التخطي إلى المحتوى
#عاجل : بعد مغادرته : شبكة “ماكس نيوز” تكشف كواليس حصرية حول لقاءات ولد الشيخ خلال زيارته “تفاصيل”

#عاجل : بعد مغادرته : شبكة “ماكس نيوز” تكشف كواليس حصرية حول لقاءات ولد الشيخ خلال زيارته “تفاصيل”.

اكدت مصادر رفيعة المستوى رافقت المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ في كافة لقاءاته وإجتماعاته التي عقدها مع كافة الفعاليات السياسية اليمنية ، من مكونات واحزاب ومنظمات ومبادرات شبابية ونسويه ، ان المبعوث الأممي افصح عن امور يجري تداولها في سبيل ايقاف الحرب ، والتي وصفها بالتنازلات الجسيمة التي لابد منها.

فقد كشف المبعوث ان المجتمع الدولي وبخاصة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن ، اصبحوا على قناعة كاملة بأن القرار 2216 لم يعد صالحاً ، وان مجلس الأمن يدرس حالياً مسودة إقرار قرار جديد بدلاً عنه .

واسترسل المبعوث قائلاً ” ان القرار2216 اصبح من اهم العوائق امام التوصل الى تسوية سياسية للإزمة اليمنية ، معللاً ذلك بأن اهم الفاعلين في العملية السياسية اليمنية وعلى رأسهم الرئيس الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام ، في قائمة العقوبات وفق القرار 2216 ، الأمر الذي لايتوافق مع الجهود المبذولة لحل الأزمة ، فكيف نطلب من الرئيس الأسبق صالح المساهمة الفاعلة والجادة في حل تعقيدات الملف اليمني ، وهو الرجل الذي يُشكل رقماً صعباً فيها وهو على رأس قائمة العقوبات.

كما اكد ذات المصدر ان التحالف العربي قد اصبح ينشد الحل السياسي بعد إقتناعه بإستحالة الحسم العسكري ، وهي حقيقة يفرضها الواقع من خلال دخول الحرب عامها الثالث ، وهو تطوراً وصفه المبعوث بإنه قريب جداً من وجهة نظر المؤتمر الشعبي العام وحلفائه والسياسة الخارجية لحكومة الإنقاذ ، وهي مواقف تُشير في مُجملها ان اليمن اصبح قاب قوسين او ادنى من السلام ، وهو مايتطابق مع مواقف الأمم المتحدة الداعية للسلام ، بحسب تصريحات المبعوث الأممي.

كما المح المبعوث الأممي الى ان المجتمع الدولي والتحالف لم يعودوا متمسكين بشخص عبدربه منصور هادي ، وفُهم ذلك من خلال حديث المبعوث الأممي عندما سُئل عن مصير شرعية هادي ، فرد قائلاً ” ان المصلحة الوطنية لليمن فوق مصلحة الأفراد والأشخاص ، وان المجتمع الدولي والأمم المتحدة هم مع شرعية الشعوب وخياراتها .

واشار المصدر ان المبعوث ولد الشيخ ابدا استيائه من فشل هادي وحكومته في صرف مرتبات الجهاز الإداري للدولة في جميع المحافظات وعدم وفاء هادي بتصريحاته في اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة والتي التزم فيها امام العالم بهذا الخصوص ، وحول التطورات التي شهدتها المحافظات الجنوبية بتشكيل المجلس السياسي الإنتقالي ، قال ولد الشيخ انه سيحذر في إحاطته القادمة في مجلس الأمن من اي اجرائات احادية من اي طرف كان في المحافظات الجنوبية تُزيد من تعقيد الأزمة اليمنية ، واكد ان الأمم المتحدة حريصةً على سيادة اليمن ووحدته وسلامة اراضيه.

المصدر اوضح انه وخلال التقاء المبعوث الأممي برئيس حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبدالعزيز بن حبتور وعدداً من وزراء حكومته ، اشاد المبعوث الأممي بالدور الذي تقوم به الحكومة منذ نيلها الثقة قائلاً ” ان شرعية مؤسسات الدولة والحفاظ على كيانها هو اساس بقاء الدولة واستمرارها ” وخلال اللقاء تحدث ولد الشيخ ان المجتمع الدولي يراقب بكل فخر إنحسار وإنكماش الأرهاب ومليشياته في المناطق الواقعةِ تحت سيطرة حكومة صنعاء.

وفي مايخص رفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي اكد ولد الشيخ ان الأمم المتحدة لاتألوا جهداً في محاولة فك الحصار ورفع الحظر عن المطار ، منوهاً في ذات الصدد ان على الشعب اليمني ان يعي ان الأمم المتحدة ليست صاحبة القرار في ذلك ، ويقتصر دورها على تيسير تقريب وجهات النظر بين فرقاء الأزمة حيث قائلاً ان على فرقاء العمل السياسي اليمني والشخصيات المؤثرة لكل طرف من اطراف الأزمة ، سرعة التوصل الى حلول عاجلة وجادة تساعد على رفع المعاناة الإقتصادية والإنسانية التي يعيشها ابناء الشعب اليمني.

الجناح الشريف