كأس العالم قطر 2022

ينتظر كل عشاق كرة القدم في شتى بقاع العالم منافسات البطولة الأقوى على مستوى المنتخبات في تاريخ اللعبة، كأس العالم والتي من المقرر إقامتها في قطر هذا العام لأول مرة في الشرق الأوسط وعلى مستوى العرب أن تستضيف بلد عربي هذا الصرح الكبير على أراضيها والتي من المتوقع أن تكون بطولة استثنائية هذا العام بسبب جودة المنتخبات المشاركة في البطولة والتنظيم الرائع التي قامت به قطر في السنوات الأخيرة من أجل تقديم شيء يليق بالعرب ومنطقة الشرق الأوسط كلها .

المنتخبات المشاركة في كأس العالم والمجموعات.

وستشارك في هذه النسخة من بطولة كأس العالم 32 منتخب من شتى قارات العالم موزعين على 8 مجموعات كل مجموعة تحوي على 4 منتخبات، منتخب واحد من التصنيف الاول ثم الثاني ثم الثالث ثم الرابع .

وجاء ترتيب المجموعات كالتالي:

المجموعة الأولى : قطر – الإكوادور – السنغال – هولندا  ، المجموعة الثانية : إنجلترا – إيران – أمريكا – ويلز .

أما المجموعة الثالثة : الأرجنتين – السعودية – المكسيك – بولندا ، المجموعة الرابعة : فرنسا – أستراليا – الدنمارك – تونس .

المجموعة الخامسة : إسبانيا – كوستاريكا – ألمانيا – اليابان  ، المجموعة السادسة : بلجيكا – كندا – المغرب – كرواتيا .

المجموعة السابعة : البرازيل – صربيا سويسرا – الكاميرون ، المجموعة الثامنة : البرتغال – غانا – الأوروجواي – كوريا الجنوبية.

تقديم المباراة الإفتتاحية لكأس العالم .

وفي وقت سابق من الشهر الماضي أعلن مدير الإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا السيد إنفانتينو تقديم المباراة الإفتتاحية لكأس العالم يوم واحد لتكون في 20 نوفمبر/تشرين الثاني بدلاً من 21 من الشهر نفسه والذي كان هو الموعد المعتمد منذ فترة طويلة وهو ما دفع البعض للتساءل عن سبب تقديم موعد المباراة .

سبب تقديم المباراة الإفتتاجية لكأس العالم .

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا جاني إنفانتينو أن السبب الرئيسي وراء تقديم موعد انطلاق منافسات كأس العالم جاء احتراماً لتاريخ اللعبة وهو بسبب أن الدولة المنظمة يجب أن تلعب المباراة الإفتتاحية للمنافسة لكن المباراة الإفتتاحية لم تكن بين قطر والإكوادور وفق الجدول المعلن وهو ما دفع الفيفا للتواصل مع الجهات المعنية المنظمة للبطولة وإبلاغهم بهذا القرار وإبلاغ الدولة المستضيفة من أجل الاستعداد بشكل جيد .

انتفانتيو يتحدّث للصحافة بعد هذا القرار.

وعلى هامش إعلانه هذا القرار وهو كان يحضر نهائي كأس العالم للسيدات في كوستاريكا إنفانيتو هذا الخبر وتحدّث للصحافة حيث قال ” لقد قدمنا المباراة الإفتتاحية لكأس العالم يوماً لإعطاء الفرصة كما كان الحال في كأس العالم دوماً لتكون هناك مباراة إفتتاحية وأيضاً حفل افتتاح ” .

وأضاف ” إنها مسألة احترام تاريخ كرة القدم وللمنتخبات المشاركة وهو الأمر الذي ستفعله الإكوادور جنباً إلى جنب مع قطر في هذه المباراة “.

وتابع ” أعتقد أنها مسألة فخر للبلد بأكمله وإذا كان هناك أي مشكلة في ذالك القرار فسننظر مرة أخرى في الأمر وسنجد حلولاً بالطبع كما هو الحال دائماً ” .

واختتم “سنكون مستعدّين مع الكل في قطر حتى يتمكّن الجميع من الإستمتاع نرحب بجميع المشجعين من جميع أنحاء العالم للإحتفال الكل مدعو لذالك ومشاهدة المباريات أما إذا أراد أحدٌ ما افتعال المشاكل وما إلى ذالك فبالطبع غير مرحب به وسنكون صارمين في هذا الأمر للغاية “.

اعتماد فيفا للقرار وما هو مصير التزاكر المحجوزة

واعتمد فيفا هذا القرار وقال ” لقد تم اتخاذ هذا القرار بناءاً على تقييم تبعاته والتخطيط مع الدولة المستضيفة واللجنة المنظمة لكأس العالم وبالنسبة لأصحاب التزاكر فستكون تزاكرهم كما هي سارية وسيتم إبلاغهم عبر البريد الإلكتروني بهذا التعديل ليكون الجميع جاهز ومستعد ” .

من جانبه أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في بيان رسمي لها تأييدها ودعمها لقرار الفيفا وأشارت إلى أنها تواصل العمل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا من أجل تيسير مهمة المشجّعين الذي سيتأثرو بقرار تقديم البطولة .

موعد المباراة النهائية .

وعلى الرغم من تقديم المباراة الإفتتاحية يوماً إلا أن موعد المباراة النهائية لمنافسة كأس العالم لم تتغير حيث ستقام يوم 18 ديسمبر من العام الجاري على أن تبدأ الأندية في تسريع اللاعبين من أجل الاستعداد لكأس العالم من تاريخ 14 نوفمبر 2022 .

السعودية تبدأ إجراءات استخراج التأشيرة .

وأشارت بعض التقارير الصحفية مؤخراً أن المملكة العربية السعودية قد رحبت حالياً بكل حاملي بطاقة هيّا لمشجعي بطولة كأس العالم 2022 من أجل التقدم بطلب للحصول على تأشيرة لدخول أراضيها وفقاً لعدد من الضوابط حددتها وزارة الخارجية في المملكة ، وقالت الوزارة أنها ستعلن عن إجراءات طلب التأشيرة والتي ستتيح لحامليها فكرة دخول أراضي المملكة العربية السعودية قبل انطلاق منافسات كأس العالم بـ 10 أيام بينما ستسري التأشيرة حتى 6 يوماً يتمكن حاملها من الدخول والخروج عدة مرات من وإلى المملكة ويتوجّب عليه الحصول على تأمين طبي قبل الولوج إلى المملكة .