التخطي إلى المحتوى
المدارس التربوية المعاصرة تُقيم حفل تكريم لأوائل طلابها في الفصل الدراسي الأول وتُقدم إمتيازات لأبناء الشهداء والجرحى

المدارس التربوية المعاصرة تُقيم حفل تكريم لأوائل طلابها في الفصل الدراسي الأول وتُقدم إمتيازات لأبناء الشهداء والجرحى.

في أجواء فرائحية مليئة بالجد والأجتهاد ،نظمت المدارس التربوية المعاصرة بأمانة العاصمة حفلا تكريمياً ويوماً مفتوحاً لأبنائها الطلاب والطالبات الأوائل في الفصل الدراسي الأول ،للجهود التي بذلوها ولتحصيلهم العلمي المتميز.  الحفل الذي بدء بالنشيد الوطني وايات من الذكر الحكيم تحدث فيه العميد عبدالكريم الغزالي وكيل محافظة إب عضو المجلس الاستشاري للمدرسة ،عن أهمية الدور التكاملي الذي يجب أن تلعبه الاسرة لتتمكن ادارة المدرسة من القيام بالدور المطلوب الملقى على عاتقها أمام الجيل وفلذات الاكباد ، وأكد على ايلاء المدرسة كامل الدعم لتحتل مرتبة متقدمة بين المدارس النموذجية في القريب العاجل.

وفي كلمة ادارة المدرسة تحدث الاستاذ مهدي الغويدي مدير عام المدرسة عن أهمية اقامة مثل هذه الفعاليات كدعم نفسي لأبنائنا الطلاب خاصة في ظل الوضع الراهن الذي تمر به البلاد ، وأعلن عن تقديم عدد من المنح لأبناء الشهداء والجرحى بتخفيض يتعدى 60% ،وأكد أن المدرسة ستقدم العديد من الخدمات النوعية التي سترتقي بالعملية التعليمية ،وقدم شكره لمدير مكتب التربية بمديرية السبعين على دعمه اللامحدود ،للدور الذي تقوم به المدرسة منذ بداية العام.

تخلل الحفل عددا من الفقرات الإنشادية والعروض الفنية وقصيدة شعرية معبرة للشاعر المبدع عبدالواحد المنتصر ،تلى ذلك تكريم ادارة المدرسة والضيوف للطلاب الأوائل بالشهادات التقديرية.

حضر الحفل العميد عبدالكريم الغزالي وكيل محافظة إب عضو المجلس الاستشاري للمدرسة والاستاذ علي الصبري مدير مكتب التربية بمديرية السبعين ،والاستاذ سميرالفضيل نائب مدير التربية بمديرية السبعين ، والاستاذ محمد عوض مدير التعليم الاهلي ،والاستاذ عون الله العكاد كبير المدربين اليمنيين ،والدكتورة ليلى الغراسي رئيس مجلس الادارة ،والاستاذة ابتسام محمد مديرة المدرسة وجمع غفير من أولياء الأمور.