الرئيسية » أخبار اليمن » #عاجل : حوار حصري في صحيفة اليمن اليوم يكشف معلومات خطيرة ويوضح الأهداف والنتائج المتوقعة لمعركة الحديدة”تفاصيل”

#عاجل : حوار حصري في صحيفة اليمن اليوم يكشف معلومات خطيرة ويوضح الأهداف والنتائج المتوقعة لمعركة الحديدة”تفاصيل”

#عاجل : حوار حصري في صحيفة اليمن اليوم يكشف معلومات خطيرة ويوضح الأهداف والنتائج المتوقعة لمعركة الحديدة”تفاصيل”.

كبير المحللين في مجموعة (جيمس تاون) الاستخباراتية الأمريكية، مايكل هورتون يتحدث لـ”اليمن اليوم” عن:
– معركة الحديدة.. الأهداف والنتائج المتوقعة
– دلالات الاقتحامات والكمائن اليمنية في العمق السعودي
– الانقسام داخل العائلة السعودية المالكة تجاه الحرب
– الهدف الحقيقي من استقدام ألوية وكتائب المرتزقة إلى نجران
– حقيقة مشاركة القاعدة وداعش في العدوان.. والازدواجية الأمريكية
– القرار 2216 واستراتيجية واشنطن ولندن في المفاوضات

كأول وسيلة إعلامية يمنية، أجرت صحيفة “اليمن اليوم” حواراً ضافياً مع مايكل هورتون كبير المحللين المختصين بالشأن العربي في مجموعة (جيمس تاون) الاستخباراتية الأمريكية تحدث فيه حول مستجدات العدوان السعودي المتواصل على اليمن، وكيف تحولت الحرب إلى مأزق سعودي..

حاوره/ عبدالناصر المملوح وفارس سعيد

معركة الحديدة لن تحقق نصراً عسكريا للسعودية.. وهدفها فقط تشديد الحصار
الحل الوحيد في اليمن يبدأ بإسقاط القرار 2216 وتسوية تفاوضية ندية
الحرب تزيد الانقسامات داخل السعودية ومعارك الحدود عرَّت جيشها وأنه “نمر من ورق”
– تصريحات ناطق التحالف عن قدرة جيش بلاده اقتحام اليمن “هراء”
– السعودية تجلب المرتزقة إلى نجران وجيزان لقمع أي معارضة محتملة
– اليمن كشف حجم ازدواجية السياسة الأمريكية؛ تريد هزيمة القاعدة وترفض الاعتراف بالدور الذي تلعبه الحرب والسعودية في تمكين التنظيم
– صناع السياسة في الولايات المتحدة يدركون حقيقة مشاركة القاعدة وداعش في صفوف القوات المدعومة سعودياً
– تأثر الأمم المتحدة بنفوذ السعودية وأموالها وتعمدها تقليل حجم الضحايا اليمنيين يضر بمصداقيتها

*إلى أي مدى الولايات المتحدة عازمة على مساعدة السعوديين وحلفائهم في غزو مدينة الحديدة الساحلية؟
-أعتقد أن هناك الكثيرين في الحكومة والجيش الأمريكي، لا يريدون أي جزء من الحرب في اليمن. وهم يدركون أن الحرب تضعف المملكة العربية السعودية وتعزز القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

*احتلال ميناء الحديدة.. ما الذي قد يمثله عسكرياً، هل سيمكن السعوديين من الحسم العسكري؟ أم أن الهدف فقط هو إماتة اليمنيين جوعاً؟
-إن مهاجمة ميناء الحديدة لن يؤدي إلى انتصار للمملكة العربية السعودية وحلفائها. قد تكون المملكة العربية السعودية قادرة على الاستيلاء على الميناء بمساعدة الولايات المتحدة، لكنها لن تكون قادرة على الدفع تجاه الشرق حيث الجبال اليمنية الضخمة دون أن تتكبد خسائر فادحة. ومن المرجح أن المملكة العربية السعودية تريد ببساطة تكثيف حصارها على اليمن عن طريق الحد من الإمدادات التي تأتي من خلال الحديدة.

الدور الإيراني
*وزير الدفاع الأمريكي ومن خلال تصريحاته في الرياض بالغ كثيراً في دور إيران في اليمن.. ما رأيك؟
-هذه مشكلة دائمة مع بعض المسؤولين الأمريكيين. ينظرون إلى إيران على أنها مشكلة كبيرة في الشرق الأوسط. لكن ذلك ليس مدعوما بالحقائق على أرض الواقع.

