الرئيسية » أخبار اليمن » رائد السلام والتنمية المهندس هشام شرف يعقد اجتماعاً مع قيادة وموظفي وزارة التخطيط و يشدد علی اهمية تطوير أداء الوزارة لقيادة العملية التنموية في الوطن

رائد السلام والتنمية المهندس هشام شرف يعقد اجتماعاً مع قيادة وموظفي وزارة التخطيط و يشدد علی اهمية تطوير أداء الوزارة لقيادة العملية التنموية في الوطن

رائد السلام والتنمية المهندس هشام شرف يعقد اجتماعاً مع قيادة وموظفي وزارة التخطيط و يشدد علی اهمية تطوير أداء الوزارة لقيادة العملية التنموية في الوطن.
شدد رائد السلام وزير الخارجية وزير التخطيط والتعاون الدولي بالوكالة المهندس هشام شرف عبد الله علی أهمية اضطلاع مختلف القطاعات بوزارة التخطيط والتعاون الدولي بمهامها في تحسين وتيرة العمل بالوزارة وبما يسهم في استعادتها لدورها الريادي السابق في قيادة دفة التنمية والاقتصاد في البلاد من خلال تشخيص أوجه القصور ووضع المعالجات اللازمة .
رائد السلام والتنمية المهندس هشام شرف عبدالله اكد خلال اجتماع موسع مع قيادات وموظفي وزارة التخطيط والتعاون الدولي اليوم ، على ضرورة تطوير أوراق عمل تحمل معالجات للمشاكل التي تعاني منها الوزارة ، مشيرا إلی انه سيعمل جاهداً على نقل الصورة إلى القيادة السياسية لدعم الجهود الهادفة إلي معالجة أوجه القصور وتعزيز دور الوزارة المحوري في قيادة دفة الاقتصاد والتنمية .

ولفت رائد السلام والتنمية إلي الدور المهم الذي تقوم به حكومة الإنقاذ الوطني التي وجدت في ظل الحرب العدوانية التي تتعرض لها بلادنا .. مؤكداً أهمية استشعار الجميع بالمسئولية الوطنية .

واعتبر أن من يقومون بالإساءة لعمل المجلس السياسي الأعلى بأنهم يسيئون للوطن أولاً وأخيراً وأنهم بهذا يخدموا العدوان السعودي ويعملون على خلق الفرقة أولاً والفوضى تحت مسمى حرية الرأي حيث وعلمهم هذا يعتبر بمثابة تخريب اجتماعي” .

وأوضح الوزير هشام شرف الی أن الدولة ستقوى في ظل الوحدة الوطنية مهما كان التأمر عليها ومهما كانت الخلافات فيما بين اليمنيين والتي سيتم التعامل معها على قاعدة حب الوطن وخدمة الشعب مشددا على أهمية نبذ المماحكات التي لا تخدم سوى أعداء الوطن مهما كانت المبررات .

من جهتهم رحب موظفو وزارة التخطيط والتعاون الدولي بمباشرة الوزير بالوكالة العمل والاستماع للمشاكل التي تعاني منها الوزارة وحرصه علی تطوير وتعزيز دور الوزارة في قيادة العملية التنموية في البلاد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*