التخطي إلى المحتوى
قيادة الجامعة الإماراتية بصنعاء توجه باعتماد أرقى المعايير الأكاديمية في جميع كليات وأقسام الجامعة “تفاصيل”

قيادة الجامعة الإماراتية بصنعاء توجه باعتماد أرقى المعايير الأكاديمية في جميع كليات وأقسام الجامعة “تفاصيل”.

ماكس نيوز : إعلام الجامعة

أكد رئيس مجلس أمناء الجامعة الإماراتية الدولية – بصنعاء – معالي الأستاذ سلطان بن عبيد الشايع على أهمية إعداد استراتيجية خمسية للجامعة ، للوصول بها إلى مصاف الجامعات الدولية المتميزة ، بحيث تشمل الخطة الاستراتيجية تطوير البنى التحتية المادية والبشرية والحوكمة والارتقاء بوسائل التعليم والتعلم ، واستيفاء متطلبات ضمان الجودة والاعتماد الاكاديمي ، والبحث العلمي وخدمة المجتمع.

ووجه معالي رئيس مجلس الأمناء باعتماد أرقى المعايير الأكاديمية في جميع كليات وأقسام الجامعة ، والاستفادة القصوى من تجارب الجامعات العالمية والعربية ، ومن مختلف التطورات التكنولوجية ، بما يسهم في تطوير البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية والأنشطة اللامنهجية ، ويمكن الجامعة من إعداد مخرجات علمية نوعية ، قادرة على المنافسة والتفوق في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.
وحث في مذكرة وجهها لرئيس وأعضاء مجلس الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الاقسام العلمية على اهمية الاهتمام بالطلاب ، باعتبارهم محور العملية التعليمية وهدفها الأساسي ، والعمل على توظيف كافة قدرات وامكانيات الجامعة لخدمة الطالب الجامعي وتأهيله.

منوها إلى ما تمتلكه الجامعة من معامل ومختبرات وتجهيزات حديثة ومتطورة وذات تقنية عالية ، ومكتبة متطورة توفر بيئة علمية ملائمة للتعليم والتعلم والتطور والإبداع.

مشيراً إلى سعي مجلس الأمناء وفريق الإدارة الجديد للجامعة إلى تحسين جودة التعليم العالي والبحث العلمي اللتان تعدان الركيزتان الأساسيتان للعملية التعليمية ، كما سعت الجامعة إلى المحافظة على المعايير العلمية العالية والنوعية الرفيعة في التعليم ، واستقطاب أفضل اعضاء هيئة التدريس خريجي أرقى الجامعات العالمية والعربية.

وجدد معالي الأستاذ سلطان بن عبيد الشايع رئيس مجلس الأمناء حرص والتزام الملاك ومجلس الأمناء على التركيز على التدريب العملي ، والالتزام بتقديم كافة أوجه الدعم والإمكانيات المطلوبة للمضي بمسيرة التطوير والنهوض بالجامعة ، مشيداً بما تحقق من إنجازات ونجاحات خلال أربع سنوات ، والذي يعد ثمرة من ثمار الدعم المقدم من مجلس الأمناء لتطوير وتحديث العملية الأكاديمية والعلمية في كليات الجامعة ، وفق عمل مؤسسي يعتمد على فريق العمل الواحد لتحقيق الاهداف الاستراتيجية للجامعة ، ورفع مكانتها والرقي بها ، وفق قيم الإخلاص والإتقان والجودة والأصالة والإبداع بما يحقق رؤية ورسالة وأهداف الجامعة.

كما وجه باستحداث تخصصات تعليمية جديدة تتناسب ومتطلبات سوق العمل. وحث على توفير الدعم اللازم لدعم تكريم الدفعة الأولى من خريجي الجامعة.

وأشار رئيس مجلس الأمناء إلى أن ما وصلت إليه الجامعة من سمعة طيبة ومستوى رفيع وما حققته من إنجازات على صعيد النهوض بمسيرة التعليم العالي ، يدعونا جميعاً إلى الفخر والاعتزاز بالانتماء إلى هذا الصرح التعليمي الشامخ.

وتقدم رئيس مجلس الأمناء بالشكر والتقدير والعرفان لجميع منتسبي الجامعة أكاديميين وإداريين وطلاب وطالبات على تفانيهم واخلاصهم في العمل وولائهم للجامعة.