التخطي إلى المحتوى
فيديو : الكشف عن خطة أمريكية جديدة لدعم التحالف لإسقاط مدينة الحديدة ومينائها في أقرب وقت
ميناء الحديدة

كشفت مصادر صحفية أمريكية أن البنتاغون بصدد إعادة تقييم استراتيجيته تجاه الحرب في اليمن عبر تقديم دعم لوجستي للتحالف العربي وذلك في اطار خططه لمواجهة تنامي ما اسموه بالدور الإيراني في المنطقة.

وتتمثل الاستراتيجية الجديدة باعادة تفعيل اتفاقيات شحن الاسلحة الامريكية إلى دول التحالف والتي كانت قد توقفت منذ فترة بسبب المجازر التي ارتكبها التحالف بقيادة السعودية في اليمن والتي بدأت تؤرق حلفائهم الامريكيين وتزيد من الضغط عليهم من العديد من المنظمات الدولية والدول الراعية للسلام.

أيضا سيتم إرسال مستشارين عسكريين إلى جميع دول التحالف بعد تبين عدم استطاعة التحالف إنجاز أي انتصارات ملموسه على الأرض حيث من الملاحظ ان معظم هذه الانتصارات فقط للإستهلاك الإعلامي. ومحاولة هزيمة انصار الله الحوثيين وحليفهم القوي علي عبد الله صالح وحزب المؤتمر بواسطة الفبركات الإعلامية وهذا الأمر لم يجدي نفعاً.

أيضا ستقوم الاستخبارات الامريكية بجمع المعلومات عن مواقع الجيش واللجان الشعبية وطرق تسليحهم ونوعية التسليح ومحاولة متابعة طرق الامداد وغيرها لمحاولة خنق الجبهات والقضاء عليها بسهولة كما يعتقد الامريكان ان هذه هي الطريقة الأنجع لتسريع الحسم العسكري في اليمن.

يجدر الاشارة إلى أن الزيارة الأخيرة لولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وزير الدفاع إلى الولايات المتحدة كانت مخصصة لإستجداء المساعدة الإمريكية لإخراج التحالف من المستقنع الذي دخلت فيه لمدة عامين حيث بات التحالف لا يستطيع إكمال الحرب أو حتى الخروج منها فقد تورط وغرق في العديد من الجرائم الإنسانية ويعرف التحالف ان لا أحد يستطيع إخراجهم من كل ذلك سوى حليفهم الأقوى أمريكا وبريطانيا.

وأكبر ما يخطط له التحالف الآن هو إسقاط ميناء وميدنة الحديدة الساحلية التي تعتبر آخر ملاذ لدخول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني المحاصر منذ سنتين في محاولة يائة للضغط على الشعب والمواطن اليمني للخروج للتظاهر والفوضى او محاولة الانقلاب على انصار الله وحلفائهم، مما يسهل عملية اسقاط بقية المدن واهمها العاصمة اليمنية صنعاء.

لمزيد من التفاصيل تابع الفيديو أدناه المعد من قبل قناة روسيا اليوم.