حسم بايرن ميونيخ تأهله لدور الثمانية في دوري الأبطال بشكل كبير، بعد أن سحق مضيفه أرسنال بنتيجة ٥-١ في ذهاب دور الستة عشر.

وأحرز خماسية بايرن ميونيخ أريين روبن وروبرت ليفاندوفسكي وتياجو ألكانتارا (هدفين) وتوماس مولر في الدقائق ١١ و٥٣ و٥٦ و٦٣ و٨٨، بينما سجل هدف أرسنال أليكسيس سانشيز في الدقيقة ٣٠.

وبات البافاري في حاجة للفوز بأي نتيجة أو التعادل أو الخسارة بفارق ثلاثة أهداف على أقصى تقدير، ليضمن التأهل للدور المقبل.

وجاء التهديد الأول من جانب أرتورو فيدال، بتسديدة قوية في الدقيقة الثامنة، تصدى لها الحارس الكولومبي أوسبينا.

وسيطر على أرسنال في الدقائق الأولى من المباراة، قلق من قوة بايرن الهجومية، ليلجأ لاعبيه للدفاع.

ولم يستمر التعادل السلبي كثيرا، حتى جاء روبن بالهدف الأول للبافاري من كرة معتادة للجناح الطائر الذي توغل من الجانب الأيمن وسدد بيسراه في المقص الأيمن للضيوف.

ورغم الهدف، يواصل لاعبو أرسنال اعتمادهم على الأسلوب الدفاعي المتراجع حتى منطقة جزائهم، وسط هجوم وضغط بافاري مكثف للغاية.

ولم يظهر مانويل نوير في الكادر حتى الدقيقة ٢٠، حينما أعاد ماتس هوميلز الكرة للخلف بتمريرة للحارس الألماني الدولي.

ويحاول روبن إحراز الهدف الثاني بنفس طريقة هدفه الأول، ولكن قدم موصطافي تتصدى للكرة.

وينشط أرسنال هجوميا، ويحصل كوشينلي على ركلة جزاء يسددها سانشيز ويتصدى لها نوير ببراعة، إلا أن سانشيز يتابع الكرة داخل الشباك رغم محاصرته من ثلاثة مدافعين.

ومن هجمة بافارية، يرسل إلابا عرضية من الجانب الأيسر، تصطدم في يد مدافع أرسنال وتظهر الإعادة أنها ركلة جزاء، لكن لم يحتسبها الحكم.

وينشط الضيوف على فترات، وتصل كرة أرضية من الجانب الأيمن لأوزيل الذي يسدد قوية ولكن في منتصف المرمى، يتصدى لها نوير بسهولة.

وكاد بايرن أن ينهي الشوط الأول متقدما، إلا أن رأسيتا ليفاندوفسكي المتتاليتين، ذهبتا لخارج المرمى.

وباغت أرسنال أصحاب الأرض بهجمة أخيرة في الشوط الأول، انتهت بتسديدة من أوزيل ولكن تصدى لها نوير ببراعة.

ويبدأ الشوط الثاني بنفس السيناريو، هجوم ضاغط من بايرن وتراجع دفاعي لأرسنال الذي انهار تماما.

وعقب مرو ثماني دقائق فقط، يعزز ليفاندوفسكي تقدم فريقه بهدف من رأسية استقبل بها عرضية فيليب لام من الجانب الأيمن.

وتمر ثلاث دقائق على الهدف الأول، ليصنع ليفاندوفسكي بالكعب، الهدف الثالث الذي أحرزه ألكانتارا.

وينفجر بايرن ميونيخ في وجه أرسنال بهدف رابع من تسديدة ألكانتارا التي اصطدمت بتشاكا وغالطت أوسبينا لتهز الشباك.

ولم يكتفي بايرن بالرباعية، وظل يضغط ويهدد مرمى الفريق اللندني بالعديد من التسديدات والعرضيات.

وكاد فيدال أن يحرز الخامس، إلا أن أوسبينا نجح في التصدي لتسديته المباغتة القوية من خارج منطقة الجزاء.

وأظهرت الإحصائيات التفوق الكاسح للبافاري، بنسبة استحواذ بلغت ٧٥٪‏ وعدد تسديدات على المرمى وصل إلى ١٩.

ويتوغل روبن داخل منطقة جزاء أرسنال، ويسدد كرة خطيرة بيمناه يتصدى لها أوسبينا ببراعة.

وكاد دوجلاس كوستا أن يحرز الهدف الخامس بتسديدة قوية منه، ولكن أوسبينا يتألق مجددا.

وتصل الكرة لتوماس مولر داخل منطقة الجزاء، ليراوغ دفاع أرسنال ويسدد كرة الهدف الخامس على يسار أوسبينا.