التخطي إلى المحتوى
حزب التقدم الوطني الداعي إلى السلام في اليمن يؤكد “تبادل الأسرى وحل الأشكال أولى مهامنا”

حزب التقدم الوطني الداعي إلى السلام في اليمن يؤكد “تبادل الأسرى وحل الأشكال أولى مهامنا”.
اكد عضو اللجنة الإعلامية بحزب التقدم الوطني بشير القاز ، أن حزب التقدم الوطني قد قطع شوطاً حافلاً بالعمل الوطني الدؤوب ، الهادف إلى إنجاح مساعي حزب التقدم الذي تأسس من أجلها ، والتي تهدف إلى إحلال السلام في ربوع اليمن الجريح وإسكات صوت الحرب.

وأضاف القاز في تصريح لشبكة “ماكس نيوز”  أن هناك الكثير من المهام التي تتطلب تضافر الجهود الوطنية التي آن بذلها من قبل أبناء الوطن ورفاق الوطنية، وخصوصاً في هذه المرحلة التي أصبح فيها اليمن الأرض والإنسان على أعتاب المجهول.

وأشار بشير القاز الى أن هناك مهام آنية وضعت على قائمة المهام الأولية لحزب التقدم ، والتي تمثلت بلجنة حل الإشكال ولجنة تبادل الأسرى ، والتي بدأت مهامها قبل أيام ولكنها توجه بعض الصعوبات المتمثلة في مسألة التواصل مع أطراف النزاع والتي تستدعي تهيئة الأجواء من جميع الأطراف.

هذا فيما أفاد القاز على أن رئيس حزب التقدم الوطني المهندس/أحمد عبدالله دارس ، كان قد دعاء في وقت سابق كل القوى والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية ، إلى مساندة ودعم مشروع السلام في اليمن ، الذي يهدف حزب التقدم مع كل الشرفاء من أبناء اليمن والخارج إلى تحقيقه ابتداءً من مهام لجنة الأسرى ، وانتهاءً بلجنة حل الإشكال المعنية بإيقاف الحرب الدائرة وتحقيق مصالحه وطنية شاملة.