التخطي إلى المحتوى
الكاتب اسامة كشُوبع يكتب حول حملة ترشيح احمد علي عبدالله صالح لرئاسة الجمهورية (حملتنا وأبجدياتها)

حملتنا وأبجدياتها.

 

بقلم  أسامة كُشوبع

 

تعددت المُسميات بين حين وآخر ، تعدد المُضافون يوماً بعد آخر ، ابتعد البعض لظروفه الخاصة ولزحمة الرسائل وهذا حالنا جميعاً ، اختلف بعض الزملاء في بعض الامور* ،

 

*طبعاً كل هذا امر طبيعي لاننا “بشر” نخطئ ونُصيب*…

 

لكن الشيئ المهم والأهم هو ان ….

 

*”حملة دعم ترشيح السفير*

 

*تحت عنوان وهدف وطني كبير وهو*…

 

*”معاً لإنقاذ الوطن”*

 

*ظلت تُعانق السحاب*…

 

*نعم انقاذ الوطن الذي خانه بعض أبناءه العُصاة بسبب حفنه من المال* *المُدنس*..

 

لماذا  أحمد علي صالح

 

وليس شخص آخر..؟!

 

*ببساطة جداً نقول*

 

*أحمد علي ارتبط اسمه باسم الوطن*

 

*ولذلك قررنا هذه الحملة التي يرى اليمنيون كافة انه الشخص المناسب* *والمطلوب لكي يُلملم ما تبقى لنا من هذا الوطن الذي عاث فيه الفاسدون فساداً*ً

 

* في سطور*……

 

*حملة دعم ترشيح السفير من اجل انقاذ الوطن*..

 

*هي حملة وطنية تُترجم واقع وشعور اليمنين ، وتحاول ايصال كلمة اليمنين لكي تصل عنان السماء*…

 

*ويفهم الجميع اننا نريد*

 

*احمد علي صالح*

 

*رئيساً لليمن ودون سواه*

*ومن يعترض او ينتقد* *فليقارن نفسه بالسفي*ر *ويعود لنكمل الحوار سوياً*.

 

*فخالص حُبي واعتزازي بكل منتسبي الحملة من أعلى*

*الهرم ابتداءً برئيس الحملة الاستاذ

بندر.جراد

 

وحتى المتابع البسيط لهذه

الحملة الوطنية..

 

“حملة دعم ترشيح السفير”