الرئيسية » أخبار اليمن » مدرسة صروح التربية تُقيم حفلاً وبازاراً ترفيهياً لطلابها على الرغم من عنجهية العدوان السعودي والذي يُمعن في قصف المدارس

مدرسة صروح التربية تُقيم حفلاً وبازاراً ترفيهياً لطلابها على الرغم من عنجهية العدوان السعودي والذي يُمعن في قصف المدارس

مدرسة صروح التربية تُقيم حفلاً وبازاراً ترفيهياً لطلابها على الرغم من عنجهية العدوان السعودي والذي يُمعن في قصف المدارس .


 

صنعاء : عبدالباسط الخليدي

 

مع إشراقة كل يوم جديد مدارس مديرية الوحدة تزخر بالفعاليات الوطنيه والدينية والتراثية والترفهية والاجتماعية وغيرها من الفعاليات التى تقام كل يوم في مكان رغم استمرار العدوان السعودي الامريكي. حيث أقامت مدرسه صروح التربيه حفلا تنوعت فيه الفقرات مابين فنيه واذاعيه وإنشادية وبازارا ترفيهيا لطلاب وطالبات المدرسة.بدأ بالقرآن ثم النشيد الوطنى ثم مقطوعه موسيقيه بعد ذلك توالت الفقرات المعبرة عن الصمود والفرحة التى يعيشها طلاب المدرسه في ظل العدوان السعودي ومايرتكبه من جرائم في حق الشعب اليمني بعد ذلك القي مدير المنطقه التعليميه الاستاذ/محمدالغويدي كلمه رحب بالضيوف وأولياء الأمور الحاضرين وقدم شكرة لادارة المدرسه علي اقامة مثل هذة الفعاليات التى تعيد النشاط للطلاب وخاصتا في ظل الأحداث التى يمر بها الوطن اليمني مستعرضا من خلال كلمته صمود الشعب اليمني وصمود الجيش واللجان الشعبية في ميادين الشرف والبطولة واشادبدور  التربويين وصمودهم امام  هذا العدوان الغاشم بعدذلك قامت إدارة المدرسه بتكربم مدير  المنطقه التعليميه ورئيس قسم الانشطه ورئيسه قسم التربيه الشامله بعد تم تكريم الطلبه المتميزين والمبدعين للفصل الاول من العام الدراسي بالشهائد والجوائزمن قبل مدير المنطقه والحاضرين بعدذلك طاف مدير المنطقه التعليميه والضيوف علي الالعاب المتنوعه والخاصه بالترفيه والمتعه وكذلك هناك قسم خاص بالمأكولات الشعبيه اليمنيه الشكر والتقديرلادارة المدرسه وكل العاملين فيها علي جهودهم الطيبه في سبيل العمليه التعليميه  النصروالشموخ والمجد لليمن

حضرهذةالفعاليه كلامن/

الاستاذ/عبدالباسط الخليدي رئيس قسم الانشطه بالوحدة الاستاذة/افراح العنسي رئيسه قسم التربيه الشامله ومختصه التعليم الاهلي الاستاذ/ملاطف المطري المشرف التربوى بالوحدة والكبتن/العند الحيمي

الإعلام التربوي بالوحدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*