التخطي إلى المحتوى
الأعلان عن تقديم قافلة بإثنين مليون ريال لرفد جبهات الحدود في الذكرى التاسعة لرحيل حكيم الأحرار وشيخ القومية العربية المرحوم الشيخ حسين عيسى علي

الأعلان عن تقديم قافلة بإثنين مليون ريال لرفد جبهات الحدود في الذكرى التاسعة لرحيل حكيم الأحرار وشيخ القومية العربية المرحوم الشيخ حسين عيسى علي .

في الذكرى التاسعة لرحيل حكيم الأحرار وشيخ القومية العربية الشيخ حسين عيسى علي ، اقام منتدى الشيخ حسين عيسى الثقافي بالتعاون مع منظمة مناضلي الثورة اليمنية ، ندوة فكرية ناقشت مراحل نضال ثورة 26 سبتمبر والـ14 من اكتوبر ، الى جانب مناقشة المخاطر والتحديات التي تستهدف الوحدة اليمنية ومشروع القومية العربية.

الفعالية التي شارك فيها عدد من الشائخ والأكاديميين والإعلاميين ، ناقشت مراحل نضال فقيد الوطن الشيخ حسين عيسى علي ، وقصائد شعرية جسدت مناقب الفقيد وإسهاماته الكبيرة في الدفاع عن الثورة والوحدة والجمهورية ، الى جانب إستعراض الأدوار والمواقف النضالية التي جسدها الفقيد ومساندته لإخوانه الابطال في جبهات وميادين النضال الوطني ودعمه لهم بالمال بما يقرب من مئتي حبه جنيه ذهب ومحاصيل زراعية في وقت كانت الثورة والثوار في أمس الحاجة الى ذلك الدعم الوطني الذي ساهم في إنجاح الثورة اليمنية المباركة.

وفي الندوة رحب الشيخ محمد حسين عيسى نجل المرحوم الشيخ حسين عيسى في كلمته بالحاضرين جميعاً ، واعلن الإعداد لقافلة غذائية بقيمة اثنين مليون ريال لرفد المقاتلين من الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين من ابناء القبائل في جبهات الحدود.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات ابرزها دعوة جميع القوى السياسية المتصارعة الى وقف الأقتتال والصراع الداخلي ، ووضع الحلول المناسبة التي تكفل للجميع حق المشاركة في السلطة خدمةً لهذا الشعب ، ودعت الندوة قوى العدوان لإيقاف عدوانها على اليمن ، الى جانب دعوة مشائخ اليمن قاطبة الى القيام بواجبهم الديني والقبلي والعرفي لوقف الإقتتال الداخلي حقناً لدماء اليمنيين.

يُذكر ان شيخ مشائخ سنحان الفقيد الشيخ المناضل والثائر حسين عيسى علي ابن علي عيسى ولد في قرية حزيز في العام 1910، وتوفي رحمه الله في الـ22 من مايو 2009 ، وهو من المشائخ الذين دعموا وساندوا ثورة الـ26 من سبتمبر ، وشارك في ميادين القتال من اجل ترسيخ النظام الجمهوري في مختلف المناطق جنباً الى جنب الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر والشيخ مجاهد ابو شوارب.