التخطي إلى المحتوى

قال متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع عصر اليوم الجمعة إن عملية توازن الردع الثالثة استهدفت شركة أرامكو وأهدافا حساسة أخرى في ينبع وأصابت أهدافها بدقة عالية بفضل الله.

وأوضح العميد سريع في بيان أنه -بعون من الله تعالى- نفذت القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير “عملية توازن الردع الثالثة” في العمق السعودي.

وأضاف أن عملية توازن الردع الثالثة نفذت بـ12 طائرة مسيرة من نوع صماد3 وصاروخين من نوع قدس المجنح، وصاروخ ذوالفقار الباليستي بعيد المدى.

وتابع “عملية توزان الردع الثالثة رد طبيعي ومشروع على جرائم العدوان والتي كان آخرها جريمة الجوف”.

وتوعد متحدث القوات المسلحة النظام السعودي بضربات موجعة ومؤلمة إذا استمر في عدوانه وحصاره على بلدنا.

نص البيان:

بسم اللهِ الرحمن الرحيم

قال تعالى: (فمنِ اعتدى عليكمْ فاعتدوا عليهِ بمثلِ ما اعتدى عليكم)

صدق الله العظيم

بعونٍ من اللهِ تعالى نفذتِ القوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرِ عمليةً نوعيةً مشتركة ” عمليةَ توازنِ الردعِ الثالثة ” في العمقِ السعوديِّ بعددٍ من الصواريخِ البالستيةِ والمجنحةِ والطائراتِ المسيرةِ كانت على النحوِ التالي:

اثنتا عشرةَ طائرةً مسيرةً من نوعِ صماد3

صاروخان من نوعِ “قدس” المجنحة.

صاروخُ “ذوالفقار” الباليستي بعيدُ المدى.

استهدفت شركةَ أرامكو وأهدافاً حساسةً اخرى في ينبع، وقد أصابت أهدافَها بدقةٍ عاليةٍ بفضل الله.

ويأتي هذا الاستهدافُ في إطارِ الردِّ الطبيعيِّ والمشروعِ على جرائمِ العُدوانِ والتي كانت آخرها جريمةَ الجوف. والتي راح ضحيتَها عشراتُ الشهداءِ من المدنيين أغلبُهم من النساءِ والأطفال.

نعدُ النظامَ السعوديَّ بضرباتٍ موجعةٍ ومؤلمةٍ إذا استمرَ في عدوانهِ وحصارهِ على بلدِنا

وكان مواطنون سعوديون قد اكدوا سماع دوي انفجارات عنيفة في مدينة ينبع الصناعية قالوا انها ناتجة عن استهداف بصواريخ باليستية أو طائرات مسيرة.

ونشر ناشطون فيديو يبين مقذوفات مضيئة في سماء مدينة ينبع، وقالوا بأنهم سمعوا دوي انفجارات بالمنطقة.

واعترفت السعودية على لسان المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف العدوان العقيد الركن تركي المالكي به

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *