التخطي إلى المحتوى
معلومات استخباراتية الجنرال العجوز علي محسن الاحمر يهدد بضرب مصالح الامارات والسعودية
الجنرال علي محسن الاحمر

كشفت صحيفة خليجية عن معلومات وصفتها ب الاستخباراتية ان نائب الفار هادي الجنرال العجوز علي محسن الاحمر  عقد لقاءا سريا جمعه بعدد من قادة الجيش ومايسمى بالمقاومة الذين يدينون بالولاء له، وذلك  في المجمع الحكومي بمحافظة مأرب .

ونقلت المعلومات، عن مصدر حضر اللقاء السري، ان الاحمر تحدث لاتباعه، عن اهداف التحالف العربي، واصفا اياها بالاهداف المشبوهة، حيث يسعى التحالف لفصل الجنوب عن الشمال واعلانه كدولة بحكم ذاتي كحال الاكراد.

وقالت المعلومات الاستخباراتية التي نقلتها الصحيفة الخليجية، ان الاحمر  أبلغ اتباعه بأن هناك مساعي دؤوبة يبذلها ولد الشيخ مندوب الأمم المتحدة لليمن من أجل ازاحته عن منصبيه كنائب للقائد الأعلى للقوات المسلحة ونائب لرئيس الجمهورية، وهذا يجب منعه، والوقوف ضده، من اجل منع انفصال الجنوب.

وتضيف المعلومات، التي تلقتها صحيفة ( الخليج اونلاين الالكترونية ) بأن الأحمر كان يقول لأتباعه لا تنشغلوا بأي جبهة مع الإنقلابيين فهؤلاء مننا وإلينا ومن السهل الإتفاق معهم ، وإنما أبقوا على أهبة الإستعداد للإنقضاض على دعاة الردة والانفصال في الجنوب وحينها سنأتي نحن من مأرب للحلول محل الفريقين المتنازعين في عدن.

واضافت، لقد وصف الاحمر، قوات الامارات المتواجدة بعدن، بقوات الاستعمار، وان الحوثيين وصالح افضل من القوات الاماراتية بكثير، وان السعودية تلعب لعبة خطيرة بالتوافق مع الامارات.

واكدت المعلومات، ان الاحمر، هدد بضرب مصالح السعودية والامارات، واسقاط جبهات البقع ومارب بالكامل بيد الحوثيين وصالح، والدخول معهم في صلح وتحالف سياسي عسكري للحفاظ على الوحدة اليمنية .

وأفادت المعلومات الاستخباراتية، بأن اللقاء خرج بوضع خطة للإطباق على العاصمة عدن ومحاصرتها من كل الجهات لمنع قدوم أي اسناد من الخارج أو خروج أي قوة من الداخل، حيث سيوكل الهجوم لعدة فرق غلبيتهم من الجماعات الارهابية، لاقتحام أهم معسكرات القوة الجنوبية بالعاصمة، حيث يهجم الفريق الأول على معسكر تمركز قوات التحالف ويهجم الفريق الثاني على دار الرئاسة بالتواهي لمحاصرة القوات التابعة لمحافظ العاصمة عدن وقائد الأمن والشرطة العسكرية .

بالاضافة، الى  فريق ثالث بمهاجمة قوات الاحتياط المتمركزة في جبل حديد، وفريق رابع يهاجم معسكر المشاريع بالمنصورة التابع لقوات الدعم والإسناد(الحزام الأمني) وبقية معسكرات الحزام الأمني المنتشرة في المنصورة والشعب والبريقا، وذلك ما يمكنهم من الاستيلاء على العاصمة.

وذكرت الصحيفة ان الامارات وقوات الامن بعدن، افشلتا مخططا لعلي محسن الاحمر، كان يهدف لاسقاط مطار وميناء عدن بايدي جماعات ارهابية.