التخطي إلى المحتوى
بكل شجاعة واباء ، العقيد عبدالعزيز السعودي مدير امن مقبنة يثبت الى جانب المشاركين في مسيرة تعز على الرغم من غارات العدوان

بكل شجاعة واباء ، العقيد عبدالعزيز السعودي مدير امن مقبنة يثبت الى جانب المشاركين في مسيرة تعز على الرغم من غارات العدوان.

 

سمير السامعي

 

في صباح يومنا هذا السبت الموافق الثامن عشر من مارس 2015 ، شدينا الرحال صوب مديرية مقبنة تنفيذاً لدعوة الأستاذ الكبير عبدة الجندي محافظ محافظة تعز للمشاركة في تغطية المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي شارك فيها جمع غفير من احرار وشرفاء محافظة تعز ووفاءً للشهيد المجاهد الشيخ محمد هائل سنان مدير مديرية مقبنة والذي استهدفه طيران العدوان الغاشم.

خشينا ان يشوب المسيرة الجماهيرية اي اختلالات امنية ، ولكن اطمئننا اكثر عندما رأينا رجل المهمات الصعبة العقيد عبدالعزيز السعودي مدير امن مقبنة ، والذي انتشر رجاله لتأمين محيط المسيرة ، واستقبلنا بحفاوة كبيرة دلت على عمق ولائه للوطن وتقديرة للوطنيين الشرفاء الذين لبوا نداء الوطن واحتشدوا للتنديد بجرائمة التي يرتبكها بحق الوطن ارضاً وانساناً.

العدوان السعودي الغاشم على بلادنا لم يكتفي بأستهداف المدارس وقاعت العزاء والمدنيين في مختلف محافظات الجمهورية ، حيث استهدف المسيرة المدنية لأبناء تعز بصواريخ الحقد المُحملة على طائرات العُهر ، ليسقط على إثر الغارات عدد من الشهداء المدنيين ، وعلى الرغم من ذلك بقي العقيد عبدالعزيز السعودي مدير امن مقبنة ورجاله ثابتون ثبوت الجبال ، ولم يتزحزحوا من مواقعهم قيد أنمُلة ، وقام العقيد السعودي بأسعاف الجرحى بسيارته الخاصة الى جانب وقوفة الى جانب الصحفيين والإعلاميين الذين رافقوا المسيرة وهدء من روعهم ، مادفعنا للصمود الى جانبه غير مكترثين بالعدوان وغاراته الهستيرية التي تبحث عن اراقة الدم اليمني في كل مكان.

الشجاعة والأباء التي ابداها العقيد السعودي ورجاله زادت من عزيمتنا لفضح جرائم العدوان والأقتداء بالعقيد عبدالعزيز السعودي ورجالة الذي كاد ان يفقد حياته وهو ينقل جثث الشهداء ويُسعف المصابين غير مكترث بفرضية قصف العدوان مجدداً للمسعفين .

والمؤمل من القيادة الحكيمة لمحافظة تعز ان تُكرم العقيد السعودي للدور الذي قام به اليوم ولايخفى عنهم ايضاً انه يصرف على رجاله من ماله الشخصي ، بدون اي دعم او مساندة من السلطة المحلية بتعز ، بأعتبار مديرية مقبنة من مناطق النار التي يدافع السعودي ورجاله فيها عن الوطن من مرتزقة العدوان الغاشم.

الجبهة الإعلامية المستقلة ضد العدوان