الرئيسية » أخبار اليمن » #عاجل : حقيقة ماجرى بين المهندس هشام شرف ووكيل وزارة التخطيط(حصري)

#عاجل : حقيقة ماجرى بين المهندس هشام شرف ووكيل وزارة التخطيط(حصري)

#عاجل : حقيقة ماجرى بين المهندس هشام شرف ووكيل وزارة التخطيط(حصري).

حقيقة ماجرى بين المهندس هشام شرف ووكيل وزارة التخطيط.

 

بأخوية وعفوية كبيرة استقبل موظفو وزارة التخطيط والتعاون الدولي المهندس هشام شرف عبدالله وزير الخارجية المُكلف بمهام وزير التخطيط والتعاون الدولي ، كيف لا والمهندس هشام شرف من كوادر الوزارة منذ ثمانينيات القرن الماضي ، وتدرج فيها حتى اصبح نائب للوزير .

اللقاء الذي عقده رائد السلام والتنمية مع موظفي وزراة التخطيط والتعاون الدولي ، كان بحضور قيادة الوزارة من الوكلاء ومدراء العموم وقناة اليمن الفضائية وقناة سبأ وشبكة ماكس نيوز .

وقبل ان يبداء رائد السلام بألقاء كلمته اقترب منه مدير الموارد البشرية بوزارة التخطيط طالباً منه التوقيع على ملف البطاقة السلعية التي ستُعتمد لموظفي الدولة كامعالجة إقتصادية بعد نقل البنك المركزي الى عدن وقطع الرواتب من قبلِ اذيال العدوان ، ليبادر الوزير بتوقيع الملف ، ويقوم بواجباته ومهامه في وزارة التخطيط منذ الوهلة الأولى.

رائد السلام تلفت يميناً ويساراً وهو يرى الموظفين ويسلم عليهم كلاً بأسمه بأعتباره احد موظفي الوزارة في السابق ، واثناء ذلك انتبه لشخصاً يجلس الى جانبه ولم يتعرف عليه ، فسأله عن نفسه واتضح له انه وكيل الوزارة ، وبداء بعدها الوزير بألقاء كلمته ، امام وسائل الإعلام والموظفين والجميع شهوداً على ذلك.

لنتفاجئ بعدها ببيان منسوباً لوكيل الوزارة الأستاذ يحيى البابلي يقول فيه أنه أثناء استقبال موظفي وزارة التخطيط لوزير الخارجية في قاعة اجتماعات مكتب نائب الوزير صباح يوم السبت وبعد السلام على الوزير قال البابلي سلمت على الوزير وجلست بجانبه وأعطيته كرتي أعرف بنفسي إليه، فقال شرف : أنت لست من الوزارة، هل أنت جديد.. من اللجان الثورية ؟ فرديت عليه  “البابلي” : نعم .. من أنصارالله ، فقام الوزير بوضع يده على وجهي ودفعه إلى الناحية الأخرى وقال لاتشوفني شوف الجهة الأخرى.

الجميع على يقين بأن هذه التصرفات لايمكن ان يقوم بها معالي رائد السلام ومهندس الخارجية اليمنية هشام شرف ، لأن الإجتماع كان بحضور مختلف وسائل الإعلام والموظفين الذين كانوا شهوداً على عفوية واخوية الوزير شرف لهم ، ولم يتسنى لشبكة ماكس نيوز التأكد من صحة البيان المنسوب للوكيل البابلي ، ولكن من صياغة الخبر يتضح للجميع انه بياناً مفبركاً مُعداً في مطابخ العدوان يحاول كاتبوه ان ينالوا من الجبهة الداخلية المتماسكة للوطن .

رائد السلام والتنمية هشام شرف عبدالله تحدث مراراً ان المؤتمر الشعبي العام وانصار الله اخوة ويجمعهم الوطن والدفاع عنه ، وإن “الصغار” الذين يسعون للنيل من وحدة صف رفقاء السلاح ، لن يتمكنوا من هز الثقة بينهم ، ويبقى الكبار كباراً والصغار صغار.

وإن كان هناك سوء فهم شخصي او تباين لأي طرح بشأن الوزارة ، فهو أمر يُبحث في الاطر الحكومية  ، وان من يصطادون في الماء العكر لن يجدوا بغيتهم ، في محاولة خلق المشاكل والإنقسامات بين القوى الوطنية المتحالفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*