التخطي إلى المحتوى
#عاجل الصماد يدعو روسيا للتدخل في اليمن لحماية المدنيين

دعا رئيس المجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد، روسيا الاتحادية “والدول المحبة للسلام”، إلى العمل من أجل حماية الوضع الإنساني وتعزيز الجهود التي تحول دون مزيد من الانهيار، في اليمن.

وناقش الصماد، خلال لقائه أندريه تشرنوفول، القائم بأعمال سفارة موسكو بصنعاء، الاثنين 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، “تطورات الموقف الدولي الأخير حول السلام في اليمن والدور الروسي المعول عليه مع كل محبي السلام والخير في العالم من أجل تحقيق السلام”.

وأشار إلى ما “يكنه الشعب اليمني من احترام وتقدير عاليين للقيادة الروسية والشعب الروسي الصديق على المواقف الصادقة، وتقدير الموقف الدقيق لواقع العدوان والحصار على اليمن، وآثار الموقف الروسي الحكيم والمتمرس، وما يقدمه دوماً من مواقف قوية ومخلصة للسلام العالمي ستظل في ذاكرة الاجيال وفي تاريخ التحولات العالمية علامة مميزة وفارقة”.

مؤكداً الاستمرار في المبادرة من أجل إحلال السلام وتقديم كل ما يمكن في سبيل ذلك حتى تصل الأطراف الأخرى إلى حقيقة العبث وسوء تقدير الموقف الذي وقعت فيه في اليمن.

وتناول اللقاء ما نتج عن العدوان من مآسٍ ومجازر بشعة، كان آخرها مجزرة الصالة الكبرى في صنعاء والتحديدات التي تفرضها القوى المساندة للإرهاب بصورته الماثلة للعالم في القاعدة وداعش من أجل تدمير السلم والأمن العالميين وإطالة الطريق إلى السلام وعرقلته، ورفع كلفته على الشعوب المسالمة.

وخلال ذلك وفقاً لوكالة “سبأ”، أكد “تشرنوفل” حرص روسيا على إحلال السلام في اليمن والعمل الدائم من منطلقات حق شعبه في الحصول على السلام والاستقرار الذي ينشده.