التخطي إلى المحتوى

ينوي علماء أوسيتيا الشمالية استخدام أكثر من 20 كاميرا مموهة لتحديد عدد الفهود على أراضي الجمهورية الواقعة في القوقاز الروسي.