اكتسح فريق برشلونة مضيفه ديبورتيفو ألافيس بستة أهداف دون رد، مساء اليوم السبت، على ملعب مينديزوروزا، في الجولة الثانية والعشرين للدوري الإسباني لكرة القدم.

وثأر البارسا من هزيمته في لقاء الدور الأول على ملعب “كامب نو” في سبتمبر/أيلول الماضي بنتيجة 2-1، كما اعتلى صدارة الليجا برصيد 48 نقطة، وتجمد رصيد ألافيس عند 27 نقطة في المركز الثاني عشر.

افتتح سواريز مهرجان أهداف برشلونة في الدقيقة 37، ثم أضاف نيمار الهدف الثاني في الدقيقة 40، وسجل ميسي الهدف الثالث في الدقيقة 60، وفي الدقيقة 63 أحرز أليكسيس في مرماه ليمنح برشلونة الهدف الرابع، ثم سجل راكيتيتش في الدقيقة 65، واختتم سواريز بهدفه الثاني والسادس للبارسا في الدقيقة 67.

كاد ميسي أن يفتتح التسجيل مبكراً بعد تسديدة تصدى لها بصعوبة الحارس فيرناندو باتشيكو، ونال صامويل أوميتيتي مدافع البارسا إنذاراً مبكراً في الدقيقة 6.

وأبعد دفاع ألافيس كرة عرضية من نيمار، وسدد فيدال كرة قوية في منطقة الجزاء فوق العارضة في استمرار لمسلسل الضغط الهجومي من برشلونة منذ الدقائق الأولى وأضاع نيمار فرصة قريبة بعدما تباطئ في التسديد.

انطلق ميسي في الدقيقة 22 وراوغ مدافعي ألافيس ببراعة ولولا استبسال الدفاع لسكنت الكرة الشباك بعد محاولات النجم الأرجنتيني مع سواريز، وتألق تير شتيجن حارس برشلونة وأنقذ انفراداً من ألافيس عن طريق لاعبه السريع تيناد ببراعة، ثم تصدى الحارس باتشيكو لمحاولة قريبة من أندريه جوميز.

وأبعد دفاع ألافيس كرة عرضية من فيدال، ثم تسديدة تحولت لركنية من أندريه جوميز، ونجح برشلونة في فك شفرة دفاع ألافيس وتسجيل الهدف الأول عن طريق لويس سواريز في الدقيقة 37 الذي استغل تمريرة عرضية من جانب أليكس فيدال.

وفي الدقيقة 40، سجل برشلونة الهدف الثاني عن طريق نيمار الذي استغل خطأ ساذجاً من الحارس باتشيكو بعدما فشل في إبعاد تمريرة بالرأس من سواريز ليودع الكرة الشباك.

سيطر برشلونة مع محاولة من ألافيس للعودة للمباراة بعد الهدفين، ولكن الشوط الأول انتهى بتقدم البارسا، وبدأ الشوط الثاني بتغيير هجومي من جانب ألافيس بنزول فيمينا بدلاً من تيناد.

وأضاع كريستيان سانتوس مهاجم ألافيس فرصة محققة بعد تمريرة عرضية قابلها بتسديدة فوق العارضة بغرابة، وأبعد لوكاس ديني كرة آخرى خطيرة من أصحاب الأرض بعدما تصدى لفرصة محققة من كاتاي الذي خرج في ثاني تغييرات ألافيس في الدقيقة 57 وحل بدلاً منه أوسكار روميرو.

وفي الدقيقة 60، سجل ميسي الهدف الثالث بعدما قطع الكرة ببراعة وسدد بشكل رائع بين أقدام الحارس باتشيكو ليعزز تقدم البارسا.

ونال راكيتيتش البطاقة الصفراء بسبب الخشونة، ومرت عرضية ألافيس بعيداً عن المرمى ثم تسديدة آخرى من الحارس قبل أن يحرز برشلونة الهدف الرابع بعد تمريرة ذكية وسريعة من سواريز في الدقيقة 63 أكملها مدافع ألافيس أليكسيس في شباكه.

وأشرك برشلونة تغييره الأول بنزول إنييستا بدلاً من بوسكيتس، ويوجه سوبرينو تسديدة قوية يبعدها الحارس بينما نجح راكيتيتش في تسجيل الهدف الخامس للبارسا في الدقيقة 65 من تسديدة قوية سكنت الشباك ودفع البارسا باللاعب جوردي ألبا بدلاً من أومتيتي.

وفي الدقيقة 67، سجل لويس سواريز الهدف السادس للبارسا من متابعة لتسديدة زميله نيمار وسط انهيار تام لدفاع ألافيس.

هدأ إيقاع المباراة بشكل واضح وأهدر سواريز كرة آخرى، بينما تعرض فيدال لإصابة قوية بعد إلتحام عنيف من تيو هيرنانديز في الدقيقة 86 ليغادر الملعب ويكمل البارسا الدقائق المتبقية بعشرة لاعبين، لينتهي اللقاء بالفوز الساحق لبرشلونة.