التخطي إلى المحتوى
ملخص مباراة يوفنتوس وفالنسيا 2-1
يلا شوت مباراة يوفنتوس وفالنسيا

فاز يوفنتوس على نظيره فالنسيا، بهدفين دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما بالجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

سجل بيانيتش هدفي يوفنتوس في الدقائق “45 و51”.

وحصد يوفنتوس أول 3 نقاط في مشواره بالبطولة، بالتساوي مع مانشستر يونايتد، بينما يظل فالنسا ويونج بويز بدون نقاط، بالمجموعة الثامنة.

شهدت الدقيقة الثالثة من المباراة، أولى محاولات فالنسيا، بعد عدة تمريرات بين باتشواي وجويديس، ليسددها الأخير من على حدود المنطقة، وترتطم في كيلليني وتخرج إلى ركنية.

وحاول رونالدو التسديد من خارج المنطقة بالدقيقة 9، لتصطدم بمدافع الخفافيش وتخرج للركنية.

وجاءت أخطر فرص اللقاء في الدقيقة 10، بعد كرة ثلاثية بين ثلاثي هجوم اليوفي، بدأت من بيرنارديسكي من الجهة اليسرى، الذي قام بعرضية رائعة إلى رونالدو في الجهة اليمنى، ليمررها إلى ماندزوكيتش أمام المرمى ويسددها فوق العارضة.

وواصل يوفنتوس إهدار الفرص بغرابة شديدة، بعدما لعب رونالدو عرضية رائعة من اليسار إلى أقصى اليمين لبيرنارديسكي، الذي مرر الكرة لسامي خضيرة، وسددها الأخير بغرابة فوق العارضة في غياب تام لمدافعي فالنسيا.

واستمر ضغط يوفنتوس الرهيب على مرمى نيتو في الـ20 دقيقة الأولى، وكاد بيرنارديسكي أن يسجل الأول، بعد خطأ كبير من نيتو، حارس فالنسيا، لينقذها مدافع فالنسيا من أمام مرماه ببراعة.

وأجرى أليجري، مدرب اليوفي، أولى تبديلاته بالدقيقة 23، بعد إصابة خضيرة، ليحل محله إيمري كان.

وتعرض كريستيانو رونالدو، للطرد بعد حصوله على البطاقة الحمراء مباشرة، بعدما ضرب مدافع فالنسيا بدون كرة، في الدقيقة 29.

وسدد باتشواي تسديدة قوية من على حدود منطقة الستة ياردة ليوفنتوس، بالدقيقة 38، قبل أن ينجح تشيزني في إبعادها، وعاد باتشوي مرة أخرة محاولاً التسديد من بعيد، إلا أن كرته ذهبت بعيدًا.

وتصدت العارضة لتصويبة جواو كانسيلو في الدقيقة 43، قبل أن يحصل البيانكونيري على ركلة جزاء، بعد عرقلة باريخو لكانسيلو، ليتمكن يوفنتوس من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 45، بعدما سدد بيانيتش ركلة الجزاء.

كاد رودريجو، مهاجم فالنسيا، أن يسجل التعادل في الدقيقة 47، بعدما استقبل عرضية من اليسار عن طريق جايا، ليسددها بالرأس في يد الحارس تشيزني.

وحصل يوفنتوس عن طريق بونوتشي، على ركلة جزاء في الدقيقة 49، بعد عرقلة من موريلو، سددها بيانيتش، ونجح في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 51.

وتصدى تشيزني في الدقيقة 65، لتصويبة سولير من على حدود المنطقة، وأبعدها إلى ركلة ركنية.

وحاول اللاعب الأنشط بفالنسيا، سولير، تهديد مرة يوفنتوس مرة أخرى، بتسديدة ضعيفة من مسافة بعيدة، تصدى لها تشيزني بسهولة بالدقيقة 71.

ولم ينجح فالنسيا في اختراق الدفاع المحكم من لاعبي يوفنتوس خلال الدقائق الأخيرة، ولم تظهر فرص خطيرة للخفافيش.

واضطر أليجري، لإجراء تبديل اضطراري آخر بخروج دوجلاس كوستا، بعد نزوله ب22 دقيقة، بعد محاولته على مرمى نيتو، ليحل محله روجاني، في الدقيقة 89.

وأهدر باريخو، ركلة جزاء لفالنسيا في الدقيقة 96، بعدما نجح تشيزني في التصدي لها.

المصدر : كوورة