الرئيسية » مقالات وتحليلات » الإعلامي والكاتب الصحفي عيسى عاطف يكتب : (حين يقترن المال والكِبر مع قلة الادب ..هل تنعدم المبادئ والقيم لدى الاخرين)

الإعلامي والكاتب الصحفي عيسى عاطف يكتب : (حين يقترن المال والكِبر مع قلة الادب ..هل تنعدم المبادئ والقيم لدى الاخرين)

الإعلامي والكاتب الصحفي عيسى عاطف يكتب : (حين يقترن المال والكِبر مع قلة الادب ..هل تنعدم المبادئ والقيم لدى الاخرين).

(حين يقترن المال والكِبر مع قلة الادب ..هل تنعدم المبادئ والقيم لدى الاخرين)

عيسى عاطف

أستجابة إدارة مهرجان الإذاعات والتلفزيونات العربية للضغوط السعودية بإيقاف مشاركة قناة المسيرة الفضائية في مهرجان الإذاعات والتلفزيونات العربية المقام في تونس حاليا، رغم كون الاتحاد صاحب الدعوة .
ان دل على شئ فانما يدل على ما وصل اليه النظام السعودي من خوف وتوجس من هذه القناة العملاقة التي اصبحت تؤرق مضاجع ملوك ونظام ال سعود لا لشئ الا لانها تقول الحقيقة لا غير ومناهضة للمشروع الذي دائما ما روج له هذا النظام منذ بدايات ظهوره مع المؤسس الاول عبد العزيز الذي كان له الدور الرئيس في تمكين اليهود من فلسطين والتاريخ والمراسلات والوثائق تشهد بذلك كيف لا وهو الكيان الاول الذي انشأته المخابرات البريطانية في الجزيرة العربية قبل انشأ الكيان الصهيوني ليكون نظام ال سعود ارهاصات للاحتلال الاسرائيلي لفلسطين .
كل هذا واضح ويعرفه العقلاء والواعين من ابناء الوطن العربي الحر .
لكن الموقف الغامض في هذا المشهد الاخير هو قرارلجنة اتحاد الإذاعات والتلفزة العربية الناتج عن الضغوطات التي مارسها النظام السعودي بحق قناة المسيرة
والذي ابتعد عن الأخلاق المهنية و المواثيق الدولية والمبادئ التي قامت عليها المؤسسات والمنظمات العاملة في المجال الحقوقي والإعلامي.
ويدل ذلك على انعدام المبادئ والقيم ونزولا عند رغبة المتغطرس المتكبر بماله الذي هو اصلا مال وحقوق ابناء الوطن العربي .

تمثل ذلك عندما شاهدوا حضور قناة المسيرة والاقبال عليها من قبل المشاركين في المهرجان وزواره في الجمهورية التونسية ما جعل الخليجيين وبالذات السعوديين يشتاط غضبهم عندما شاهدوا ذلك الاقبال لدرجة انه في الساعات الاولى نفدت البروشورات والوثائق التروجية بحسب ما سمعت من ممثل المسيرة في المهرجان الحمزي .
ما دفع بالسعوديين استخدام الورقة التي دائما مايستخدموها وهي الضغط بسحب الدعم وقطعه .
فقالوا للجنة القائمة على المهرجان يا احنا ياقناة المسيرة في المهرجان ونتيجة لانعدام المبادئ والاخلاق والمهنية تسقط الارادة وتأتي المواقف الفاشلة مثل هذا القرار .

لترقى وتسموا الفضيلة وتبقى وستظل قناة المسيرة هي بغية ومنشد المشاهد العربية كيف لا وهي من تنزهت بشاشتها عن كل رذيلة بدء بظهور محتشم مؤدب وفق ثقافتنا القرآنية المحمدية ومضمون وباقة برامجية واقعية بعيدا عن الطرب والمجون والخلاعة .
قناة المسيرة كتاب مفتوح يستفيد منه كل المشاهدين في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والدينية والاقتصادية .
ويكفيها فخرا انها اول القنوات اهتماما بالقضية الفلسطينية والتغطية المستمرة عبر مراسليها في فلسطين .
اخيرا.
اقول مازاد هذا القرار الارعن قناة المسيرة الا عزة وتقدما وتميزا واصبحت وستكون قناة كل العرب والمسلمين
أعلن تضامني الكامل مع قناة المسيرة
عيسى عاطف
محافظة صعدة
3/8/1438هجري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*