الرئيسية » مقالات وتحليلات » الكاتب الصحافي والناشط الحقوقي عادل ثامر يكتب : (158 عاماً من العطاء الانساني المتجدد للهلال الأحمر والصليب الأحمر)

الكاتب الصحافي والناشط الحقوقي عادل ثامر يكتب : (158 عاماً من العطاء الانساني المتجدد للهلال الأحمر والصليب الأحمر)

الكاتب الصحافي والناشط الحقوقي عادل ثامر يكتب : (158 عاماً من العطاء الانساني المتجدد للهلال الأحمر والصليب الأحمر). 

بقلم / عادل ثامر
تحتفل جمعية الهلال الاحمر اليمني مع جميع بلادنا العالم باليوم العالمي للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر الذي يصادف 8 مايو من كل عام كتذكار سنوي ومرسوم تاريخي وهي ذكرى مولد السيد هنري دونان مؤسس الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر والذي يصادف ميلاده 8 مايو 1828م بمناسبة مرور 189 عاماَ من ميلاد مؤسس الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر حيثُ هو من قام بوضع اللبنات الاساسية لتأسيس الحركة الدولية أثناء مد يد العون لأول مرة إلى الجنود الجرحى في ميدان القتال، حيث ولدت آنذاك فكرة تأسيس الحركة الدولية للصليب الأحمر على يده والتي كان مُتأثراً بما وقع من مشاهد رعب في معركة سولفرينو الدامية في إيطاليا بين الجيش الامبراطوري النمساوي والجيش الفرنسي حيث خلفت المعركة ما يقارب أكثر من 40 ألف قتيل وجريح في الميدان وعانى فيها الجرحى من نقص الرعاية الطبية، حيث قام السيد هنري دونان مع رفاقه بتوقيف رحلتهم الخاصة بالتجارة الى فرنسا وقاموا بتقديم الخدمات الانسانية للمتضررين من تضميد جراح الجنود وإطعامهم والعمل على راحتهم، وعند عودته من رحلة الخاصة بالتجارة نادى الى إنشاء جمعية وطنية للإغاثة تهدف لمساعدة جرحى الحرب وسارع في صياغة رؤية أفضت إلى إنشاء وتأسيس الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والتي تظم الى يوم هذا أكثر 187 جمعية في مختلف دول العالم.

وفي هذا العام تحتفل أسرة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر على ذكرى مرور 158 عاماً على تأسيسها وتحت شعار “من أجل الجميع في كل مكان ” نحتفل بشجاعة متطوعينا وموظفينا وانجازاتهم فبفضل خدماتهم المنقذة للأرواح يمكننا أن نفي بالتزامنا بخدمة ‏اليمن واليمنيين، في هذا اليوم نرفع تحياتنا وتقديرنا لعائلات زملائنا ضحايا العمل الانساني من متطوعي الهلال الاحمر الثمانية وموظفيّ ‏الصليب الاحمر الاثنيّن والتي قدموا حياتهم ثمناً للمبادئ الانسانية التي يؤمنون بها جميعاً ونقول لهم أرواحكم معنا في كل يوم تعطينا حافزاً لإكمال عطائكم المتجدد وتلبية لواجب النداء الانساني في مختلف الميادين المختلفة أثناء النزاعات المسلحة او الكوارث الطبيعية.

وفي هذا العام نحتفل وجمعية الهلال الاحمر اليمني افتتحت فرعاُ جديداً له في محافظة صنعاء  وذلك في يوم الاثنين الموافق 25/07/2016م عبر الاجتماع التأسيسي له وفقاً لأحكام النظام الأساسي والدليل الانتخابي للجمعية كخطوة إيجابية في تعزيز دور جمعية الهلال الأحمر في محافظة صنعاء وخاصة في ظل الظروف الانسانية التي تمر بها البلاد.