الصمود العسكري
*التحالف الذي تقوده السعودية دخل عامه الثالث دون انتصارات عسكرية تذكر، كيف تقرأ هذا الجمود العسكري؟
-لقد أثبت الجيش السعودي أنه جيش من ورق ويفتقر إلى الجهوزية، وغير قادر، ويخوض المعركة بشكل سيئ، وأن الحرب تزيد من الانقسامات داخل السعودية نفسها. هناك الكثير من العائلة المالكة السعودية لا يدعمون الحرب ولا يدعمون محمد بن سلمان أيضا.

الخسائر السعودية في الحدود
*في اليوم التالي لكلام ناطق التحالف عن قدرات جيش بلاده اقتحام اليمن في غضون أيام، نفذت القوات اليمنية هجمات نوعية في العمق السعودي وانتهت باقتحام مواقع عسكرية سعودية في محور عسير، وأخرى في محور جيزان، وتدمير آليات مدرعة في مواقع عسكرية سعودية بمحور نجران.. كيف تقرأ ذلك؟
-الجيش السعودي يدلي بهذه التصريحات منذ بداية الحرب، وهذا يعني أن تلك التصريحات مجرد تفخيم لقوة الجيش السعودي الضعيف وتلك التصريحات صراحة بعيدة عن الحقيقة والواقع.

*أيضاً تنفذ القوات اليمنية بين الحين والآخر كمائن للجيش السعودي في عمق المملكة ينتج عنها تدمير آليات بعبوات ناسفة وألغام يتم زراعتها في خطوط سير تلك القوات، ألا يعني ذلك حجم السيطرة للحوثيين وقوات الرئيس صالح؟
-كما تعلم أن الجيش السعودي لم يحقق أي انتصار في حربه باليمن وذلك -تصريحات ناطق التحالف- كان مجرد تسجيل موقف وتباهٍ للمملكة العربية السعودية بذلك الرقم.
ولو تتذكر في بداية عملية «عاصفة الحزم» زعم الجيش السعودي أن لديهم 200 ألف من القوات على الحدود والآن 100 ألف؟ إذا كان لديهم العديد من القوات هناك، فإن الحوثيين والجيش اليمني لن يكونوا قادرين على شن عمليات عبر الحدود وداخل الأراضي السعودية.
الاعتماد على المرتزقة
*لماذا لجأ النظام السعودي إلى استقدام أكثر من 5 ألوية هي عبارة عن مليشيات من الموالين للرئيس الفار عبدربه منصور هادي وجماعة الإخوان المسلمين (حزب الإصلاح) والسلفيين ومن الحراك الجنوبي الانفصالي، إلى جانب كتائب خليجية من البحرين وقطر والإمارات ومرتزقة أجانب تم الإعلان عنها وكانت دولة السنغال أعلنت إرسال 2000 جندي إلى الحدود السعودية؟
-تعتمد المملكة العربية السعودية، مثل الإمارات، اعتمادا كبيرا على المرتزقة لأن قواتها ليست قادرة بشكل خاص على خوض حروب كما شرحنا سابقا، وفي حال المملكة العربية السعودية، فإنها تحتاج إلى هذه القوات في الداخل لقمع أي معارضة محتملة.

القاعدة وداعش
*يشارك تنظيما القاعدة وداعش علناً في صفوف القوات الموالية للتحالف السعودي، ولدى التنظيمين معسكرات علنية مدعومة من التحالف في عدن وأبين ولحج وشبوة والبيضاء وحضرموت وتعز ومأرب والجوف.. ما رأيك؟
-أعتقد أن صناع السیاسات في الولایات المتحدة یدركون بشكل متزاید أن القاعدة في شبه الجزیرة العربیة وداعش تستفیدان من الحرب في الیمن، ويدركون تماما أنهم يقاتلون بالفعل إلی جانب القوى المناهضة للحوثیین وحلفائهم.

*في الأحياء التي تسيطر عليها قوات هادي بمدينة تعز، كشف تنظيم القاعدة عن محاكم ونيابة خاصة به، ماذا يعني ذلك؟
-إذا كان صحيحا، فإنه يدل بوضوح على أن تأثير القاعدة في جزيرة العرب وقدراتها تتزايد بشكل كبير في جميع أنحاء الجنوب.

