الرئيسية » أخبار الرياضة » ملخص مباراة ريال مدريد وتوتنهام .. ريال مدريد يتعادل مع توتنهام في البرنابيو
مشاهدة مباراة ريال مدريد وتوتنهام - دوري أبطال اوروبا 2017

ملخص مباراة ريال مدريد وتوتنهام .. ريال مدريد يتعادل مع توتنهام في البرنابيو

تعادل ريال مدريد، مع ضيفه توتنهام هوتسبير، بهدف لكل منهما في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الثلاثاء، بملعب سانتياجو برنابيو، في الجولة الثالثة من المجموعة الثامنة لدوري أبطال أوروبا.

جاء هدفي اللقاء بأقدام لاعبي ريال مدريد، حيث سجل رافائيل فاران بالخطأ في مرماه بالدقيقة 28، وأدرك كريستيانو رونالدو التعادل في الدقيقة 43 من ركلة جزاء.

رفع الفريقان رصيدهما إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة، خلفهما بوروسيا دورتموند الألماني وأبويل نيقوسيا القبرصي بنقطة يتيمة.


كان ريال مدريد الأكثر خطورة على المرمى في الشوط الأول، حيث أضاع فرصة لهز الشباك بهدف مبكر من كرة عرضية لأشرف حكيمي، انقض عليها رونالدو برأسه في القائم الأيسر، ثم تابعها بنزيمة بقدمه خارج الشباك.

ومن مجهود فردي لرونالدو راوغ الدفاع الإنجليزي وسدد بجوار القائم الأيمن، إضافة إلى محاولات أخرى غير مؤثرة من إيسكو ومارسيلو ومودريتش وسيرجيو راموس.

ووسط تفوق نسبي للملكي لعب إريكسن ركلة ركنية قابلها هاري كين برأسية قوية لينقذها كيلور نافاس بصعوبة بالغة، بعدها انطلق سيرجي أورييه بالكرة من الجهة اليمنى ولعبها عرضية، ليضعها فاران في الشباك بالخطأ في مرماه.

تراجع توتنهام بعد تقدمه بهذا الهدف، وضغط ريال مدريد بكل خطوطه بحثًا عن ثغرة في دفاع توتنهام، حتى توغل كروس بالكرة وحصل على ركلة جزاء نتيجة عرقلة من أورييه، ليسددها رونالدو بنجاح على يسار هوجو لوريس مسجلاً التعادل في وقت ثمين.

تحسن أداء ريال مدريد نسبيًا في الشوط الثاني، واقترب أكثر من المرمى، حيث أنقذ هوجو لوريس هدفًا مؤكدًا بالتصدي لضربة رأس لبنزيمة في الدقيقة 54، بعدها سدد رونالدو كرة قوية فوق العارضة.

وفي الدقيقة 63 ارتدى هوجو لوريس قفاز الإجادة مجددًا بالتصدي لتسديدة صاروخية في المقص الأيسر بعدها أمسك بتسديدة لإيسكو كادت تخدعه بعدما غيرت اتجاهها، ثم أبعد ببراعة تسديدة أخرى قوية لرونالدو.

انتفض الفريق اللندني، حيث لعب فرناندو يورينتي كرة بينية لينفرد هاري كين بالمرمى ويسدد كرة أبعدها كيلور نافاس بأصابعه بصعوبة بالغة، وكرر الأمر ذاته من انفراد آخر أضاعه كريستيان إريكسن بغرابة شديدة ثم ضربة رأس أخرى لدافينسون سانشيز بجوار القائم الأيمن.

حاول زين الدين زيدان تنشيط هجومه فأشرك ماركو أسينسيو وفاسكيز، مكان بنزيمة وإيسكو، ورد عليه ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام بتبديل دفاعي بإشراك داني روز مكان رأس الحربة فرناندو يورينتين، وفي الدقائق الأخيرة شارك هونج سون مين مكان موسى سيسوكو الذي غادر الملعب مصابًا، إلا أن النتيجة بقت كما هي بعد 3 دقائق وقت محتسب بدلا من الضائع.

اترك رد