التخطي إلى المحتوى
البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP ومؤسسة ريادة ينفذان برنامج الطاقة الشمسية في بعض مديريات محافظتي حجة والحديدة

البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP ومؤسسة ريادة ينفذان برنامج الطاقة الشمسية في بعض مديريات محافظتي حجة والحديدة.

خاص : عبدالله السنامي

دشن البرنامج الانمائي للامم المتحدة برنامج تعزيز القدرة على الصمود في الريف اليمني ( مكون الطاقة الشمسية ) حيث باشرت الفرق الفنية المتخصصة تنفيذ تركيب منظومات الطاقة الشمسية للمدارس والمراكز الصحية في محافظتي الحديدة وحجة .

البرنامج يستفيد منه عدد من القرى عبر تركيب انظمة الطاقة الشمسية لعدد من المدارس والمراكز الصحية في ارياف مديريتت عبس واسلم بمحافظة حجة ومديريتي الزهرة وباجل بمحافظة الحديدة .

 

مؤسسة ريادة تولت الاشراف على المشروع عمليا في محافظتي الحديدة وحجة من خلال استلام وتسليم والاشراف على تركيب وتشغيل منظومات الطاقة الشمسية ووضع الترتيبات المؤسسية مع الجهات الرسمية والمستفيدين في المحافظتين، وذلك ضمن إطار المكون الخاص بالطاقة الشمسية المتجددة التابع لبرنامج تعزيز القدرة على الصمود في الريف اليمني والذي ينفذه البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP بتمويل من الاتحاد الاوربي في أربع محافظات أبين ولحج والحديدة وحجة ولمدة ثلاثة سنوات متواصلة ضمن مراحل متعددة.

 

ويهدف البرنامج إلى جعل المجتمعات المحلية في الريف اليمني أكثر قدره على التعامل مع المخاطر والصدمات من خلال حصولهم على الطاقة الشمسية للمساهمة في تخفيف حدة الحرارة في الفصول الدراسية عبر تشغيل المراوح الهوائية وايضا اجهزة الاذاعات المدرسية، كما يهدف إلى الدعم الصحي للمجتمعات المحلية في الريف اليمني عبر تزويد المراكز الصحية في الارياف بمنظومات الطاقة الشمسية لتشغيل ثلاجات حفظ الادوية واجهزة الفحص ومراوح التبريد .

علماً أن البرنامج يعطي الأولية كمرحلة أولى للخدمات الأساسية مثل الصحة والتعليم والخدمات المجتمعية التي تحتاج التشغيل عبر منظومات الطاقة المتجددة.

 

وصرح الاستاذ محمد عطية الرئيس التنفيذي لمؤسسة ريادة أن مراحل البرنامج تنفذ بشكل مهني وتقني محترف من قبل طواقم مؤهلة وتتمتع بالمهنية والاحتراف في تنفيذ مثل هذه الاعمال ، و تم النزول الميداني بعد زيارة مسبقة لطاقم البرنامج الذي وضع جميع الترتيبات المؤسسية لعملية الرقابة على تركيب المنظومات الشمسية في محافظة حجة (مديريتي عبس واسلم) ومحافظة الحديدة ( مديريتي الزهرة وباجل ) .

من جانبه اشار المهندس محمد محمد عمر رئيس فريق الاستشاريين إلى أنه تم التهيئة والتنسيق في المناطق المستهدفة مع السلطات المحلية والبدء بالعمل حيث دشنت أنشطة البرنامج في حسب المخطط المعتمد في المحافظتين ، واشاد بالاهتمام والتعاون الكبير من قبل مسؤولي السلطات المحلية بمحافظتي حجة والحديدة والمديريات ومكاتب التربية والصحة ومديرية الأمن بالمحافظتين .

 

الجدير بالذكر ان برنامج تعزيز القدرة على الصمود في الريف اليمني _ مكون الطاقة البديلة جاري تنفيذ المرحلة الاولى منه في ارياف مديريتي عبس واسلم بمحافظة حجة وارياف مديريتي الزهرة وباجل بمحافظة الحديدة ويستفيد من المشروع بمرحلته الاولى مكاتب التربية والصحة والتخطيط بالمحافظتين ومكاتب التربية والصحة بالمديريات المستهدفة اضافة الى ثلاث مدارس وثلاثة مراكز صحية في كل مديرية .