الرئيسية » أخبار اليمن » نقابة المهن التعليمية والتربوية بأمانة العاصمة تعلن الاضراب الشامل حتى تسليم رواتب التربويين*وثيقة*حصري

نقابة المهن التعليمية والتربوية بأمانة العاصمة تعلن الاضراب الشامل حتى تسليم رواتب التربويين*وثيقة*حصري

نقابة المهن التعليمية والتربوية بأمانة العاصمة تعلن الاضراب الشامل حتى تسليم رواتب التربويين*وثيقة*حصري.

 

 

عقدت الهيئة الادارية لقيادة النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية فرع امانة العاصمة ، اجتماعاً استثنائياً طارئاً ، بسبب تدهور الآوضاع المعيشية القاسية التي يعيشها معلموا وتربويوا الامانة ، بسبب توقف صرف مرتباتهم منذ شهر سبتمبر 2016 وحتى يومنا هذا ، وخلال تلك الفترة والمعلمون وأسرهم يعانون شظف العيش هم وأسرهم ، وهم الذين يعتمدون اعتماد كلياً على مرتباتهم ، فاأصبح المعلم عاجزاً عن دفع اجرة المواصلات التي تمكنه من الوصول الى مدرسته ، واصبح المعلم يعيش بين نارين ، اما ان تُشرد اسرهم من مساكنهم لعدم قدرتهم على تسديد ايجارات مساكن اسرهم المتراكمة ، او عدم مقدرتهم على شراء مايسد رمق اطفالهم لعدم استطاعتهم تسديد ديونهم لأصحاب البقالات والمحلات التجارية ، حيث اضطر العديد من التربويين لبيع اثاث منازلهم ، بعد نفاذ كل مالديهم من خيارات لاعتاق اسرهم .

 

نقابة المهن التعليمية والتربوية قامت بطرق جميع الابواب والنوافذ لايصال حالة المعلمين وواقعهم المآساوي ، ابتدائاً من المجلس السياسي ومروراً بمجلسي النواب والوزراء ، ليستثنوا شريحة المعلمين التربويين ويوجهوا بصرف مرتباتهم ، لانهم صامدون مع وطنهم وشعبهم في ضل العدوان الهمجي ، والحصار الحقير التي تنفذة مملكة الارهاب الداعشي التكفيري منذ عامين ،  الا ان المعلمين استمروا في اعمالهم لتدريس الأجياب ، وقدم المعلمون اليمنيون انصع صفحات النضال الوطني طوال فترة العدوان ومدارسهم مفتوحة لطلاب الوطن ، واستمر التعليم في جميع المراحل الدراسية ، فكان للصمود الاسطوري للمعلمين ، اثرة الأيجابي في تعزيز الصمود الشعبي والجماهيري لكل ابناء الوطن الغالي .

 

وعلى الرغم من تضحيات المعلمين والتربويين الا ان هذة التضحيات .لم تحضى با أهتمام وتقدير القيادة السياسية والتنفيذية لمنح المعلمين والتربويين مرتباتهم ، بأعتبارهم الجبهة الكبيرة داخل الوطن والتي تضم تحت اجنحتها ما يقرب من سبعة مليون طالب وطالبة في مراحل التعليم الاساسي والثانوي ، واصبحت قيادات النقابة في تذمر من اعضائها ومنتسبيها من المعلمين والتربويين في الميدان التربوي واتهمنا با التنصل عن مسؤليتنا ، وهي حماية حقوقهم وايصالها ، وتهربنا مراراً وتكراراً من اصدار بيانات نقابية تدعوا للاضراب والتوقف عن العمل ، كون الراتب حق مشروع .وقد منعنا من الاقدام على اتخاذ هذة الآجرائات المكفولة لنا في الدستور والنظام والقانون في ظل الظروف العادية، وما منعنا من اجرائها هو العدوان الاجرامي الهمجي ، وخوفاً من استغلال الخونة والعملاء لهذة الظروف لتكون منفذاً لزيادة الأضطرابات الداخلية ، والذي سيضر بجبهة الصمود الداخلية  لكل ابناء الوطن.

 

ومع كل ذالك لم يعد امام النقابة اي خياراً اخر الا ان تدعوا للاضراب الشامل والمفتوح في حالة عدم صرف نصف الراتب اسوة بجميع موظفي الدولة ، ابتدائاً من بدء اعمال امتحانات الشهادتين ، الاساسية والثانوية ، وسنستمر في الأضراب حتى يتم صرف كامل مرتباتنا التي اصبحت ديون والتزامات .

وفقنا الله واياكم لمافيه من خير وصلاح هذة الأمه العظيمه الصامدة ، المتمسكة بكتاب الله وسنة رسولة محمد صلى الله عليه وسلم .

صادر عن القيادة النقابية بآمانة العاصمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*