التخطي إلى المحتوى
الإعلامية والكاتبة الصحفية الدكتورة حنان حسين تكتب :(لم تكن رجولة  أيها الذكور !!!!!!!!)

لم تكن رجولة  أيها الذكور !!!!!!!! .

حنان حسين

لست بصدد الدفاع عن الحُمر الذين ذهبوا للرياض ليجلبوا لنا الموت والبارود والدمار ولأنهم لم يكونوا رجالاً كما يجب لأن الرجولة ولاء ووطن ومواقف تأب انتهاك السيادة مهما كان الثمن …

 

ولكن كلمة حق أقولها اليوم لم تكن رجولة أيضاً اقتحام  منازل ال الأحمر ونهبها وسرقتها بتلك الوقاحة التي شاهدها الجميع اقتحام الغرف ثقافة الإخوان ونهب الممتلكات وانتهاك الحرمات أيضاً لم تكن رجولة …وأدنتها يومها .

 

واليوم أجد قلمي الحر الذي لا يحكمه حزب أو جماعة أو كيان أو طائفة  بل ضمير وطن يصرخ مؤكداً رفض الفوضى والسفه التي جلبها لنا 2011م ، ولأني أنتمي لأشرف الأحزاب  وأصدقها وطنية وولاء رغم بعض الأخطاء التي أصبحت ميزات اليوم مقارنة بما حدث ويحدث ، ولأني أعلم جيداً أن هذا المقال لن ينشر في صحف الحزب لأنه سيشق الصف  كما يقولون وهذا مرفوض لدى حزبي الوفي الذي يصر أن يكون وفياً رغم كل الخيانات التي تظهر وتطعنه بالظهر والقلب والخاصرة . أقول لمن غضب ويغضب من تهم النهب والفساد :

 

اين أموال ومجوهرات واسلحة وتحف وسيارات وفلل ال الأحمر   وما مصيرها  ومن نهبها ولصالح من ؟؟؟

وتحت أي بند تم السيطرة والاستيلاء عليها ونهبها وتحويلها لممتلكاتهم الخاصة ،

وبأي أعراف وأخلاق ومنطق ورجولة تم تحويلها للصالح الخاص وتحت أي بند قانوني صدر بمصادرتها ؟؟

 

من هنا أيها السادة بدأت سياسة النهب والسطو والسرقة  ومن ثم نُهِبَ المال العام والبنك والنفط والغاز  والشعب و الوطن ، وإن قال أحد أن تلك أموال الشعب المنهوبة ولا بد أن تعود إليه سأرد عليه هل ردت إلى الشعب وهل تم مصادرتها بناء على حكم قضائي بات …؟! ومن هو المشرع والمحلل والمنفذ والمقرر ؟!

 

اليوم أصبح الوطن ينقسم لقسمين نصفه للإرهابي هادي ومرتزقته ونصف لأنصار الله ولصوصهم ، لن أموال تخصص لإحتفالات لا شأن للشعب بها ولا علاقة أموال تصرف والشعب جائع لا يملك رغيف الخبز أموال للحشد والتعبئة الشعبية وللمجهود الحربي ولاحتفالات الرسول صلى الله عليه وسلم ولإحتفالات ثورتي 26 سبتمبر وبالملايين وأتحدى من ينكر ذلك . أصبح عامتهم أغنياء ماذا فرقتم عن الارستقراطيين الحُمر أيها الخضر ؟؟؟؟

 

ألم تصادروا أموالهم وتنهبوها لأنها أموال اشعب كما تقولون فمن سيصادر  اليوم ممتلكاتكم وأموالكم التي سطوتم ونهبتموها من هذا الوطن ومن هذا الشعب الراكع الخانع ” شعب مابدى بدونا عليه” للأسف لا يصدم إلا في وجه العدوان الخارجي أما المتفيدون فلم ولن يثور ؟؟؟

 

ألم تصعدوا السلطة بحجة الجرعة والغلاء والفساد والاقصاء ووووو فمالذي قدمتموه اليوم ، ومن سيقول ويبرر أننا في حالة حرب ولا بد أن نصمت فسأرد عليه هذا ونحن في حالة حرب تفيدوا على أنقاض وطن مع الأسف

 

غادروا جميعاً كلكم يا أعزائي لصوص ؟؟؟!!!

 

ملاحظة : وإذا لم يرفض المؤتمر الشعبي العام هذا الوضع ويعلن الانسحاب فسيكون شريكاً رغم أنه لا ذنب له فيما يحدث … صحيح نحن ضد العدوان ولكن كلهم شركاء فيه هادي ومرتزقته والأنصار  ومن سيقول لماذا لم أذكر المؤتمر الشعبي العام بينهما سأرد وبكل وضوح لأن المؤتمر شريك صوري في حكومة لا يملك من القرار شيء ماعدى وزارة الخارجية الفاعلة  أما بقية وزارات المؤتمر فهي وزارات برئيس فخري منزوع الصلاحيات ….. ومن سيغضب مني أقول إغضب كما تشاء فالأرض فيها الأعين الحمراء والخضراء والزرقاء …. !

 

 

حنان حسين