ليفربول ونيوكاسل

يعتبر أداء نادي ليفربول الإنجليزي هذا الموسم صادماً بالنسبة لكثير من مشجعيه ومن متابعي كرة القدم الإنجليزية إذ لم يكن يتوقع أسوأ المحللين أن يكون ليفربول بهذا السوء هذا الموسم خاصة وأنه خسر الدوري الإنجليزي الموسم الماضي بفارق نقطة وحيدة عن مانشستر سيتي وفي آخر مبارة في الدوري بل وفي آخر اللحظات أيضاً ووصوله نهائي دوري أبطال أوروبا والخسارة بهدف وحيد أمام ريال مدريد وبعد ان تعاقد مع بعض اللاعبين الشباب جعل الكثير يتوقّع أن ليفربول سيكون منافساً ندّياً هذا الموسم وسينافس بشراسة على استعادة لقب الدوري الإنجليزي وحسم الأمور في مراحلها الأولى لكن ما نراه في الجولات الأولى من الدوري لا يوحي بذالك وبدأ يثير الكثير من التساؤلات والشكوك من محبي كرة القدم هل سيقدم ليفربول هذا الموسم على الأقل أداءاً مثل الذي قدّمه الموسم الماضي ؟

أزمة خط الوسط .

إن ليفربول يعاني بالفعل من أزمة حقيقية على مستوى خط الوسط في الفريق بسبب عدم وجود لاعبين قادرين على القيام بدور خط الوسط كما ينبغي وعلى مستوى عالي كما شاهدنا الفريق الموسم الماضي وانحدرت هذه الأزمة لأسباب متجمعة منها أن المدرب الألماني يورجن كلوب قد رفض ضم لاعب خط وسط في الميركاتو الصيفي حيث أكد لإدارة الريدز ان الأسماء المتواجدة داخل الفريق تكفي لخوض منافسات هذا الموسم وهو الأمر الذي ظهر عكسه في الجولات الأولى من الدوري .

لم يكن هذا هو السبب الوحيد فقط بل وبسبب معاناة لاعبو ليفربول أيضاً على مستوى خط الوسط من الإصابة إذ يعاني كلاً من تياجو ألكانتارا وأوكسلايد تشامبرلين وفي بعض الأحيان جوردان هيندرسون من الإصابة بينما يعتمد كلوب على جيمس ميلنر صاحب الـ 36 عاماً وهارفي إليوت صاحب الـ 19 عاماً والذي يغيب عنهم عامل التناسق والإنسجام .

أزمات بين لاعبي ليفربول.

في الفترة الماضية أيضاً ظهرت لوسائل الإعلام العديد من المشاكل داخل فريق ليفربول متمثلة في مشادات بين اللاعبين مثل مشادة حدثت بين جيمس ميلنر والمدافع فيرجيل فان دايك في مباراة مانشستر يونايتد أيضاً تعنيف جوردان هيندرسون لترينت أليكسندر أرنولد في المباراة ذاتها وخروج نونيز عن أعصابه وحصوله على بطاقة حمراء في ثاني مباراة له في الدوري مع الريدز ليغيب عن 3 مباريات متتالية وهو ما يوحي بوجود مشكلة بالفعل داخل صفوف الفريق وبين اللاعبين وهو ما يؤثر عليهم بالسلب داخل أرضية الميدان .

مشكلة الدفاع .

في الآونة الأخيرة قد لاحظ الكثير من متابعي كرة القدم وخاصة المحللون وجود مشكلة كبيرة بالفعل داخل فريق الريدز على مستوى خط الدفاع إذ يشهد ليفربول تراجع غير مسبوق للاعبيه على مستوى خط الدفاع خاصة فان دايك الذي يوجد الكثير من علامات الإستفهام على أدائه في أواخر الموسم الماضي وهذا الموسم حيث انحدر مستواه كثيراً عن المستوى المعهود له من قبل ، أيضاً غياب لاعب قلب الدفاع الآخر إبراهيما كوناتيه للإصابة وهو ما يجبر كلوب للدفع بجوميز أو ماتيب وهو ما يؤثر على دفاع الريدز ، أيضاً وجود مشاكل كبيرة عند الظهيرين أليكسندر أرنولد وأندرو روبرتسون في التغطية الدفاعية إذ افتقد اللاعبان للتغطية الدفاعية بشكل كبير وأصبحو يعتمدون على الهجوم أكثر .

أداء النجم المصري محمد صلاح .

يتأثر أداء فريق ليفربول ككل كثيراً بتأثر نجمه الأول المصري محمد صلاح إذ يتوهّج الريدز بطريقة كبيرة إذا كان صلاح في مستواه العالي ويغيب بريقه في المرات التي يكون فيه صلاح ليس في المستوى المطلوب إذ يعتمد لاعبو الريدز بشكل كبير على صلاح في خط المقدّمة من أجل إنهاء الهجمات وإسكانها الشباك أو صناعة العديد من الأهداف لزملاءه وعلى الرغم من كون صلاح ليس في أفضل مستوى له هذا الموسم إلا أنه يحاول أن ينسجم سريعاً في منافسات الموسم الجديد فعلى الرغم من تسجيله لهدفين فقط حتى الأن من 5 مباريات إلا أنه يعود تدريجياً لمستواه وساهم بشكل كبير في فوز فريقه أمس ضد نيوكاسل حيث صنع هدفاً وتألق طوال المباراة وأشاد به العديد من عشاق ليفربول .

النور يلوح في الأفق.

على الرغم من كل الازمات التي يعاني منها فريق ليفربول في الوقت الحالي إلا أنه من الممكن أن الريدز الأن يسير في الطريق الصحيح للعودة إلى المسار الطبيعي والمنافسة على الألقاب إذ قال يورجن كلوب أن بعض اللاعبين مثل جوتا وتياجو ألكانتارا على وشك العودة للمشاركة مع الفريق حيث قال ” جوتا سيتدرب يوم الخميس مع المجموعة ، بينما تياجو بعده بقليل ” أيضاً انتهاء فترة عقوبة نونيز والتي كانت متمثّلة في حرمانه من المشاركة لـ 3 مباريات إذ أصبح من المسموح له المشاركة مع الريدز من المباراة المقبلة ، وقد تناقلت بعض الأخبار مؤخراً تغريدة للصحفي الشهير فابريزو رومانو قال فيها أن ليفربول على وشك التعاقد مع نجم نادي برشلونة السابق ونادي يوفنتوس الحالي لاعب خط الوسط أرثور مليو لمحاولة لملمة جراح خط الوسط .

ومن الجدير بالذكر أن ليفربول يحتل حالياً المركز الثامن برصيد 8 نقاط من 5 مباريات شهدت فوزين وتعادلين وخسارة في مباراة وحيدة بينما يعتلي أرسنال صدارة جدول الترتيب بالعلامة الكاملة 15 نقطة حصدها من الفوز في 5 مباريات متتالية منذ بداية منافسات الدوري.