الرئيسية » أخبار اليمن » نقابة موظفي الهيئة العامة للتأمينات تطالب رئيس الوزراء بالزام وزير الخدمة المدنية للعمل وفقاً للتشريعات النافذة واحترام سلطته وعدم تجاوزها

نقابة موظفي الهيئة العامة للتأمينات تطالب رئيس الوزراء بالزام وزير الخدمة المدنية للعمل وفقاً للتشريعات النافذة واحترام سلطته وعدم تجاوزها

نقابة موظفي الهيئة العامة للتأمينات تطالب رئيس الوزراء بالزام وزير الخدمة المدنية للعمل وفقاً للتشريعات النافذة واحترام سلطته وعدم تجاوزها.

 

 

عقدت نقابة موظفي الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات الأحد 9 أبريل/ نيسان 2017 اجتماعا طارئا أثناء اعتصام الموظفين بمقر الهيئة بالعاصمة صنعاء لمناقشة تداعيات المستجدات التي تعرضت لها الهيئة مؤخراً.

 

واكد أمين عام النقابة كمال حسن ان الهيئة الادارية لنقابة الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات واللجان النقابية بالمركز وبعض الفروع عقدت اليوم الأحد اجتماعا لمناقشة تفاقم الأوضاع في الهيئة.

 

وأسفر الاجتماع عن:

 

استمرار الإضراب الشامل عن العمل بالمركز والفروع حتى إشعار آخر.

 

مخاطبة النقابة رئيس مجلس الوزراء بتحمل مسؤولياتهم القانونية والمنبثقة من مسمى حكومة الإنقاذ، بإنقاذ الهيئة من انجرارها وراء أي تداعيات سياسية وتحييد العمل التأميني عن أي صراع سياسي، كون هذا المرفق يقدم خدماته لنحو 650 الف مؤمن عليه و130 الف متقاعد مع من يعولونهم والذين يمثلون السواد الأعظم من الشعب اليمني.

 

مخاطبة رئيس الوزراء بالزام وزير الخدمة المدنية طلال عقلان العمل وفقاً للتشريعات النافذة واحترام سلطته وعدم تجاوزها.

 

مخاطبة وزير الداخلية بتوفير الحماية اللازمة لقيادة الهيئة العامة للتأمينات ممثلة بالدكتور علي الشعور رئيس الهيئة وكذا نقابة وموظفي الهيئة والعمل الجاد على تهيئة الأمور لضرورة استئناف العمل، حرصا على إرسال الخدمات التأمينية، كما طالب البيان وزير الداخلية برفع أي استحداثات في الهيئة من أفراد وجنود.

 

وأشار كمال حسن أن البيان خاطب ايضا عبدالسلام المحطوري باحترام التشريعات النافذه والزامه بتوجيهات رئيس الوزراء وعدم التواجد في الهيئة العامة للتأمينات كون تواجده يتسبب بتعطيل العمل واستمرار الإضراب.

 

وأضاف ان النقابيين حثوا وزارة المالية والبنك المركزي على سرعة صرف مرتبات المتقاعدين لشهر يناير وفقاً للشيكات الموقعة من قيادة الهيئة ورئيسها الدكتور علي الشعور والمسلمة للبنك المركزي، منوهاً ان الهيئة وفرت السيولة اللازمة لمواجهة ذلك، وانهم يحملون البنك المركزي والمالية المسؤولية الكاملة عن التأخير.

 

وأشاد النقابيون بدور اتحاد عمال اليمن وكافة النقابات بالدولة الذين أبدوا تأييدهم لبيان نقابة الهيئة العامة للتأمينات.

 

ولفت كمال حسن إلى أن القيادة النقابية تشكر موقف موظفي وموظفات الهيئة العامة للتأمينات وتثمن عاليا حرصهم الشديد على تطبيق القانون.

واختتم حسن تصريحه بالقول: نأمل من كل العقلاء سرعة تهيئة الأجواء للعودة إلى العمل وعدم تعطيله ونحملهم كامل المسؤولية عن أي تعطيل أو تأخير.

 

الجدير ذكره أن مسلحي جماعة أنصار الله قاموا السبت 8 أبريل باقتحام مبنى الهيئة العامة للتأمينات.

 

المصدر : وكالة خبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*