التخطي إلى المحتوى
حقيقة سيطرة التحالف عل جبل المركوزة في البيضاء

قال العميد عزيز راشد، نائب المتحدث باسم الجيش و اللجان الشعبية، أن ثلاث سنوات من الحرب مع التحالف شهدت الكثير من عمليات الكر والفر، يستحوذون فيها على بعض المناطق تحت غطاء جوي وسرعان ما نقوم باستعادتها.

و أضاف راشد، لوكالة “سبوتنيك”، الأحد 14 يناير/كانون ثان 2018، أن القوات التابعة لهادي حاولت التقدم في منطقة جبل “المركوزة” التابعة لمديرية “ناطع” في محافظة البيضاء، لكن تم استهدافهم بصاروخ “زلزال 2″، وهو ما أوقع الكثير من الخسائر في عتادهم ومعداتهم التي حاولوا التقدم بها للسيطرة الكاملة على الجبل.

وتابع نائب المتحدث العسكري، في بعض الأوقات يكون هناك تقدم للجيش واللجان الشعبية أكثر من اللازم، وهنا يتدخل طيران التحالف ويقوم بعدد من الطلعات الجوية في المكان الذي نتقدم فيه، فيتم التراجع من جانبنا تحت قصف الطيران ثم نستعيده مرة أخرى بعد أن تهدأ الغارات الجوية.

و أشار راشد، إلى أن العمليات العسكرية في جبل “المركوزة” الإستراتيجي متأرجحة بين الجيش واللجان الشعبية وقوات هادي، وليس هناك سيطرة كاملة لأي من الطرفين على هذا الجبل الاستراتيجي، فنتيجة لطلعات الطيران وعمليات الكر والفر اعتقدت تلك القوات أنها سيطرت على المنطقة.

و أوضح المتحدث العسكري بأن هناك تقدم للجيش واللجان الشعبية في عدد من الجبهات، حيث تقدم الجيش في تعز وسيطر على جبل “الحمام”، كما تدمير أكثر من 7 آليات في “اليختل” للقوات التابعة للإمارات، وهناك تقدم للجيش في الجبهة الشرقية و”هروب الموالين للتحالف في المنطقة الحدودية”، كما أن هناك إقبال كبير من الشعب للتجنيد بعد أن تغيرت استراتيجية الجيش من الدفاع إلى الهجوم خلال الفترة الأخيرة، بحسب قوله.