التخطي إلى المحتوى

يؤدي طلبة الصف الأول الثانوي، غداة يوم غدً الاحد 26 أيار اختبار مادة الرياضيات الترم الثاني 2019، وتتردد الأنباء هذه اللحظة عن تسريب اختبار الرياضيات للصف الأول الثانوي الترم الثاني دور شهر مايو، استناداً لما تداولته صفحات الغش الإلكتروني على الفيس بوك وتويتر وتنفيذ تداول المراسلات الواتس شهر أغسطس، ويؤدي الطلبة الإختبار بنظام التابلت بعدما ثبت السيستم في غالبية المحافظات، بعدما قاسى الطلبة من مشكلات في الدخول على المنظومة في اختبار اللغة العربية الأمر الذي اضطرهم إلى الرجوع للنظام الورقي وهو ما داع لهم ازعاجاً كبيراً خاصةً مع ضيق الوقت.

شاومينج: تسريب اختبار الرياضيات أولى ثانوي الترم الثاني 2019

نشرت صفحة شاومينج عبر موقع الفيس بوك، صور مزعومة لإمتحان الرياضيات المقرر لطلاب أولى ثانوي الترم الثاني 2019، وسط تذبذب إفادات قوية أنه ليس الإختبار بل مجرد تنبؤات مفبركة، خاصةً في أعقاب فشل صفحات الغش في أصدر أياً من نماذج الإختبارات للصف الأول الثانوي في الترم الثاني أسوة بالترم الأول بعدما اتخذت وزارة التربية والتعليم الإحتياطات الضرورية لهذا، فلم يتم تسريب أياً من اختبارات الصف الأول الثانوي منذ مطلع اختبارات الترم الثاني وحتى هذه اللحظة، مطلع مع اختبار اللغة العربية والأحياء واللغة الأجنبية الثانية وصولاً لإمتحان الرياضات الجاري.

وزارة التربية والتعليم لا تسريب لإمتحانات الترم الثاني أولى ثانوي
اتخذت وزارة التربية والتعليم العديد من الإحتياطات التي تمنع تسريب اختبارات الصف الأول الثانوي في دور شهر مايو القائم، لأجل أن لا ينشأ مثلما وقع في دور شهر مارس الزمن الفائت وتم تسريب الإختبارات بالكامل على منصات التواصل الإلكترونية، وحتى اللحظة ومع اقتراب توقيت اختبار مادة الرياضيات لم يتضح أي نموذج منطقي لامتحان الرياضات، وهو ما يؤكد إفادات عدم قابلية تسريب الإختبارات مرة أخرىً

وقد أشارت الوزارة أنه يلزم على الطلبة التركيز في المذاكرة في الساعات الأخيرة التي تسبق الإختبار، وعدم الإنسياق خلف وهم تسريب الإختبارات.

يقال أن طلبة الصف الأول الثانوي، يخوضون يوم غدً الإختبار التجريبي لمادة الرياضيات، بعدما أصدرت قرارا وزارة التربية والتعليم عدم اضافة مجموع الصف الأول الثانوي الجاري للمجموع التراكمي للثانوية العامة، وأن تعتبر أولى ثانوي سنة فوز ورسوب لاغير ويكفي الطالب الاستحواذ على 50% لاغير للإنتقال للصف الثاني الثانوي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *