التخطي إلى المحتوى
نائب أميركي يدعو لوقف تسليح السعودية والانسحاب من تحالفها ضد اليمن

جدد العضو في الكونغرس عن الحزب الديمقراطي “تاد ليو” دعوته الولايات المتحدة الأميركية إلى إيقاف تزويد الجيش السعودي بالأسلحة والانسحاب من التحالف العسكري السعودي ضد اليمن.

وكتب ليو على مدونته الخاصة على الانترنت “أُثني على دعوة المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامنتا باور من أجل وقف الغارات الجوية في اليمن التي يقودها التحالف السعودي (الذي يضم الولايات المتحدة) . هذا التغير في السياسة الأميركية سببه أنّه يتوجب على أمتنا إيقاف المساعدات للتحالف العسكري والانسحاب من التحالف فوراً”

screenshot_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6-%d9%a1%d9%a1-%d9%a0%d9%a2-%d9%a2%d9%a3-%d9%a4%d9%a8-%d9%a4%d9%a5_1

وأضاف ليو أنّه “ينبغي على أميركا التوقف عن تزويد الطائرات السعودية بالوقود، والتي استهدفت المدنيين أكثر من سبعين مرة. وإيقاف إرسال كميات كبيرة من الأسلحة إلى الجيش السعودي. والمطالبة بتحقيق مستقلً حول ارتكاب التحالف السعودي جرائم حرب متعددة ضدّ النساء والأطفال والرجال في اليمن”.

وسبق للنائب ليو أن حذر في رسالة بعثها إلى وزير الخارجية جون كيري من أن الولايات المتحدة على الأرجح متواطئة في جرائم حرب السعودية “المروعة” في اليمن.

ودعا ليو، في رسالة بعثها في 11 أكتوبر الماضي إلى كيري، وقف دعم الولايات المتحدة والتحريض لحملة القصف بقيادة السعودية المدمرة في اليمن.