سيرجيو راموس، الذي سجل ثنائية في الدقيقتين 35 و43، بينما قلص خوانبي الفارق للضيوف بهدف في الدقيقة 63.

ورفع الريال رصيده إلى 43 نقطة، معززًا تصدره لجدول “الليجا”، بينما تجمد رصيد منافسه مالاجا عند 21 نقطة في المركز الثالث عشر.

سيطر الفريق الملكي على مجريات اللعب، وكان فاسكيز شعلة نشاط، وشكل خطورة كبيرة بانطلاقاته من الجهة اليمنى، إلا أن فريق مالاجا أجاد كثيرًا في تنظيم دفاعاته.

كريستيانو رونالدو، لم يستغل أول ثغرة في دفاع مالاجا، حيث أضاع انفرادًا تامًا بالمرمى، مسددًا الكرة في جسد الحارس الكاميروني كارلوس كاميني بعد مرور 12 دقيقة.

محاولات الضيوف، كانت قليلة للغاية، ولكنها في منتهى الخطورة، حيث تصدى القائم الأيسر لتسديدة جونزالو كاسترو، كما تصدى كيلور نافاس لتسديدة أخرى خطيرة من روبرتو روزاليس، حيث ارتبك ريال مدريد كثيرًا بإصابة مارسيلو التي أجبرته على مغادرة الملعب، ليشارك مكانه إيسكو بعد مرور 25 دقيقة.

كانت الكرات العرضية والركلات الثابتة أخطر أسلحة الريال، ولعب توني كروس كرة عرضية انقض عليها سيرجيو راموس برأسه، مسجلاً الهدف الأول على يمين كارلوس كاميني.

وقبل أن يفيق الفريق الأندلسي من هذه الصدمة، عاد الثنائي نفسه لإنقاذ ريال مدريد، حيث لعب توني كروس ركلة حرة، تابعها سيرجيو راموس بقدمه في الشباك، ليمنح فريقه التفوق بهدفين.

في الشوط الثاني، عانى دفاع الريال كثيرًا من ثغرة واضحة في الجبهة اليمنى، حيث شكل الظهير الأيسر خوان كارلوس خطورة كبيرة على مرمى الملكي، وتوغل بسهولة مسددًا كرة في جسد نافاس.

ونجح خوانبي في تقليص الفارق للضيوف بهدف في الدقيقة 63.

الدقيقة 74 شهدت نقطة تحول جديدة في سيناريو اللقاء المثير، حيث أخطأ كارلوس كاميني في استلام تمريرة زميله من منتصف الملعب، وكادت الكرة تدخل المرمى، إلا أنه أنقذها بصعوبة، لتعود إلى كريستيانو رونالدو، ولكنه فشل في استغلال الفرصة مسددًا الكرة في جسد كاميني، بعدها عاند الحظ النجم البرتغالي، حيث تصدى القائم الأيمن لتسديدته القوية.

ولم يستفد مدرب مالاجا من تبديليه بمشاركة مارتن ديميكيليس ومايكل سانتوس بدلا من خوان كارلوس وآدالبرتو بيناراندا، ليحسم صاحب الأرض المواجهة لصالحه بفوز صعب ومستحق في لقاء عامر بالفرص الضائعة.