التخطي إلى المحتوى
من ماله الخاص:العقيد عبدالعزيز السعودي  مدير امن مقبنة يتحمل نفقات 120 فرداً من منتسبي ادارة الأمن

من ماله الخاص:العقيد عبدالعزيز السعودي  مدير امن مقبنة يتحمل نفقات 120 فرداً من منتسبي ادارة الأمن.

 

تعز : سمير السامعي

 

كعادتنا في الجبهة الإعلامية المستقلة لمواجهة العدوان ، ننفذ بين الفينة والأخرى زيارات ميدانية للأطلاع على الاوضاع الأدارية والأمنية في محافظة تعز ،وهذه المرة كانت مديرية مقبنة وجهتنا والتي لم نتوقع الأنضباط الأمني الذي وجدناه فيها.

قصدنا ادارة امن مقبنة ،ومن واجبنا كصحافيين ان ننقل الحقيقة لاغير ، فما وجدناه في ادارة امن مديرية مقبنة نادراً مايوجد في بقية الجهات الأمنية.

الجهود الأمنية في مديرية مقبنة تُحسب لمدير امن المديرية وقائد جبهة مقبنة ،العقيد عبدالعزيز السعودي

والذي يبذل جهوداً جبارة وبجهود ذاتية وشخصية لحفظ الأمن في المديرية التي تقع في منطقة خطرة وتشهد معارك مع مرتزقة العدوان السعودي ، وعلى الرغم من ذلك وجدنا ارشيف ادارة الأمن منظماً وكأن المنطقة لاتشهد اي خطورة ، بسبب حرص العقيد عبدالعزيز السعودي على القضايا الأمنية ومايخص المواطنين ،حتى ان قرطاسية ادارة الأمن تُدفع قيمتها من حسابه الشخصي.

القوة التي تتبع السعودي تفوق 120 شخصاً استطاع المسعودي ان يجمعهم للقائنا في ثواني معدودة مادل على احترام الافراد لقائدهم الذي يتحمل بنفسه تكاليف المأكل والمشرب لهم اثناء تأديتهم لواجبهم المقدس.

قمنا بزيارة لسجن المديرية ووجدنا فقط اربعة متهمين في قضايا جسيمة ويتم التحقيق معهم ولاوجود لأي سجين بدون قضية او بتوجيهات من هذا او ذاك.

العقيد عبدالعزيز السعودي يحتل منزلة كبيرة في نفوس اهالي مديرية مقبنة لما يتصف به من رحابة صدر وسعة افق ودقة فهم وتميز في تحمل المسؤولية والمهمة الامنية وإنجازها على اكمل وجه ،الى جانب تفهمة للمواطنين وتواضعه معهم وإنصاف اهل الحق والانتصار لمظلوميتهم ، والتعامل مع المواطنين بثقافة أخلاقية رجولية قرآنية.

لم تكن الكلمات التي كتبتها من وحي الخيال ، فقد نقلت ماسمعته بعد ان سألت المواطنين من اهالي مقبنة عن العقيد السعودي ،ولم تكن الزيارة رسمية او مُرتب لها بل زرنا مديرية امن مقبنة بشكل مفاجئ ، وتوقعنا ان نفاجئهم الا ان العقيد عبدالعزيز السعودي هو من فاجئنا ، بحكمته وحبه الكبير للوطن وبذل ماله في سبيل الدفاع عن الوطن والمواطنين ، ليكون رجل الأمن الصادق المُنصف الذي يجود بكل مالدية من اجل افرادة ومن اجل ان يكون للقانون احترامه ولهيبة الدولة مكانتها ،وندعوا قيادة محافظة تعز لتنفيذ زيارة مفاجأة لمديرية امن مقبنة ليتأكدوا من الكلام الذي طرحته في هذا المقال ، وليلتفتوا بجدية للرجال الأشاوس امثال العقيد عبدالعزيز السعودي ومحاولة مساعدتهم واعانتهم على ظروف الحياة ، وان لايتركوه وحيداً مفتقراً للدعم الذي ينبغي ان لا يكون من جيبه الخاص بل يكون من الدولة ، التي يدافع العقيد السعودي وجنودة عن حياضها في وجة المجرمين ، وشذاذ الأفاق.