التخطي إلى المحتوى
رئيس برلمان مالاوى: بعض أجزاء البنية التحتية لدينا بنيت بخبرة من القاهرة

قال رئيس برلمان جمهورية مالاوي، رشارد ماكوا مسوايا، إن العلاقات (المصرية – المالاوية) ممتدة منذ القدم، لافتاً إلي أن بعض أجزاء البنية التحتية في مالاوي بنيت بخبرة من القاهرة.

وجاء ذلك خلال فاعليات البرنامج التدريبي الذي ينظمة معهد التدريب البرلمانى بمجلس النواب لوفد من أعضاء لجنة الخدمة البرلمانية ببرلمان دولة مالاوى تحت عنوان "استراتيجيات العمل بمجلس النواب المصرى" وذلك بحضور رئيس برلمان مالاوي.

وأضاف مسوايا، أن مصر لديه تاريخ عريق وبها أقدم برلمان في أفريقيا، وهناك الكثير من الخبرة التي يمكن لمالاوي الاستفادة بها، مشيراً إلي أن أحد سبل تقدم أفريقيا إلي الأمام يتمثل في التعاون المشترك، سواء بين الحكومات أو الجانب البرلماني وسيتم نقل المهارات التي سيتم اكتسابها إلي شعبنا.

وأعرب مسوايا، عن سعادته بالترحيب الذي لالقاه الوفد البرلماني المالاوي داخل مجلس النواب، قائلاً: لقد تم استقبالنا بشكل جيد، ونتطلع إلي التدريب".

ويأتي البرنامج التدريبي، فى إطار أنشطة معهد التدريب البرلمانى بمجلس النواب المستمرة، والتعاون مع مسؤولى البرلمانات فى الدول الأخرى، فى ضوء اتفاقيات التعاون المشترك الموقعة فى هذا الشأن.

وجدير بالذكر، أن المعهد البرلمانى يتولى بحسب اللائحة الداخلية لمجلس النواب، عددا من المهام وفق خطة سنوية، تتمثل فى تدريب أعضاء مجلس النواب وتطوير مهاراتهم التشريعية والرقابية والارتقاء بها، من خلال المحاضرات وبرامج التدريب وورش العمل وغيرها، وتأهيل موظفى الأمانة العامة فنيا وإداريا وتدريبهم، وإعداد المعاونين البرلمانيين وإمدادهم بما يلزم من تأهيل علمى وعملى لمعاونة النواب فى أداء مهامهم، والتعاون مع مسؤولى البرلمانات فى الدول الأخرى طبقا لاتفاقيات التعاون المشترك.

المصدر: اليوم السابع