التخطي إلى المحتوى
تفاصيل قصة وسيناريو الحلقة الرابعة من الهيبة المذاع خلال شهر رمضان

هو مسلسل لبناني سوري انتاج مشترك بدا انتاج و في موسم رمضان الماضي 2017 ، و تم عرضه على قنوات ام تي في اللبنانيه ،  و ام بي سي دراما و اوربت شوتايم  ، و من انتاج شركه سيدرزارت برودكشن ، وبعد نجاح المسلسل الجزء الاول قرر المنتجون عمل جزء ثاني ،و يتم عرضه حاليا ضمن سباق مسلسلات رمضان 2018 ً ،وهو من بطولة تيم حسن ، نيكول سابا ، فاليري أبو شقرا ، ختام اللحام ، عبد المجيد مجذوب ، خالد السيد ، نقولا دانيال ، ميرفا القاضي ، نتاشا شوفاني ، نجاح سفكوني ، أحمد الزين ، تولين البكري ، أويس مخللاتي ، رفيق على أحمد ، ميريام عطا الله ، روزينا لاذقاني ، منى واصف ، عبدو شاهين ، فادي أبي سمرا.،مؤلف مسلسل الهيبة الجزء الأول والثاني: هوزان عكو،السيناريو والحوار : باسم توفيق السلكا،الإخراج : سامر البرقاوي.

يأتي الهيبه الجزء الثاني في رمضان الماضي لاقي جماهيريه كبيره وقبول شديد من المشاهدين و مسلسل الهيبه من اكثر الاعمال التي ينتظرها المشاهدين لموسم 2018 والجميع يترقب كيف ستكون بدايه الجزء الثاني التي بدات ب فلاش باك لنرى والد جبل ونزاعات مختلفه ع عن التي كانت موجوده في الجزء الاول و الحلقه ظهر فيها الكثير من المواجهات وكان بطلها جبل الذي يقوم بدوره الفنان السوري تيم حسن وايضا هناك مواجهات جديده سنشاهدها مع والد جبل و القبائل الاخرى، وكانت الحلقه الاولى من المسلسل مليئه بكثير من الغموض في المشاكل الموجوده في الاحداث وظهرت الفنانه نيكول سابا واضافت في العمل شخصيه جديده وظهرت في مشهد واحد دون ظهور اي علامات هل سيكون لها علاقه بطل احداث جبل اولا وننتظر في الحلقه الثانيه تعرض جبل لمحاوله للقتل اثناء حفله زفافه.

هناك الكثير من التفاصيل التي تسربت عن احداث الجزء الثاني و انها ستكون عن الماضي ما قبل احداث الجزء الاول اي الرجوع الى اربع سنوات كيفيه وجود كل هذه النفوس والسيطره العائله جبل وكيف تكونت كل الخلافات بين عائله جبل و المنافسين والخصوم من القبائل المسلسل تم تصويره بالكامل في لبنان غناء التتر الفنان السوري ناصيف زيتون، وكانت احداث الحلقه الثانيه من مسلسل الهيبه استعرضت قيام عم جبل بتهريب اسلحه دون علم سلطان شيخ الجبل ،و اقامه حفل زفاف لجبل و حدوث صدام بينه وبينا قوات الشرطه ،في الوقت الذي يستعد فيه القاتل لقتل سلطان شيخ الجبل اثناء وجوده في حفل زفاف ابنه، واستطاع بالفعل قتله بعد حضور الماذون وقبل ان يكتب الكتاب و توفي سلطان بين يدي ابنه جبل.