وبهذه المناسبة الغالية على قلوبنا كشباب متطوعين في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر نقدم للرأي العام في اليمن بل وللعالم أجمع عن الدور الريادي التي تلعبه جمعية الهلال الأحمر اليمني من خلال تقديم العديد من المساعدات الإغاثة للمتضررين والنازحين والفئات الاكثر عرضتاَ للكوارث الطبيعية من السيول وانتشال الجثث وحماية الجرحى والمدنيين الغير مشاركين في القتال ، والتي تعمل في أكثر البيئات صعوبة لتقدم المساعدة في أوقات النزاعات المسلحة أو الكوارث الطبيعية.

حيثَ فالشباب يمثلون نصف عدد متطوعي الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في العالم التي تحييها جميع أسرة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر نطمح بان تكون تكريماً لكافة شبابها في الميادين المختلفة.

حيث يعمل موظفو ومتطوعو الصليب الأحمر والهلال الأحمر في أنحاء العالم لإنقاذ الأرواح ومساعدة أكثر المجتمعات حاجة للمساعدة وفي تلك المناطق التي تشهد أكبر قدر من عدم الاستقرار، التي ليس باستطاعة منظمات وحكومات أخرى الوصول إليها عادة في سبيل أداء مهمتهم الإنسانية، وإنهم يعملون بمجالات المساعدات الإنسانية ونشر القانون الإنساني الدولي في أنحاء العالم في الاستجابة السريعة للحدث وضمان وصول الخدمات الإنسانية لمحتاجيها وخفض خطر الكوارث.

وها نحن نحتفل باليوم العالمي للصليب الأحمر ليسلط الضوء على الدور الانساني والحيوي الذي تؤديه أكبر شبكة انسانية متواجدة حول العالم والتي تضم ثلاث مكونات اساسية وهي:

اللجنة الدولية للصليب الأحمر: والتي تأسست عام 1863م ومقرها الحالي جنيف وتعد منظمة مستقلة حيادية غير متحيزة ومهمتها حماية ومساعدة حياة وكرامة ضحايا الحروب والنزاعات الداخلية والخارجية، وشعارها: (الرحمة أثناء المعارك).

الاتحاد الدولي للجمعيات الصليب الأحمر والهلال الاحمر : والتي تأسس عام 1919م ويعتبر منظمة إنسانية دولية مركزه جنيف ومهمته تحسين حال الفئات المستضعفة وتنفيذ برامج الاستعداد والتأهب للكوارث الطبيعية، وشعاره: (بالإنسانية نحو السلام).

الجمعيات الوطنية : منظمة غوث إنسانية وطنية تطوعية ذات طابع دولي كونها أحد مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، تعمل هذه الجمعيات على مساندة الخدمات التي تقدمها السلطات في الدولة, وشعارها: (إيثار – تضحية – عطاء).

وتعمل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وفقاَ لسعبه مبادئ أساسية وهي: (الإنسانية – عدم التحيز – الحياد – الاستقلال – التطوع – الوحدة – العالمية).

وفي الاخير: اتقدم بأحر التهاني والتبريكات الى كافة موظفي ومتطوعي الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر بهذا المناسبة الغالية على قلوبهم كشباب ونقول لهم كل عام وأنتم بألف خير وأتمنى بان تسود الانسانية كافة أرجاء هذا المعمورة وان يحفظ الله كافة العاملين والمتطوعين في الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر لكيّ يستطيعون الوصول لمن هم بحاجة ماسة الى خدماتنا والمساهمة في زرع البسمة والفرحة في وجوة متلقين الخدمة ولكي يتسنى لنا جميعاَ القيام بدورنا الانساني تجاه المتضررين من الحروب والنزاعات المسلحة أو الكارثة الطبيعية بتقديم الخدمات الانسانية لهم.

الامين العام المساعد للإعلام والشباب والنشئ  – منسق أدارة الإعلام والنشر فرغ محافظة صنعاء

Addoly2010@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*