التخطي إلى المحتوى

تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة، صوب العاصمة البرتغالية لشبونة، بعد غد الأحد لمتابعة المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، بين بايرن ميونخ وباريس سان جيرمان.

ويتطلع بايرن إلى الفوز بلقب البطولة ليكون السادس له في تاريخ دوري الأبطال، فيما يسعى سان جيرمان وراء الكأس الأولى.

وتجمع المباراة بين فريقين رائعين شقا طريقهما إلى النهائي عن جدارة، كما تشهد منافسة مثيرة بين لاعبين مميزين من مختلف الجنسيات ضمن صفوفهما.

ولكن القيادة الفنية لكلا الفريقين، تتسم بالعقلية الألمانية، حيث يدرب هانز فليك فريق بايرن ميونخ ويقود مواطنه توماس توخيل فريق سان جيرمان.

والسطور التالية تحمل مقارنة بين خطوط كل من الفريقين وتأثير أبرز النجوم المتوقع مشاركتهم في اللقاء.

حراسة المرمى

يحرس عرين باريس سان جيرمان، الكوستاريكي كيلور نافاس بشكل أساسي، والذي سبق له الفوز بلقب دوري الأبطال 3 مرات مع فريقه السابق ريال مدريد.

ورغم هذا، تعرض نافاس (33 عاما) للإصابة خلال المباراة أمام أتالانتا في دور الثمانية، ويواجه الآن خطر الغياب عن النهائي أمام بايرن، ومن الممكن الدفع بالحارس البديل سيرخيو ريكو (26 عاما).

بينما يمثل البايرن حارسه العملاق مانويل نوير (34 عاما)، والذي فاز مع الفريق بلقب البطولة في 2013، كما فاز مع المانشافت بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل، إلى جانب خبرته بالمباريات النهائية.

خط الدفاع

يلعب باريس سان جيرمان، بدفاع يضم تيلو كيهرر وخوان بيرنات قلبي دفاع، بينما ستكون المباراة النهائية هي الأخيرة للبرازيلي تياجو سيلفا، حيث سيرحل عن الفريق بعدها مباشرة.

بينما يملك البايرن خط دفاع قويًا، حيث لم يعد النمساوي ديفيد ألابا يركز في الدفاع بالناحية اليسرى بقدر تواجده في وسط الملعب، وإضافة لهذا، استعاد جيروم بواتينج مستواه العالي والقوي.

كما تألق اللاعب ألفونسو ديفيز الذي يمثل اكتشافا للموسم الحالي، ويتألق جوشوا كيميتش في الناحية اليمنى ويعود بنيامين بافارد لصفوف الفريق بعد التعافي من الإصابة.

خط الوسط

يمثل هذا الخط نقطة الضعف في فريق سان جيرمان، حيث يفضل توخيل الدفع بالمدافع ماركينوس لمنح بعض التماسك والثبات لأداء الفريق، ويعاني الإيطالي ماركو فيراتي من عدم اكتمال اللياقة.

ومن بين جميع المرشحين الآخرين للمشاركة في هذا الخط، مثل الإسباني أندير هيريرا والأرجنتيني لياندرو باريديس والسنغالي إدريسا جاي، لا يوجد لاعب من طراز عالمي.

ولم يصبح جوليان دراكسلر حتى الآن، من الخيارات المطروحة للعب ضمن خطة اللعب 4 / 3 / 3 التي يطبقها توخيل.

في المقابل، بايرن ميونخ يتمتع بتنظيم جيد في هذا الخط، ففي ظل الحاجة إلى تراجع كيميتش للخلف في الناحية اليمنى، يشغل تياجو ألكانتارا والنشيط ليون جوريتسكا وسط الملعب.

وبالنسبة لتياجو 29 عاما، ستكون مباراة النهائي هي مباراة الوداع له مع الفريق حيث سيرحل بعدها عن صفوف بايرن، وقد ينتقل إلى ليفربول الإنجليزي.

خط الهجوم

يمتلك سان جيرمان أغلى خط هجوم في العالم حيث يضم البرازيلي نيمار، أغلى لاعب في العالم، ووصيفه المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي.

ورغم سفر مبابي إلى البرتغال وهو يعاني من الإصابة، شارك اللاعب في جزء من مباراة الفريق أمام أتالانتا في دور الثمانية ثم في مباراة المربع الذهبي أمام لايبزج الألماني.

واستعد كل من مبابي ونيمار للنهائي عبر مباراتي الثمانية والمربع الذهبي، ويشاركهما الأرجنتيني دي ماريا ومواطنه ماورو إيكاردي.

بايرن ميونخ كلف خط الهجوم، مبالغ أقل منه في سان جيرمان ولكن سجل عددا هائلا من الأهداف، حيث أحرز الفريق 42 هدفا في المباريات العشر التي خاضها بدوري الأبطال هذا الموسم.

ويتصدر البولندي روبرت ليفاندوفسكي، قائمة هدافي دوري الأبطال هذا الموسم برصيد 15 هدفا حتى الآن، فيما استعاد توماس مولر مستواه العالي وخطورته تحت قيادة فليك.

وسيكون الكرواتي إيفان بيريسيتش من العناصر المهمة في صفوف بايرن خلال اللقاء، كذلك الحال بالنسبة للهداف الخطير سيرج جنابري، أحد أهم لاعبي الخط الأمامي للبافاري.

وما زال كل من الفرنسي كينجسلي كومان والبرازيلي فيليب كوتينيو المعار لبايرن من برشلونة الإسباني بمثابة الجوكر لدى فليك.

المصدر: كووورة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *