التخطي إلى المحتوى
برعاية الزعيم القائد علي عبدالله صالح ، المؤتمر الشعبي العام بمحافظة إب يعقد لقاءاً تنظيمياً موسع لتدشين خطة العمل التنظيمي للعام 2017م

برعاية الزعيم القائد علي عبدالله صالح ، المؤتمر الشعبي العام بمحافظة إب يعقد لقاءاً تنظيمياً موسع لتدشين خطة العمل التنظيمي للعام 2017م .

 

محافظة إب : محمد علي أحمد قائد

 

 

?برعايةالزعيم القائد/علي عبدالله صالح أنقد اللقاء التنظيمي الموسع للمؤتمر الشعبي العام بمحافطة إب لتدشين

خطة العمل التنظيمي

للعام 2017م

الخميس 23مارس 2017م

قام الأخ الاستاذ/ عارف عوض الزوكا الأمين العام للمؤتمرالشعبي العام برئاسة اللقاء التنظيمي الموسع للمؤتمر الشعبي العام بمحافطة إب لتدشين خطة العمل التنظيمي للعام 2017م وبحضوركلاً من الأخ/ علي بن علي القيسي وزيرالادارة المحلية والأخ/غالب مطلق وزير الاشغال العامة والطرقات والأخ/ ووزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي ابو حليقة و والأخوة/ القاضي احمد عبدالله الحجري والشيخ قاسم الكسادي والشيخ علي المقدشي اعضاء اللجنة العامة والأخت الأستاذة/ وفاء الدعيس والأخ الأستاذ/ طارق الشامي رئيس الدائرة الاعلامية بالمؤتمر الأخ/ محافظ المحافظة رئيس الهيئة التنفيذية اللواء عبدالواحد محمد صلاح والأخ/ أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة الأستاذ/امين علي  الورافي. والأخ الشيخ/عقيل حزام فاضل  رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة  والأخ الدكتور /طارق المنصوب رئيس فرع المؤتمر بجامعة إب. والأخت الإستاذة/فائزة البعداني رئيس القطاع النسوي بالمحافظة والأخت الإستاذة/ رضية أحمد الصياغي عضو اللجنة الدائمة للمؤتمرالشعبي العام

وحضور عدد من اعضاء  مجلس النواب والشورى والسلطة المحلية بالمحافظة .

وفي اللقاءالذي بدأ بالنشيد الوطني وخلال الفقرات الخاصة بالبرنامج ظل المشاركون يرددون

الشعار ((بالروح بالدم نفديك يا يمن نفديك ياصنعاء نفديك ياعدن))

-القى الاستاذ/عبدالكريم البعداني آيات من القرآن الكريم في فضل أهل اليمن

-والقى  الأخ الشيخ/ عقيل حزام فاضل  رئيس فرع المؤتمرالشعبي العام بالمحافظة

وفي كلمة حيا فيها الأمين العام للمؤتمرالشعبي العام  الأستاذ/عارف عوض الزوكا وكل القيادات المؤتمرية التي حضرت هذا اللقاء وتحدث قائلاً ومن خلالهم ننقل التحايا لكل أعضاء ونشطاء وقيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام في مختلف التكوينات القيادية في كل ربوع هذه المحافظة إلى فخامة الزعيم المناضل الكبير بأني نهضة اليمن وموحدها ومؤوسس المؤتمر الشعبي العام رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام الزعيم علي عبدالله صالح .

وتحدث الشيخ/عقيل ايضاً:إن هذا اللقاء  التنظيمي اليوم لقيادات المؤتمرالشعبي العام بالمحافظة لجميع التكوينات التنظيمية والتنفيذية لتدشين خطة العمل التنظيمي لأعمال انشطة فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة وفروعه في الدوائرالإنتخابية وأن تشريف الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام لنا بالحضور لهذا اللقاء له دلالةُ كبيرةُ ترفع من معنويات الجميع وتزيدنا حماسا ونشاطا فهذا اللقاء الموسع يعتبر نوعا من انواع الصمود في وجه العدوان على شعبنا وطننا الذي تقوده مملكة الشر ومن تحالف معها لقتل وإبادة الشعب اليمني بمختلف أنواع الاسلحة الحديثة المدمرة كما ان صمود اعضاء المؤتمر الشعبي العام وقياداته اليوم في وجه العدوان هو امتداد لصمودهم وثباتهم في وجه المتآمرين والحاقدين على الوطن منذ مطلع العام 2011م بداية المؤامرة والتآمر على الوطن فيما يسمى بالربيع العبري والذي سطر فيه المؤتمر الشعبي العام ممثلا بقيادة الزعيم علي عبدالله صالح والى جانبه قيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام ومعهم كل الشرفاء من ابناء الشعب اليمني اروع المواقف في الانتصار للوطن والانحياز للقضايا الوطنية .

وتحدث ايضاً رئيس فرع المؤتمر قائلاً:ونحن في هذا اللقاء بإسمي وبإسم أعضاء وقيادات المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة نجدها فرصة سانحة لنجدد فيها العهد بالوفاء للزعيم القائد المؤسس علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام وإننا على دربه سائرون كما نجدد العهد بالوفاء لأهداف ومبادئ الثورة اليمنية الخالدة ولدماء الشهداء الأبرار والتمسك بالثوابت الوطنية العليا وتحقيق الوفاق الذي تعلو فيه مصلحة الوطن على ما سواها .

وتابع الشيخ/عقيل فاضل قائلاً : ومن خلال هذا اللقاء الموسع للمؤتمر الشعبي العام بالمحافظة نُحيي ابناء شعبنا اليمني الصامد في مواجهة أعتى عدوان عرفه التاريخ وهم يستقبلون العام الثالث من العدوان بكل صلابة وتحد كما نحيي بإسم الحاضرين قوات الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين من أبناء القبائل والذين يسجلون اروع الملاحم البطولية الشجاعة في مختلف الجبهات ويواجهون ألة العدوان السافر بنفوس كالجبال رافعين هامات اليمن واليمنيين عاليا ،كما نترحم على الشهداء الذين قضوا نحبهم وهم يدافعون عن الوطن وعن عزة وكرامة الشعب اليمني ،كما ندعو بالشفاء العاجل للجرحى .

وقال عقيل :اننا مطالبون اليوم اكثر من أي وقت مضى ونحن نعيش هذه المرحلة الحرجة والصعبة في حياة شعبنا من جراء ما اقترفه العدوان من مآس من خلال مسلسل اجرامه خلال أكثر من عامين والذي لم يكتف بالقتل والإبادة لأبناء شعبنا بمختلف الاسلحة المدمرة والحصار الجائر المفروض على الوطن جواً وبحراً وبراً ..    .لم يكتف بتلك الجرائم البشعة والتي لا تمت للأخلاق او للإنسانية او للقوانين والأعراف بصلة والتي نشاهدها يوميا بل تعدى في اجرامه الى العقوبة الجماعية لكل ابناء الشعب اليمني باستحواذهم على اموال الشعب اليمني التي تم طباعتها وعدم صرف مرتبات جميع موظفي الدولة لجميع القطاعات وذلك بعد قيام دول العدوان ومرتزقتهم بنقل البنك المركزي الى عدن والتزامهم للأمم المتحدة بصرف المرتبات كل ذلك بهدف اخضاع وإذلال الشعب اليمني العظيم الذي شهد لهم الرسول صلى الله عليه وسلم… الشعب اليمني العظيم الصامد الصابر الذي لن يخضع ولن تنحني رؤوس ابنائه إلا لله .

وأضاف :اننا مطالبون بوحدة الصف والكلمة وتوحيد الجبهة الداخلية وعدم اتاحة الفرصة للعدو ومرتزقته لشق الصف بين القوى المواجهة للعدوان وهي رسالتنا اليوم للقوى السياسية المتحالفة مع المؤتمر الشعبي العام وحلفائهم في مواجهة العدوان وفي ادارة شؤون البلاد في هذه المرحلة من خلال المجلس السياسي وحكومة الانقاذ ،على الجميع ان نعمل بمسؤولية بعيدا عن المهاترات والمصالح الشخصية الضيقة مغلبين المصلحة الوطنية على ما سواها فأمام الجميع عدوان ظالم وعدو حاقد قد تجرد عن كل القيم والأخلاق ،وكما هي رسالتنا ايضا للمجلس السياسي وحكومة الانقاذ الوطني الذين كان لهم شرف تحمل المسؤولية في هذه المرحلة ونأمل ان يتحملوا المسؤولية بجدارة وان يتمثلوا الإنقاذ اسماً وفعلا وذلك من خلال الاسراع في صرف مرتبات موظفي الدولة .

وحيث قدم الأخ/ رئيس فرع المؤتمرالعام بالمحافظة الشكر الجزيل لكل اعضاء المؤتمر الشعبي العام وقياداته في جميع ربوع محافظة اب ،ولكل ابناء محافظة اب الشرفاء من علماء ومشائخ وشخصيات اجتماعية الذين انحازوا الى صف الوطن ولقيادة السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بمحافظ المحافظة والأمين العام للمجلس المحلي والذين كان لهم جميعا الفضل بعد الله في الحفاظ على محافظة اب وأبنائهم من القتل والدمار وهاهي إب تحتضن ما يقارب نصف مليون نازح بفضل اخيار محافظة إب والذين يتمتعون بالعقلية الناضجة والحس الوطني مغلبين مصلحة الوطن على ما دونها .

واختتم الشيخ/عقيل فاضل  كلمته قائلاً :اؤوكد للجميع وللذين لا يعرفون تاريخ اب خصوصا مثلما كانت اب مدداً لثوار سبتمبر وأكتوبر وذخراً لأبطال نوفمبر ورصيداً مشرفاً باذخا للمناسبات الوطنية المختلفة فان محافظة إب ستظل كما عهدها الجميع وسوف تقدم الغالي والنفيس من اجل الذود عن الوطن وصون كرامته وسيادته وإستقلال قراره،متمنيا للجميع التوفيق والنجاح في مهامهم وأعمالهم التنظيمية والتنفيذية .

ثم  القى اللواء/عبدالواحد محمد صلاح رئيس الهيئة التنفيذية للمؤتمرالشعبي العام محافظ المحافظة  كلمة بدأها بدعوة الحاضرين في اللقاء الوقوف دقيقة حداد لقرأة الفاتحة على أرواح شهداء الوطن ،و رحب فيها بالأمين العام وقيادات المؤتمر المشاركة في هذا اللقاء وتحدث قائلاً :ياتي هذا اللقاء في ظل ظروف استثنائية وحرجة يشهدها الوطن عموما ومحافظة اب على وجه الخصوص والعدوان الغاشم على وطننا الحبيب يكمل عامه الثاني وهو يستهدف الانسان والشجر والحجر بحقد سقطت عن وجههم اقنعة الزيف والدجل والتضليل وناصبوا شعب الايمان والحكمة العداء واظهروا قبحهم وحقدهم الدفين على اليمن ورغم كل ذلك التكالب إلا ان صمود وثبات الشعب اليمني وجيشه ولجانه الشعبية والمتطوعين من ابناء القبائل غير المعادلة بحق واثبت ان اليمن لن يكون لقمة سهلة لأعداء اصل العرب ومهد الحضارات ومقبرة الغزاة والمحتلين .

وقال صلاح: وللمؤتمر الشعبي العام وقياداته الصامدة برئاسة الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام شرف الصمود والوقوف بثبات في وجه العدوان والمرتزقة وضربتم اروع الامثلة مع كل ابناء الوطن الشرفاء الذين صمدوا جنبا الى جنب في وجه التحالف الغاشم على وطننا وزاد الامر ثباتا تحالف المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وأنصار الله وحلفائهم ونؤكد مباركتنا لهذا الاتفاق والذي يمثل قوة وطنية وشراكة حقيقية وظفت لمواجهة العدوان وأدواته في الداخل والخارج وعززت تلك التحالفات بمجلس سياسي وحكومة انقاذ كل ذلك عزز من الحفاظ على الجبهة الداخلية وحشد الجميع لمواجهة العدوان والحفاظ على مؤسسات الدولة ،وانتم اليوم تسهمون اسهاما كبيرا في مواصلة النضال والحفاظ على هذا التحالف وتعزيز الجبهة الداخلية الاهم في مواصلة الصمود والتحدي في وجه اعتى تحالف عدواني يشن على شعب بأكمله .

وتابع رئيس الهيئة التنفيذية بالقول:الاخوة اعضاء وقيادات المؤتمر بمحافظة اب محافظة السلام الذين سعينا بدعمكم وتأييدكم وشركائنا من انصار الله وكل المخلصين والوطنيين من العلماء والأحزاب والتنظيمات السياسية والشخصيات الاجتماعية وكل المخلصين والشرفاء من ابناء المحافظة الى الحفاظ على المحافظة لتكون امنة ومدينة للسلام والنازحين ومتنفس لكل ابناء الوطن الشرفاء وبتكاتف الجميع سوف تستمر هذه الصورة الرائعة لمحافظة اب رغم محاولة المرتزقة فتح جبهات لتكون مسرحا للعمليات العسكرية لكن بفضل الله ويقظة الجيش والأمن واللجان الشعبية ووعي ابناء اب جنبت المحافظة من ويلات الصراعات العسكرية وأصبحت مكتظة بالنازحين ونقلت اليها مقرات المنظمات الدولية التي تقدم خدماتها لعدد من المحافظات وقد سعينا في قيادة المحافظة لتكوين رأي عام محلي ودولي لان تكون اب محافظة للسلام وهذا ما بدأ يظهر جليا من خلال تقارير المنظمات الدولية التي زارت المحافظة وأكدنا على ذلك وكان اخر تلك الجهود اعتراف وكيل الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية اوبراين الذي ذكره في تقريره في مجلس الامن الدولي على محافظة اب والخدمات التي تقدمها للنازحين وذكره مرارا لها يصب في تجنيب المحافظة أي محاولات للزج بها في الصراع العسكري .

وتحدث الأخ المحافظ قائلاً: اننا نجدها فرصة في هذا اللقاء التنظيمي لحزب بحجم وطن يحمل الهموم ويتألم لأوجاع الشعب اليمني ويسعى بكل جهده لإحلال السلام وإنهاء الحرب الظالمة التي فرضت علينا وندعو كل الفعاليات والمنظمات الانسانية بالضغط بسرعة صرف مرتبات موظفي الدولة والتي حجزت في حكومة ما تسمى بشرعية عمدت لتجويع وإفقار الشعب والإضرار باقتصادنا وبكل فئات المجتمع ونعول كثيرا على اهمية مواصلة دور المؤتمر وإسناد جهود المجلس السياسي وحكومة الانقاذ للتخفيف من معاناة المواطنين الصامدين في وجه العدوان رغم قساوة الظروف.

وأضاف المحافظ: لقاؤكم هذا محطة مهمة وبحضور الامين العام لتنشيط العمل التنظيمي وتدشين مرحلة جديدة من الانشطة والفعاليات التي يجب ان توظف للحشد في مواجهة العدوان والحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية ومحاربة كل الظواهر التي تؤدي الى شق الصف .

واختتم المحافظ بالقول :ستجدون قيادة المحافظة والسلطة المحلية تعمل بحيادية مع كل القوى السياسية المناهضة للعدوان ومنحازة مع الوطن وهموم المواطن ومواجهة العدوان الذي سيندحر عن وطننا مادام ورجال الرجال ثابتين في الميدان وقواتنا الصاروخية في تطور مستمر كسلاح ردع لوقف تهور وجرائم العدوان السعودي على اطفال ونساء ومقدرات الشعب اليمني الابي ،كما لا يفوتني ان اؤكد على اهمية المشاركة في فعالية الذكرى الثانية للصمود اليمني التي ستقام يوم الاحد في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء .

هذا

والقى الأخ  الشاعرالأستاذ/ عبدالقادر البناء قصيدة شعرية نالت الاستحسان من قبل الحاضرين .

والقى الأخ الشاعر/علي احمد الفاطمي قصيدة شعرية نالت استحسان  الحاضرين .

وكان الدكتورالأستاذ/طارق المنصوب رئيس المؤتمر الشعبي العام بجامعة إب قد ألقئ كلمة بهذه المناسبة ركزت على جوانب سياسية هامة في البلاد .     ……

وكان الأخ/ الامين العام للمؤتمرالشعبي العام قد القى الكلمة الختامية لهذا اللقاء تطرق فبها قائلاً الأخوة والأخوات قيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام بمحافظة أب عاصمة اليمن السياحية اللواء الأخضر أسمحوا لي في بداية هذا اللقاء الموسع لقيادات المؤتمر الشعبي العام أن أنقل اليكم تحيات ابن اليمن البار المناضل الرمز الجسور الزعيم علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام و الذي حملني أمانة نقل تحياته إليكم ومن خلالكم إلى كل قيادات وأعضاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام وحلفائه في محافظة إب الأبية وشكره و تقديره على صمودكم وثباتكم وجهودكم الجبارة ومواقفكم الشجاعة والمشرفة في مختلف المراحل حتى اليوم .

وأضاف الأمين العام قوله: ولا يسعني في هذا اللقاء الموسع إلا أن أحيي جهودكم وصمودكم وأحيي كل أبناء محافظة أب وعلى رأسها قيادة المحافظة بقيادة المحافظ وقيادة المؤتمر الشعبي العام وكل المشائخ والشخصيات والقوى السياسية والفعاليات المجتمعية في محافظة أب على حفاظكم على محافظة أب بعيدا عن الفتنة بعيدا عن التشتت وتجنيب أب ويلات الدمار والخراب ، فإب تستحق منكم وتستحق منا جميعا أن نحافظ على أمنها واستقرارها إب الوفية هذه المحافظة المعطاءة التي انجبت المناضلين وأنجبت خيرة رجالات اليمن على مدى التاريخ وكان لها ولأبنها شرف الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة في مختلف المراحل هذه المحافظة الباسلة التي لا زالت اليوم أيضا تتصدر المعركة في الدفاع عن الوطن ضد العدوان الغاشم على بلدنا الجمهورية اليمنية أبناء محافظة إب في مختلف الجبهات إب ترفد جبهات الوطن بالرجال بالمقاتلين إب التي تحتضن كل أبناء اليمن إب تحتضن النازحين من مختلف المحافظات إب تحتضن أكثر من 600 ألف نازح وهذا إن دل على شيء إنما يدل على قلوبكم الطاهرة النقية هذه المحافظة التي ما سميت إب الخضراء إلا لطيبة قلوب أبنائها فلكم التحية من كل أبناء الوطن على هذه المواقف المشرفة الصامدة .

واضاف الامين العام قائلاً :يوم أول أمس كان يوم الواحد والعشرين من مارس هذا اليوم يصادف يوم ذكرى ميلاد الزعيم علي عبد الله صالح ، وقد كنت بعثت ببرقية تهنئة له عبر وسائل الأعلام ولكن لأن الزعيم علي عبد الله صالح رفض أن نقيم حفل بهذا المناسبة فأضطررت أن أعمل برقية تهنئة للزعيم عبر وسائل الأعلام وإلى كل جماهير شعبنا وقيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام واتصل بي أحد الأخوان بعد هذه البرقية وقال أشعر أن برقيتك ومن خلال لقاءاتك التي تقيمها وكلماتك في المحافظات أو ما سماها المهرجانات وقلت له هذه ليست مهرجانات يا أغبياء يا مغفلين هذه لقاءات موسعة أما مهرجانات المؤتمر الشعبي العام فهي السيل العرم وقال لي إن كلمتك يعني وكأنك تحب علي عبد الله صالح أكثر من اللزوم قلت له شوف من كلمتك أنت ومن متابعتك لكلماتنا أشعر أنك تحب علي عبد الله صالح أكثر منا ، وأنتم تعرفونه في قرارة أنفسكم لأنكم تقولون في قرارة انفسكم أن هذا الرجل يستأهل هذا الرجل الشامخ الصلب الذي بين شعبه وأهله يأكل ويشرب بين شعبه وفي وطنه والله أننا نفتخر به أنتم تقولون هذا الكلام مش نحن ، فقلت له علي عبد الله صالح نعم أحبه ويحبه كل إنسان وطني غيور في هذا الشعب اليمني وكل إنسان وطني يحب علي عبد الله صالح لأن علي عبد الله صالح هو الذي ينطبق عليه قول الشاعر وإن الذي بيني وبين بني ابي وبين بني عمي لمختلف جدا فإن هم أكلوا لحمي وفرت لحومهم وإن هم هدموا مجدي بنيت لهم مجدا هذا هو علي عبد الله صالح ، نعم هذا علي عبد الله صالح الذي يفتخر كل مؤتمري به ، ألم يكن علي عبد الله صالح رافع شعار نحتكم لكتاب الله وأنتم نحتكم للشارع ، ألم يكن علي عبد الله صالح الذي هدمتم المسجد فوق رأسه وقال لا تطلق طلقة رصاص فالوطن أكبر من علي عبد الله صالح ، ألم تهدم بيوت علي عبد الله صالح وقال الوطن أكبر من بيوت علي عبد الله صالح إذ بالتأكيد سنحب علي عبدالله صالح .

وتابع الزوكا :الأخوة الأعزاء نحن نمر بمرحلة صعبة ومرحلة حرجة في تاريخ شعبنا المعاصر ولكننا ونحن في هذه المرحلة الحرجة والصعبة نفتخر ومعنا كل جماهير الشعب ومعنا هذه القيادات وهذا الشخصيات في هذا الوطن بأننا سنتصدى لكل هذه المؤامرات فإنني أدعوكم اليوم في محافظة أب الأبية ومن خلالكم إلى كل أبناء الوطن إلى رص الصفوف وإلى توحيد الجبهة الداخلية والعمل بكل ما من شأنه مواجهة هذا العدوان الغاشم وأجدها أيضا مناسبة ونحن نتابع الحملة على ميناء الحديدة ليحاصرونا ويجوعونا أناشد العالم وأناشد كل المنظمات الإنسانية وحقوق الإنسان وأناشد مجلس الأمن بأن تكون له كلمة واحدة هذا شعب محاصر هذا شعب يقتل جوعا فأين الامم المتحدة وأين مجلس الامن لا تعتقدوا أنه بالحصار ستقتلوننا بالعكس لن نركع . نموت جوعاً ولانركع

وتحدث ايضاً الامين العام: كما أجدها فرصة وأنا في محافظة أب اليوم أن أوكد لكم ان المؤتمر الشعبي العام وفي إطار الشراكة الوطنية الشراكة الحقيقة الفعلية المبنية على الدستور والقانون أجدها مناسبة لأدعوكم جميعا إلى الوقوف إلى جانب السلطة المحلية في هذه المحافظة وعلى رأسها محافظ المحافظة والمجلس المحلي للمحافظة وكل أجهزة الدولة الرسمية بأجهزتها العسكرية والأمنية لأن الدولة هي عنواننا الدستور والقانون هو مطلبنا وندعو الجميع إلى الالتزام بالدستور والقانون وأن لا نتدخل في شئون السلطات المحلية وأن نبتعد جميعنا عن التدخلات في شئون السلطات المحلية وفي شئون أجهزة الأمن وفي شئون كل أجهزة الدولة علينا أن نحتكم للنظام والقانون وعلى السلطة المحلية وعلى أجهزة الدولة أيضا بالتأكيد واجبات عليها حماية المواطنين من الابتزاز ومن التعسفات ومما يحصل للمواطنين ،بالتأكيد نحن في المؤتمر الشعبي العام مع السلطة مع الدولة مع النظام والقانون لكننا لسنا مع أي عمل أخر خارج سلطات الدولة ، وهذا هو ما اتفقنا عليه وهذا هو ما يطلبه المواطنون وما يطلبه الجميع فالمؤتمر الشعبي العام يناضل من أجل هذا الهدف الأساسي وهو هذا المخرج للجميع وعلينا جميعا أن نحتكم لدولة النظام والأمن دولة المؤسسات .

