الرئيسية » أخبار اليمن » بخطىً ثابتة : حملة دعم ترشيح السفير احمد علي عبدالله صالح لرئاسة الجمهورية “منظمة انقاذ وطن” تقترب من تحقيق هدفها الأسمى (حصري)

بخطىً ثابتة : حملة دعم ترشيح السفير احمد علي عبدالله صالح لرئاسة الجمهورية “منظمة انقاذ وطن” تقترب من تحقيق هدفها الأسمى (حصري)

بخطىً ثابتة : حملة دعم ترشيح السفير احمد علي عبدالله صالح لرئاسة الجمهورية “منظمة انقاذ وطن” تقترب من تحقيق هدفها الأسمى (حصري).

بخطىً ثابتة : حملة دعم ترشيح السفير احمد علي عبدالله صالح لرئاسة الجمهورية “منظمة انقاذ وطن” تقترب من تحقيق هدفها الأسمى (حصري)
واثق الخطى يمشي ملكا
امين اليفرسي

واجهتم كل التحديات وقهرتم اعظم الصعوبات
وهزمتم المستحيل
جعلتم من الانين والالم مشروع وطن
وكل بحث عن مصالحه وماربه وانتم بحثتم عن الوطن
في زمان تنكر له الجميع
البعض اخرج سلاحه وخنجره
ليقتطع له نصيب من هذا الوطن
والبعض لبس عمامته
وصاح ناهقا بان انقاذ الوطن بيعه
والبعض تشدق بلسانه وحرف كلامه خادعا البسطاء
بان تسليم الوطن لمن ملك المال
هو الحل لانقاذ الوطن
الا انتم رفضتم وابيتم
الا ان تعيدوا الوطن لاهله وشعبه
مهما كانوا
رفضتم ان تقايضوا الوطن بكل كنوز الدنيا
غيركم اختار المال والجاه
والسكن المريح والمرتب المغري
مقابل تخليه عن وطنه وعرضه وشرفه
الا انتم
ضحيتم بالغالي والنفيس
لاجل الوطن
قبلتم المواجه والتحدي مع الداخل والخارج
وباسلحة بسيطة وعتيقة
وكسبتم الرهان
وفزتم باعظم وسام
فزتم بما كان هدفكم واملكم
الوطن اولا
واصبح لديكم الاسم الحصري
الذي لاينازعكم عليه احد

المنظمة الوطنية معا لإنقاذ الوطن

اسم شامخ من الثرى الى الثريا
اسم باركه الشعب واعترفت به الجهات الرسمية
فهل تريدون ان تخلوا لكم الاجواء من كل حاسد وحاقد
لابد بل يجب ان يكون لكم خصوم
واعداء من الداخل والخارج
يضعون العقبات
وينشرون الاشاعات والاكاذيب والافتراءات حولكم لماذا؟
لانكم حققتم النجاح الاكبر الذي لم يستطع تحقيقه الاخرون
ولو كنتم فاشلين لم التفت اليكم احد لابخير ولابشر

اذا لم يكن لكم اعداء وخصوم فاعلموا انكم فاشلين
وكلما اجتمعت عليكم الذئاب ونبحت عليكم الكلاب فاعلموا انكم رقم صعب
واذا طعنتم من الخلف غدرا او خيانه او سبا وشتم ونشرت الاشاعات ضدكم فاعلموا انكم في المقدمة
مقدمة الصفوف دفاعا
مقدمة الصفوف خيرا وعطاء
مقدمة الصفوف صدقا ووفاء
في مقدمة الصفوف
(معا لانقاذ الوطن)
فزتم دون غيركم بثقة الوطن
ومن كان في رصيده اليوم رصيد وطن فانه يحق له ان يمشي واثق الخطى لايتلتفت الى الخلف بل تتبع نظراته خطوات اقدامه
لانه يمشي الى الغد الى المستقبل من اجل انقاذ الوطن وبناءه
يمشي الى الغد
من اجل تخليص الوطن من كل من يحاول ارجاعه الى الورى بافكار سوداوية تخدم ثلة
على حساب شعب ومقدرات وطن انتم اليوم في اول الخطوات
للسير بالوطن نحوا الغد
فلا تجعلوا من حديث الرعاع واكاذيبهم عامل توقف وجمود
عما رسمتموه في عقولكم
وخطته انامل اصابعكم
بعزة وشموخ حبر اقلامكم
بل اجعلوا من كل السلبيات التي
تعترضكم مشاعل انوار تهديكم
وتدلكم عما تبحثون عنه من خير وعطاء لهذا الوطن

ومن لم يعرف ويتذوق الالم
والصعوبات فانه حتما لن يعرف ويتذوق النجاح
فيوسف الصديق لو عاش مدللا في حضن ابيه ولم يرمى في البئر
ولم يدخل السجن ظلم وعدوان بذنب لم يرتكبه ولم تشن ضده الاشاعات والاكاذيب
{ لما صار عزيز مصر وحاكمها }

فالمعانات تولد الابداع
والحاجة ام الاختراع

ومن لم تقتله الحقائق والوقائع والفجائع والاحزان
فانه لن تخيفه الاكاذيب والاشاعات

الحمله.الوطنية.لدعم.ترشيح.السفير.أحمد.علي
(فجر وطن في زمن الخيانات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*