ملعب 974

يبدو أن قطر تستعد كل يوم أكثر من اليوم الذي قبله من أجل تقديم صورة مشرّفة للعرب وللشرق الأوسط تليق بالمكانة الحقيقة لهم ، بالنهوض بكافة الوسائل الممكنة التي ستسير من خوض منافسات بطولة كأس العالم القادمة بكل احترافية وسلاسة حيث تتوالى الجوائز يوماً بعد يوم على اللجنة المنظمة أخرها حينما استلمت اللجنة المنظمة جائزة حصول ملعب 974 المونديالي على شهادة ” جي ساس ” لتقييم الإستدامة .

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تعلن عن الجائزة .

في خضم هذا السياق أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث حصول استاد 974 المونديالي على شهادتي المنظومة العالمية لتقييم الإستدامة شهادة ” جي ساس ” وهو أول ملعب قابل للتفكك حول العالم وأول ملعب يصمم بهذه الخاصية على مر التاريخ وقالت اللجنة أنها حصلت على الشهادة من فئة خمس نجوم في التصميم والبناء ، ومن فئة الخمس نجوم أيضاً في التميز في إدارة البناء والتي تمنحها المنظمة الخليجية للبحث والتطوير ” جورد ” تقديراً للإلتزام الحاصل من اللجنة المشرفة على الملعب من تحقيق معايير الإستدامة خلال مرحلتي التصميم والبناء .

وكانت الجائزة قد تسلمتها اللجنة يوم 31 من شهر أغسطس الماضي بحضور عدد من المسئولين الرفيعين في اللجنة العليا على رأسهم نائب المدير العام للخدمات الفنّية المهندس غانم الكواري ، ومدير إدارة المرافق في استاد 974 المهندس محمد العطوان وغيرهم الكثير من كبار المسئولين .

غانم الكواري يصف شعوره بعد الحصول على هذه الشهادة.

وأعرب المهندس غانم الكواري نائب المدير العام للخدمات الفنّية عن فخره بحصول الاستاد المونديالي على هذا التصنيف الرفيع والمرموق وقال أنه على الرغم من أن هذا الملعب سيتم تفكيكه بعد نهاية المونديال إلا أن المحور الأساسي في التصميم والبناء كان متحوراً حول تجسيد الإستدامة في هذا الملعب .

وقال ” إن حصول الاستاد على هذه الشهادات الرفيعة والمرموقة هو تأكيد إضافي لنا وللجميع على جهودنا المتواصلى لإرساء وترسيخ مفاهيم جديدة في بناء وتصميم الاستادات المستدامة التي نأمل أن يتم تبنيها في كافة بقاع العالم ” .

بدور المير تتحدث للصحافة بعد تسلم الجائزة.

وبعد أن تسلمت المهندسة بدور المير مديرة إدارة الإستدامة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث تحدّثت لقنوات بيين سبورت وقالت ” طبعاً كما يعلم الجميع أن استاد 974 له قصة خاصة في الاستدامة بحكم أنه هو الملعب الوحيد الذي ستم تفكيكه بعد نهاية منافسات كأس العالم ، حصول الملعب على شهادات مرموقة وشهادات في الأبنية الخضراء يعتبر إنجاز مهم ” .

كما قالت بدور أن هذه الشهادات تأتي في إطار تتويج الجهود المبذولة للعمل على هذا المشروع .

جاسم الجيدة يشكر كل القائمين على هذا العمل .

وتوجّه المهندس جاسم الجيدة أيضاً بالشكر لجميع المقاولين والشركات التي شاركت في بناء وإدارة هذا المشروع لجهودهم المبذولة في تشييد هذا الملعب حيث سيكون هذا الملعب صرحاً رياضياً يتجسّد فيه مفهوم الاستدامة واختتم حديثه بالقول ” بالفعل يمثّل حصول استاد 974 على هذا التصنيف الهام هطوة جديدة ومهمة في طريقنا نحو تنظيم بطولة مستدامة ومحايدة للكربون وصديفة للبيئة بشكل أساسي ” .

محمد عطوان يتحدّث عن الحصول على الشهادة.

ومن جانبه تحدّث المهندس محمد عطوان أيضاً في نفس السياق حيث قال ” نحن سعدا جداً بهذا الإنجاز العظيم الذي يكلل مجهود كل من أسهم في بناء وتشييد هذا الاستاد الرائع ، ونحن هنا نتطلع بكل حماس من أجل استقبال المشجّعين من جميع أنحاء العالم في شهر نوفمبر المقبل في هذا الصرح المونديالي الفريد من نوعه عندما يستضيف الملعب مباريات المجموعات ودور الـ 16 ” .

موقع استاد 974 المونديالي .

يقع استاد 974 تحديداً على ساحل الخليج العربي بالقرب من المطار الكبير مطار حمد الدولي ويتميز الملعب بإطلالة فريدة على الساحل وعلى ميناء الدوحة القريبمنه أيضاً .

وكان الملعب قد افتتح بالفعل من قبل وأقيمت أول مباراة عليه في كأس العرب 2021 الذي نظمته قطر في يوم 30 نوفمبر الماضي ومن المقرر أن يستضيف 7 مباريات في المونديال حتى دور المجموعات حتى الأن بداية من مباراة بولندا والمكسيك يوم 22 نوفمبر المقبل .

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن حصلت كل ملاعب قط المخصصة للمونديال القادم على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة ” جي ساس ” وحصلت 4 استادات فيها على 4 نجوم بينما حصلت الاستادات الأخرى على فئة الخمس نجوم وقد اعتمدت شهادة جي ساس من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا .

ويتسع استاد 974 لـ 40 ألف مشجع وهو يعد بذالك علامة فارقة ونقلة نوعية في عالم الهندسة والاستادات المستدامة  ، حيث جرى تشييد هذا الملعب بحاويات الشحن البحري المعتمدة ووحدات بناء من الفولاذ المعاد تدويره وهو الأمر الذي جعل كمية النفايات الناتجة عن تصنيع المكونات المستخدمة في ناءه قليلة بالإضافة إلى الحد من النفايات الناتجة في مواقع العمل وهو ما يجعله صديقاً للبيئة بشكل كبير وفقاً لما صرح به القائمون على المشروع .

ومن الجدير بالذكر أن منافسات بطولة كأس العالم قطر 2022 ستبدأ في الـ 20 من شهر نوفمبر المقبل وستكون المباراة الإفتتاحية بين أصحاب الأرض المنتخب القطر ومنتخب الإكوادور .