*أعلن التحالف أكثر من مرة سيطرته على محافظة أبين الجنوبية -مسقط رأس هادي- وفي الواقع لا يزال تنظيم القاعدة يرفض السماح لمحافظ المحافظة (السلطة المحلية) العمل من مكتبه في مركز المحافظة، كيف تقرأ ذلك؟
-إن عجز المملكة العربية السعودية وحلفائها عن فرض سيطرة متسقة على المناطق التي «حرروها» يدل على ضعفهم بالنسبة لقوة القاعدة في جزيرة العرب. ومن المرجح أيضا أن المملكة العربية السعودية ليس لديها مصلحة حقيقية في مكافحة القاعدة في شبه الجزيرة العربية كون تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يقاتل نفس عدوهم، الحوثيين وحلفائهم.

*الولايات المتحدة تنفذ غارات جوية من طائرات بدون طيار وتستهدف مواقع ومعسكرات مدعومة من التحالف السعودي وحكومة هادي في أبين، في شبوة، في البيضاء ومأرب، وتواصل في الوقت نفسه دعم التحالف السعودي..؟!
-وهذا مؤشر آخر على مدى ازدواجية السياسة الأمريكية في اليمن. يريدون أن يهزموا القاعدة في جزيرة العرب، لكنهم يرفضون الاعتراف بالدور الذي تلعبه الحرب والمملكة العربية السعودية في تمكين القاعدة في جزيرة العرب.

*لماذا هذا الازدواج؟
أعتقد أن هذا يبين كيف أن سياسة الولايات المتحدة غير متسقة في اليمن. ومن الواضح أن العلاقات الطيبة مع المملكة العربية السعودية أكثر أهمية مما يسمى «الحرب على الإرهاب».

الأمم المتحدة والكارثة الإنسانية
* منظمات الأمم المتحدة تتحدث عن أن اليمن بات أكبر كارثة إنسانية في العالم.. لكن في المقابل ما الذي قدمته المنظمة الدولية لليمن؟
-تأثرت الأمم المتحدة بلا مبرر بنفوذ المملكة العربية السعودية وأموالها – وهذا واضح تماما.

*منظمات الأمم المتحدة تتحدث منذ اليوم الأول للحرب عن أن عدد القتلى في اليمن 10 آلاف، ولا تزال تتحدث بذات الرقم في العام الثالث.. ألا ترى أن الأمم المتحدة تتستر على جرائم التحالف من خلال تقليل أعداد الضحايا؟
-هذا النهج من قبل الأمم المتحدة يضع مصداقيتها كوسيط نزيه في خطر.

المفاوضات
*حكومة هادي هي التي أعلنت صراحة عدم قبولها مبادرة السلام الأخيرة التي قدمها جون كيري، إلَّا أن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة يتحدثان عن مزيد من الضغوط العسكرية لإجبار الحوثي/صالح على العودة إلى طاولة المفاوضات؟
-هذا النهج والاستراتيجية من قبل المملكة المتحدة والولايات المتحدة سوف تفشل على الأرجح. الحل الوحيد للحرب في اليمن هو تسوية تفاوضية حيث لا يوجد طرف واحد لديه القدرة على هزيمة الآخر.

القرار 2216
*كيف يمكن حل الأزمة السياسية، في حين أن التحالف الذي تقوده السعودية والولايات المتحدة والمملكة المتحدة متشبثون بالقرار 2216 الذي يحمل شرط «استسلام الحوثي / صالح». هل تعتقد أنه من الضروري إلغاء هذا القرار؟ وعلى أي أساس صدر هذا القرار 2216؟
-ما دام التشبث بهذا القرار، فمن غير المرجح أن تنتهي الحرب. ولا بد من إسقاطه كونه ليس قرارا محايدا، ويخدم أطرافا بذاتها.

شاهد أيضاً

حقيقة سيطرة التحالف عل جبل المركوزة في البيضاء

قال العميد عزيز راشد، نائب المتحدث باسم الجيش و اللجان الشعبية، أن ثلاث سنوات من …

قرارات حكومية سيادية تشمل محافظات جنوبية

صنعاء – ماكس نيوز قرارات حكومية سيادية تشمل عدة محافظات جنوبية.

اترك رد