التخطي إلى المحتوى
بالشراكة مع مكتب الصحة بمديرية معين ، المجمع الطبي بجامعة العلوم والتنولوجيا ينظم ندوة صحية لأحياء اليوم العالمي للسل

بالشراكة مع مكتب الصحة بمديرية معين ، المجمع الطبي بجامعة العلوم والتنولوجيا ينظم ندوة صحية لأحياء اليوم العالمي للسل.

صنعاء : نبيل علي الجائفي

بمناسبة اليوم العالمي للسل برعاية رئاسة جامعة العلوم والتكنولوجيا وبحضور الشيخ يحي إسماعيل الشاحذي الأمين العام للمجلس المحلي نفذ المجمع الطبي لجامعة العلوم والتكنولوجيا بالشراكة مع مكتب الصحة بمديرية معين والمشروع الوطني لمكافحة السل صباح يومنا هذا الثلاثاء الموافق21 مارس 2017م بالمركز الطبي بشارع الستين الغربي الندوة العلمية بعنوان الواضع الوبائي المحلي لمرض السل

 

بدأت الندوة بالسلام الجمهوري ثم آيات من الذكر الحكيم وألقت الدكتورة كروان العواضي مديرة المجمع الطبي كلمة رحبت من خلالها بنائب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا والشيخ يحي الشاحذي الأمين العام للمجلس المحلي والدكتور كمال أبو دنيا مدير مكتب الصحة بالمديرية ومدير التدريب والتاهيل بالمركز الوطني لمكافحة السل وجميع الحاضرين ومتمنيتا” أن يستفيد الجميع من المواد والدراسات التي سيتم طرحها في الندوة .

 

 

عقب ذلك ألقئ الدكتور عبدالغني حميد نائب رئيس الجامعة كلمة تحدث عن السعادة الكبيرة التي يشعر بها وهو يقف بين أخوانه قيادة المجمع الطبي وهم يقيمون هذا النشاط وهذه الفعالية التي تحتل أهمية كبيرة وخاصة وبلادنا تمر بضروف صعبة .

 

وأكد الدكتور عبد الغني حميد أنه ليس بالجديد على جامعة العلوم والتكنولوجيا أن تقدم إلى جانب المعلومة والمعرفة في قاعة المحاضرات العديد من الفعاليات والأنشطة وبالذات في جانب التوعية المجتمعية الصحية .

 

 

وأستعرض الدكتور كمال أبو دنيا مدير مكتب الصحة بالمديرية في كلمته تاريخ إكتشاف المرض وكذلك الخطورة الكبيرة التي يشكلها مرض السل عالميا” فهو في المرتبة الثانية بعد مرض الإيدز

 

وأكد الدكتور كمال أبو دنيا أن البرنامج الوطني لمكافحة السل منذ إنشائه بعام 2005م أستطاع من خلال إستراتيجية المدروسة وبالتعاون مع المستشفيات والمراكز الصحية في جميع محافظات ومديريات الجمهورية اليمنية رصد ومتابعة حالات الإصابة بالمرض وتقديم الأدوية المناسبة والمعتمدة لشفاء هذا المرض .

 

وأوضح أبو دنيا أن عدد حالات الإصابة بمرض السل التي سجلت بمديرية معين خلال العام 2015م (158) حالة وبلغت في العام 2016م (206) حالة وأن هذه الزيادة في عدد حالات الإصابة المسجلة بالمديرية تمثل دليلا” واضحا” على مايشهده الوطن من عدوان غاشم وظالم وحصار خانق وجائر أدت إلى تفاقم الوضع الصحي باليمن .

 

بعد ذلك استعرض الدكتور عبدالرحيم الحظامي مدير إدارة التدريب والتاهيل بالمشروع الوطني لمكافحة السل  تقريرا” تفصيلي وضح من خلاله تاريخ وخطورة وطرق الوقاية والعلاج من هذا المرض الخطير .

 

مؤكدا” الحظامي على ضرورة تكاتف الجميع في المشاركة في التوعية المجتمعية بخطورة مرض السل وطرق الوقاية والعلاج منه .

 

بعد ذلك قدمت عددا” من الدراسات والبحوث التي أثراء من خلالها الباحثين والأكاديميين المشاركين في الندوة بالمعلومات القيمة والمفيدة حول هذا خطورة المرض وأهمية العمل الجماعي للقضاء عليه .

 

وبالتزامن مع إقامة الندوة نظم المجمع الطبي لجامعة العلوم والتكنولوجيا معرضا” يوضح ويكشف الأجهزة والأساليب والطرق إستكشاف المرض وتشخيصه .

 

حضر الندوة كلا من

 

الأستاذ عبدالواحد القرشي مدير إدارة المراجعة

الأستاذ نبيل الجائفي مدير مكتب الإعلام

الأستاذ أحمد السلامي مدير التدريب المهني والفني

ومدراء المجمعات والمراكز الصحية الحكومية بالمديرية .