عاد فريق برشلونة بانتصار ثمين ومستحق خارج ملعبه على غرناطة بنتيجة 4-1 مساء اليوم الأحد ضمن منافسات الجولة 29 من الدوري الإسباني.

رفع البارسا بهذا الفوز الكبير رصيده إلى 66 نقطة في المركز الثاني، ليواصل مطاردة المتصدر ريال مدريد 68 نقطة، بينما تجمد رصيد غرناطة عند 19 نقطة في المركز 19.

الشوط الأول، كان مباراة مصغرة بين لويس سواريز وحارس مرمى غرناطة، حيث تألق جويرمو أوتشوا، وزاد عن مرماه ببسالة، وحرم مهاجم برشلونة من إحراز 3 أهداف محققة، كما عاند الحظ المهاجم الأوروجوياني بعدما تصدت العارضة لتسديدته الماكرة.

وفي الدقيقة 44، كسر سواريز النحس، حيث انفرد بالمرمى بعد تمريرة من جوردي ألبا، ليضع كرة “لوب” من فوق أوتشوا، مسجلاً الهدف الأول ورقم 22 له في الليجا هذا الموسم.

كما واجه لويس إنريكي مدرب البارسا أزمة باضطراره لاستبدال رافينيا بعد مرور ربع ساعة فقط متأثرًا بإصابة عضلية، ليشارك مكانه باكو ألكاسير، بجوار ثنائي الهجوم سواريز ونيمار الذي شكل خطورة كبيرة من الكرات الثابتة.

أما غرناطة ومدربه لوكاس ألكاراز، كانوا بلا أنياب، حيث لم تشكل المفاتيح الهجومية أوتشي أجبو، وأنجبان ومبارك واكاسو ورأس الحربة الأوكراني أرتيم كرافيتس أي خطورة على الألماني مارك أندريه تير شتيجن.

بداية الشوط الثاني كانت مثيرة للغاية، حيث أضاع باكو ألكاسير فرصة خطيرة، تصدى لها أوتشوا، لترتد الهجمة إلى جيريمي بوجا الذي انفرد بالمرمى، ليضع الكرة بسهولة في الزاوية اليمنى مسجلاً التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 50.

تماسك البارسا تدريجيا، وحاول تجاوز صدمة هذا الهدف، حيث هدد المرمى بعدة تسديدات لراكيتيتش، نيمار وجيريمي ماثيو، حتى جاء الفرج مجددًا عن طريق لويس سواريز، الذي أهدى ألكاسير تمريرة رائعة، انفرد بها وسجل الهدف الثاني للبارسا في الدقيقة 64.

مع مرور الوقت زادت الاحتكاكات البدنية بين لاعبي الفريقين، مما اضطر الحكم لإشهار الكارت الأصفر 5 مرات، قبل أن يطرد أوتشي أجبو لاعب وسط غرناطة في الدقيقة 83، بعدها بدقيقة استغل البارسا النقص العددي، حيث سجل إيفان راكيتيتش الهدف الثالث ليقتل معنويات المنافس، ويغادر الملعب، ليشارك مكانه اللاعب الصاعد كارليس ألينيا.

وفي الدقيقة 87، كاد نيمار أن يضيف الهدف الرابع، لولا تألق المكسيكي أوتشوا، قبل أن يحرمه مدافع غرناطة النجم البرازيلي مجددًا من هز الشباك بإخراج كرة من على خط المرمى.

لم ييأس نيمار، ونجح في هز الشباك بالهدف الرابع في الدقيقة 91 بعد تمريرة من ألكاسير، بعدها حرم القائم الأيمن النجم البرازيلي من تسجيل هدف ثان له والخامس للفريق الكتالوني قبل صافرة النهاية.