وقال الامين العام :

الأخوة الأعزاء الأخوات العزيزات إب الخضراء أيضا التي أبنائها مغتربين في كل بقاع العالم المغتربين من أبناء محافظة أب الأبية الذين هم رسل للجمهورية اليمنية في مختلف بقاع العالم أحييهم وأشكر كل المغتربين على جهودهم وأشكر كل أبناء اليمن المغتربين في الخارج من كل محافظات الجمهورية على الجهود الجبارة وعلى الرسالة الحقيقية التي يقدمها مغتربينا في الخارج فهم يستحقوا منا ومنكم جميعا ان نشكرهم ونتقدم لهم بجزيل الشكر والتقدير على مواقفهم الوطنية المشرفة في مختلف دول العالم.

وقال الزوكا :

في ذات الوقت أيضا أسمحوا لي أن أدعو قيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام واليوم نحن مجتمعين لندشن العام التنظيمي الجديد 2017م صحيح طائرات العدوان فوق رؤوسنا لكن لن يمنعنا أبدا ولن يثنينا عن الدفاع عن وطننا وعن الدفاع عن المؤتمر الشعبي العام وعن تفعيل دور المؤتمر الشعبي العام في الدوائر والمراكز والمديريات وأدعو قيادات المؤتمر الالتحام بالجماهير الالتحام بالمواطنين وتلمس هموم المواطنين تلمس هموم الناس الناس يثقون في المؤتمر الشعبي العام على مدى كل المراحل وقفوا إلى جانب المؤتمر الشعبي العام وعلينا أن نقف إلى جانب المواطنين وأن نتلمس همومهم وأن ننزل للأخرين وأن نفتح صدورنا للجميع عليكم مسئولية كبيرة جدا نريدكم أن تفتحوا مقرات المؤتمر الشعبي العام في كل مكان نريد كل رجل مؤتمر شعبي عام يعتبر نفسه رئيس المؤتمر الشعبي العام ويعتبر نفسه أمين عام المؤتمر الشعبي العام لا تنتظروا التوجيهات المؤتمر الشعبي العام والله ما إحنا صامدين إلا بكم وما مواقفنا مشرفة إلا بكم أنتم في الميدان أنتم الأساس أنتم الأصل وأوكد لكم وأوكد للعالم أجمع أن المؤتمر الشعبي العام ولد ليبقى ويبقى حيا دائما قويا بكم أنتم أبناء المؤتمر الشعبي العام ، لا يمكن للعواصف تهزنا ولا يمكن أن نهتز ولا يمكن أن نبيع ونشتري في مبادئنا وقيمنا الثابتة والمبدئية على المستوى العام وعلى المستوى الشخصي.

واضاف الزوكاقائلاً: وبالتالي نؤكد للجميع وللأخوة قيادات المؤتمر الشعبي العام أولا أن نستسمحكم وكل قيادات المؤتمر الشعبي العام في الوطن عامة على التقصير الحاصل من لدينا في الأمانة العامة في المؤتمر الشعبي العام نتيجة ظروف ولكن تقصير غطيتموه أنتم قيادات المؤتمر في الميدان أشكركم وأتمنى لكم التوفيق والنجاح .

ثم تم إختتام اللقاء بالسلام الوطني

 

((بالروح بالدم نفديك

يا يمن نفديك ياصنعاء نفديك ياعدن))