التخطي إلى المحتوى
حملة دعم ترشيح السفير أحمد علي عبدالله صالح تبعث برقية وفاء لتهنئة فخامة الزعيم صالح بمناسبة السنة الجديدة

حملة دعم ترشيح السفير أحمد علي عبدالله صالح تبعث برقية تهنئة بمناسبة السنة الجديدة لفخامة الزعيم علي عبدالله صالح.                

   برقية وفاء

 

فخامة الزعيم/علي عبدالله صالح

رئيس الجمهورية السابق

رئيس المؤتمر الشعبي العام

 

تحية وفاء وإجلال:

نتشرف نحن حملة دعم ترشيح السفير أحمد علي عبدالله صالح ، بأن نرفع لفخامتكم أسمى آيات التهاني وأصدق قيم الوفاء المقرونه بأبلغ عناوين العزة والشموخ،بمناسبة إطلالة العام الميلادي الجديد، مجددين بذلك العهد الذي قطعناه لله ثم للوطن ثم لقيادتكم الحكيمة بأننا علي العهد ماضون وثابتون .

 

وها نحن نودع هذا العام، ووطننا شامخاً في وجه عدوان همجي منذ مايقارب العامين، عانى خلالها جرائم همجية أرتكبها العدوان السعودي بحق الأطفال والنساء والمدنيين، ناهيك عن تدميره لمقومات الحياةالإنسانية،ومحاولته تمزيق النسيج الإجتماعي للمجتمع اليمني، وشراء الضمير الإنساني بسحت ريالاتهم لطمس وإخفاء جرائمهم التي لا تسقط بالتقادم.

 

نعم يافخامة الزعيم نودع هذا العام، ولاتزالون ومعكم المخلصين من أبناء هذا الشعب العظيم، تسطرون أروع ملاحم البطولة والشموخ في وجة آلة الحرب المهووسة بالمذابح والجرائم التي يندى لها جبين الانسانية، بل وتدهسون أخطر مؤامرة تحيكها دول العدوان بحق وطننا، تستهدف أمننا وأستقرارنا ووحدتنا،والأدهى من ذلك تواطئ المرتزقة من أبناءجلدتنا.

 

ونؤكد لكم بإننا نلج العام الجديد، بمزيداً من الإرادة والعزم على تجاوز الصعاب، وإننا على ثقة في قيادتكم التي كانت  شجرة الحياة الخضراء لهذا الوطن، ولاتزال بلسم لجراحات الوطن بإننا سنتخطى هذه الصعاب ، وإن جميع أعضاء الحملة في كافة أرجاء اليمن سيكونوا عوناً ودعماً لذلك، بل وسنجعل من هذا العام نافذة للأمل الإنساني المتجدد، تحت يافطة معاً لإنقاذ الوطن، بغية تحقيق حياة كريمة ومتقدمة وآمنة ومستقرة لأبناء شعبنا الشامخ الذي يستحقها، وسنقطع الطريق على من يفضلون جيوبهم على تراب وطننا، وسنناضل في سبيل ذلك.

 

ونحن إذ نرفع إليكم التهاني بهذه المناسبة مؤطرةً ببرقية الوفاء والإجلال والإكبار لفخامتكم، فإننا نجدد العهد بالسير بخطى حثيثة خلف قيادتكم الحكيمة والمحنكة، كما نعدكم بإننا لن نألو جهداً في سبيل إنقاذ وطننا والدفاع عنه وسننتصر وسينتصر الوطن، وسنتوجه بتجديد شجرة الحياة الخضراء لهذا الوطن والذي يستحقها، وستظل اليمن شامخةً عريقةً أبية لن يطأها الأقزام ولا الأعداء ولا القراصنة.

 

حفظكم الله وسددخطاكم .

وحفظ الله اليمن أرضاً وإنساناً.

 

حملة دعم ترشيح السفير

أحمد علي عبدالله صالح

 

عنهم:  أ.بندر أحمد محمد جراد

رئيس اللجنة الإشرافية العليا

 

صادر بتاريخ2016-12-30م