سحق نادي بايرن ميونيخ ضيفه بوروسيا دورتموند بنتيجة 4-1، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين اليوم السبت على ملعب آليانز آرينا معقل الفريق البافاري ضمن منافسات الجولة 28 من الدوري الألماني.

سجل رباعية بايرن ميونيخ كل من فرانك ربيري وآريين روبن وروبرت ليفاندوفسكي (هدفين) في الدقائق 4 و10 و49 و68، بينما أحرز هدف بوروسيا دورتموند الوحيد رافاييل جيريرو في الدقيقة 20.

بذلك الفوز الكبير، أحكم الفريق البافاري سيطرته على صدارة جدول ترتيب البوندسليجا برصيد 68 نقطة، بينما يقبع دورتموند في المركز الرابع برصيد 50 نقطة.

وجاءت النتيجة بمثابة تأديب من بطل الدوري الألماني لمنافسه، الذي ألحق به الهزيمة الأولى هذا الموسم، حينما فاز عليه في ملعب سيجنال إيدونا بارك بهدف دون رد في الدور الأول من المسابقة.

ووجه بايرن ميونيخ بسحقه لدورتموند رسالة شديدة اللهجة لمنافسه في دور الـ8 بدوري أبطال أوروبا، ريال مدريد، مؤكدا أنه سيكون منافسا من أصعب ما يكون.

البداية جاءت بافارية منذ الدقيقة الرابعة، عن طريق فرانك ربيبري الذي استقبل عرضية فيليب لام بتسديدة مباشرة سكنت شباك بوروسيا دورتموند.

وأظهر الفريق البافاري رغبته الكاسحة في الظفر بنقاط المباراة الثلاث، بإحراز هدف ثانٍ عن طريق ليفاندوفسكي من ركلة حرة مباشرة نفذها بإتقان.

وظن كل من يتابع المباراة أنها حسمت مبكرا، إلا أن جيريرو كان له رأي أخر، بتقليص الفارق عن طريق تسديدة صاروخية استقبل بها تشتيت فيدال الخاطئ للكرة.

وظهر الفريق البافاري بقيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بشكل ضاغط على منافسه، حيث أن ظهراء الجنب كانوا يتقدمون كثيرا، مع تراجع قليل لليفاندوفسكي خارج منطقة الجزاء تاركا أجنحة البافاري تنطلق من خلفه.

أما دورتموند، ففضل مدربه توماس توخيل اللعب بأسلوب متوازن، معطيا أوامره لخط دفاعه بعدم التقدم، بينما تولى الرباعي بولسيتش وجيريرو وديمبلي وأوباميانج، مسؤلية الشق الهجومي للفريق كاملة.

وكاد بايرن ميونيخ أن ينهي الشوط الأول معززا تقدمه بهدف ثالث، إلا أن فرصتي روبن وليفاندوفسكي مرتا بسلام على مرمى أسود الفيستيفال.

وبدأ الشوط الثاني بنفس سيناريو الأول، حيث أحرز بايرن هدفا عقب مرور 4 دقائق فقط، بواسطة النجم الهولندي روبن.

وسيطر بايرن ميونيخ على المباراة، حيث بلغت نسبة الاستحواذ 66%‏، كما بلغت عدد التسديدات على المرمى 12 للبافاري مقابل 6 لدورتموند.

وفي لقطة خطيرة لدورتموند، تنشق الأرض عن جيروم بواتينج ويخرج الكرة من على خط مرماه، حارما الضيوف من تقليص الفارق.

ومن هجمة مرتدة سريعة، يتحصل ليفاندوفسكي على ركلة جزاء، وينفذها بنجاح، محرزا الهدف الرابع لفريقه، ورقم 200 له في كل بطولات الدوري التي لعبها على مدار مسيرته.

وعقب الهدف الرابع، لجأ كارلو أنشيلوتي لإراحة لاعبيه من أجل مواجهة ريال مدريد المرتقبة، مشركا جواو كيميتش ودوجلاس كوستا وماتس هوميلز، بدلا من ليفاندوفسكي وفرانك ربيري وخافي مارتينيز.

ورغم حسم المباراة، ظل بايرن ميونيخ يضغط ويحاول من أجل إدراك الهدف الخامس، وسط تراجع واستبسال دفاعي من دورتموند.

ومن هجمة مرتدة سريعة، يسدد إيمري مور كرة قوية وصعبة، يتصدى لها أولريتش حارس بايرن ميونيخ ببراعة، لينتهي اللقاء لصالح البافاري بنتيجة 4-1.