التخطي إلى المحتوى
سلسلة هزات أرضية تضرب مديرية عتمة منذ مساء الجمعة ومستمر حتى يومنا هذا
حصن الذاهبي - مخلاف سماة - مديرية عتمة

ضربت اربعة هزات ارضية خلال اقل من 15 دقيقة  مساء الجمعة جبال عتمة بمحافظة ذمار وتتالت هزات اكثر عنفا الايام الاثنين الماضية واستمرت حتى يومنا هذا الأحد مما ينذر بوقوع كارثة لا قدر الله.
حيث افاد سكان محليون في مخلاف سماة عزلة المطبابة بمديرية عتمة بمحافظة ذمار شمال اليمن ، أنهم شعروا بهزات أرضية متتالية وقعت قبل يومين ، دون أي إشارة إلى وقوع خسائر بشرية أو مادية نتيجة ذلك حيث يعتقد ان مركز هذه الهزات هو عزلة المطبابة في مديرية عتمة.
وكشف رئيس قسم الجيولوجيا وأستاذ الجيوفيزياء في جامعة ذمار، الدكتور مروان البعداني، إنه وفقاً لوصف سكان أهالي عتمة، فإن الهزة شعروا بها واستمرت بعد صلاة العشاء وحتى الـ11 قبيل منتصف ليل الجمعة، واهتزت شبابيك المنازل.وفقا لما نقلته وكالة خبر للانباء.

وأضاف: “وفقاً لمعلوماتنا، فإن شدة الهزة غير مخيفة، وأنه وفق التاريخ الزلزالي للمنطقة فهو غيرمقلق بهذا المستوى”. مشيراً إلى أن الهزة شعر بها بعض سكان المناطق في جبال عتمة، ولم يشعر بها سكان السواحل والوديان، أو ربما شعروا بها بشكل خفيف جداً.

وقال أحد الأهالي لوكالة “خبر” عبر الهاتف، إن سلسلة هزات ضربت منطقة “مخلاف سماه” بمديرية عتمة، شعر بها كل الأهالي الذي اضطروا إلى مغادرة منازلهم والمبيت في العراء، بسبب مخاوفهم من وقوع تهدمات في المنازل أو انهيارات في المنطقة.

كما أفاد سكان محليون لشبكة ماكس نيوز اليوم إستمرار الهزات الزلزالية حتى يومنا هذا الأحد وهي عبارة عن هزات متكررة حيث يخشى السكان ان تكون هذه الهزات تنذر بوقوع زلزال مدمر قد يضرب المنطقة لا قدر الله.

كما ناشد سكان المنطقة المسؤولين الإهتمام بهذا الأمر وارسال بعثات جيولوجية متخصصة لتقصي سبب هذه الهزات التي ارعبت المواطنين وذلك من اجل تلافي اي أخطار وشيكه قد تصيب المنطقة والأهالي.

يشار إلى أن هزة أرضية شعر بها معظم سكان مناطق اليمن، وقعت في الـ24 من مايو/ أيار الماضي، وكان مركز بؤرتها في “كتلة المحفد” بأبين، وبعمق 80 كم.