التخطي إلى المحتوى
الإعلامي والكاتب الصحفي محمد الرزيقي يكتب : (عاجل : سفير فلسطين في صنعاء وسفراء أخرون في الطريق إليها)

سفير فلسطين في صنعاء وسفراء أخرون في الطريق إليها .

محمد الرزيقي

عندما يكون الرجل المناسب في المكان المناسب تكون النتائج بحجم وطن، وعلى قدر أهل الخبرة سيعود الدوبلماسيون واحدا تلو الآخر .

نجاحات كبيرة ستتحقق لحكومة الإنقاذ الوطني لو ترك لها المجال أكثر مما هو عليه ،ففي مثل هذا فاليتنافس الوزراء وعلى من يعرفون أنفسهم تماما أن يتركوا الخيل لسائسة فليس هناك مبرر لبعض العراقيل أو حتى المراقبة لمن وضعت فيهم الثقة ،علينا أن نقول كلمة شكر لمن يستحقها ونشد على يديه،

لا أن نترك قضايا الوطن الكبيرة ونبحث عن سفاسف الأمور  وحب الأناء والسيطرة ،والواجب أن تسخر إمكانيات ولو بسيطة لترون أثارها المزلزلة للعدو والتي ستجعله يعترف بأن هناك نظام لا مليشا كما يعتقد،دعو العالم يأتي الى صنعاء لينعم بالأمان، وينقل الصورة الصحيحة وليس المغلوطة لبلدانهم. فليس هناك بعد ما يمكن التجسس عليه، ورجاء من أجل الوطن وليس من أجل الشخص اتركوا الخبز لخبازه، وسترون ما يثلج صدوركم،  اعتبروا ما سينجز  كلكم مشاركون فيه، من أجل الوطن وسترون كيف ستتغير الموازين وسيحشر المرتزقة في مكان ضيق الذي هم على وشك أن يدخلوه، وما حديث ولد الشيك مع الوزير شرف عن المخلافي وغيره من مرتزقة الرياض، إلا دليل على تململ العالم من خيانتهم للتراب الذي ترعرعوا عليه، وقريبا إن تعاونتم ستفتح سفارات وتزورنا منظمات عادلة وحقوقيون شرفاء وعلى الباغي تدور الدوائر .