التخطي إلى المحتوى
تقرير بذيئ يوتر العلاقات بين تركيا والنمسا

استدعت وزارة الخارجية التركية القائم بالأعمال النمساوي في أنقرة في ساعة متأخرة من مساء السبت 13 أغسطس/آب، بسبب ما وصفته بأنه “تقرير بذيء” عن تركيا ظهر على شريط للأخبار بمطار فيينا.

57b067b6c4618800418b4586وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي أن عنوانا كتب عبر شريط إخباري بالمطار جاء فيه “تركيا تسمح بممارسة الجنس مع الأطفال الأقل من 15 سنة”.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية التركية “تم التعبير بشدة للقائم بالأعمال النمساوي عن انزعاجنا ورد فعلنا على هذا الأمر الذي يلطخ صورة تركيا ويتعمد تضليل الناس”، مضيفا أنه تمت إزالة العنوان بعد تدخل الوزارة.

وقضت المحكمة الدستورية التركية الشهر الماضي بإزالة مادة في قانون العقوبات تصف كل الممارسات الجنسية مع الأطفال الأقل من 15 سنة بأنها “اعتداء جنسي” بعد أن قدمت محكمة محلية طلبا بذلك.

وتصاعد التوتر بين تركيا وأوروبا بسبب حملة اعتقالات شنتها أنقرة في أعقاب محاولة الانقلاب الشهر الماضي. من جانبه اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والكثير من الأتراك، اتهموا الغرب بالتركيز بشكل أكبر على حقوق مدبري الانقلاب وأنصارهم بدلا من محاولة الانقلاب نفسها التي راح ضحيتها أكثر من 240 شخصا.

ووصف وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو النمسا الأسبوع الماضي بأنها “عاصمة العنصرية المتطرفة” بعدما اقترح المستشار النمساوي كريستيان كيرن إنهاء محادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي والتي حققت تقدما طفيفا منذ انطلاقها في عام 2005.

ويهدد أردوغان بإلغاء اتفاق للهجرة بين بروكسل وأنقرة، يهدف إلى وقف الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا عن طريق تركيا، في حال أوقفت أوروبا عملية انضمام تركيا للاتحاد.

المصدر: رويترز